الرئيسية / حوارات / صابر حجازي يحاور الأديب الشامل الأردني أ.د محمود العكور

صابر حجازي يحاور الأديب الشامل الأردني أ.د محمود العكور

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

صابر حجازي يحاور الأديب الشامل الأردني أ.د محمود العكور

………………………………….

 

 في إطار سلسلة اللقاءات التي أقوم بها بقصد إتاحة الفرصة أمام المهتمين بالشأن الثقافي والإبداعي والكتابة الأدبية بشكل عام والذين قد يعانون من ضآلة المعلومات الشخصية عن أصحاب الإبداعات الثقافية عبر أنحاء الوطن العربي الكبير لذلك فان اللقاءات بهم والحوار معهم يتيح للجميع التعرف عليهم من قرب والتواصل معهم مستقبلا 

ويأتي هذا اللقاء رقم (104) ضمن نفس المسار

وفيما يلي نص الحوار

 

س -كيف تقدم نفسك للقراء؟

 

الأستاذ الدكتور محمود العكور

مؤسس الاتحاد العام للمثقفين والأدباء العرب، منتدى النخبة الثقافي، مدير مؤسسة الإنتاج الفني التابعة للاتحاد العام للمثقفين والأدباء العرب، مؤسس وكالة الصريح في حدث الساعة، محاضر أكاديمي، ناقد أدبي، شاعر، ملحن، موزع موسيقي.

لدي عدة دراسات في السلوك الإنساني، وكذلك دراسات اجتماعية، وكوني ناقد أدبي فلقد قمت بكتابة بعض الدراسات النقدية لبعض الكتاب، لدي عدة دواوين شعرية منها العمودي والعامي وشعر التفعيلة وبعض الروايات الطويلة والقصيرة، أشغل الآن منصب رئيس الاتحاد العام للمثقفين والأدباء العرب

كنت في بداياتي مع شعراء النخبة الذين ما تجاوز عددهم العشرة، كنت قد درست العلوم السياسية والعلاقات الدولية في أكثر من جامعة وكذلك كنت أساند دائرة الدراسات والبحوث وكلية الآداب والعلوم الإنسانية بعمل دراسات، وكذلك قمت بتدريس اللغة العربية لمدة بسيطة لطلبة الثانوية العامة، ودرست مادة الرياضيات والفيزياء واللغة الإنجليزية أيضا

لدي دراسات في علم الاجتماع وعلم النفس وقد كانت لي مساهمات ودراسات طبية تدخل في الجانب السيكولوجي والسلوكي للنفس البشرية

 

س -كيف تصور لنا المشهد الأدبي في الأردن؟

 

أعتقد أن الحركة الثقافية في بلدي الأردن قوية وتسير برتم منتظم

فلدينا وزارة تهتم بالأدباء بشكل كبير، لكن هناك بعض المنغصات والعثرات والتي سرعان ما نتجاوزها

فمثلا نرى في كل بلد من يدعي أنه شاعر وأديب يا للأسف، نصطدم مع هؤلاء قليلا أو كثيرا

هناك العديد من التيارات الأدبية الفاعلة والتي يقودها أدباء على قدر عالي من المسؤولية …هناك انتشار واسع للمنتديات الأدبية والمسارح والصالونات الأدبية كذلك. هناك أيضا مؤسسات تسعى جاهدة لدعم هذه المنتديات

فالعمل لدينا مؤسسي، منتظم قنواته مفتوحة…..

 

س -لك موقع خاص باسمك فهل استطاعت الشبكة العنكبوتية تقديم الانتشار والتواصل بين الأديب والملقي؟

 

نعم لدي عدة مواقع الكترونية منبثقة من أماكن حقيقية أذكر لك بعضها:

الاتحاد العام للمثقفين والأدباء العرب ـ جامعة المثقفين والأدباء العرب ـ جامعة المثقفين والأدباء العرب ـ مؤسسة الإنتاج الفني ـ وكالة الصريح في حدث الساعة ـ نخبة شعراء العرب. شاعر النخبة.

سيدي أعتقد جازما أن الشبكة العنكبوتية … الفيسبوك … أسهم إسهاما كبيرا في حل مشكلة التواصل فيما بين الأدباء فأصبحت المسافات منصهرة أمامنا، نلتقي كل يوم، نتبادل الأفكار، ونقوم بعمل لقاءات أدبية ثقافية ومحاضرات علمية أدبية بشكل يومي، وهذه المواقع هي جزء بسيط من عملنا الحقيقي….

 

س -مرحلة الطفولة من المراحل ذات الأهمية في حياة الإنسان ومن هنا حدثنا عن مرحلة طفولتك؟

 

مرحلة الطفولة، مرحلة اللعب واللهو، لكنها عندي لم تكن كذلك فكل الأولاد تلعب وتلهو، لكني ما كنت هكذا، فلقد بدأت أكتب الشعر وكان عمري عشرة سنوات، وكانت كتاباتي تميل إلى السجع والمحسنات اللفظية واستخدام البديع في الجمل التي اكتبها

وما هذا إلا أنني كنت مهتما بلغتي وكنت أقرأ كثيرا الشعر الجاهلي والقصص والروائع من أقوالهم وكنت مهتما بعلم البديع وعلم العروض، لكني كنت أحاول الولوج إليه باستحياء، أحاول فهم التقسيمات والتقطيعات العروضية وفهم العلل التي تعتري البحور…وبدأت قصتي مع الشعر تتطور إلى أن وصلت إلى الدراسة الجامعية في جامعة مؤته

فلقد دخلت بتطور كبير إلى عالم النقد. ربما أنني كنت محظوظا في ذاك الوقت فلقد التقيت شاعر القضية محمود درويش وكنت شابا في مقتبل العمر

وفي جلسة شعرية نقدت شاعرا من اليمن وعندها التفت الي الجميع من هذا؟ وكنت محقا في نقدي إذ كان منطقيا وتكلمت من الناحية القواعدية وكذلك تكلمت عن التشتت الفكري لدى الشاعر فما استطاع أن يسيطر على مجريات قصيدته حتى ضاعت منه الصور وتفرقت الكلمات وقلقت كثيرا دون سبب، ودخلت في هذا الجمع الذي كان اسمه نخبة شعراء العرب …..

 

  • س -من الذي أكتشف موهبتك الأدبية؟

 

سيدي ربما ستتعجب إن أجبتك. إنها جدتي لأبي، كنت عندما اكتب شيئا كانت وهي لا تقرأ تقول لي هات ما عندك من أشعار…وقد طلبت مني مرارا أن اكتب الشعر بزوجها … جدي

فكتبت لها قصيدة مادحا، وكانت في كل يوم تجمع أعمامي ليسمعوا ما كتبت بأبيهم -جدي-وكانوا يرددون أعدها ثانية أنها جميلة.

 

  • س -متى بدأت التواصل مع الجمهور وعرض مواهبك عليهم؟

 

ربما في مراحل الدراسة الجامعية، وبعد ذلك كانت مرحلة في غاية الأهمية وهي مرحلة شعراء النخبة وبعض الصحف العربية، ولكني انقطعت لفترة طويلة وكنت اكتب لنفسي وأحدث نفسي

وفي عام 2016 طلب مني اقتحام عالم الفيس بوك من أديبة كبيرة في وزارة الثقافة، وقالت يجب أن تتواجد معنا، وقامت بإضافتي إلى مواقع كثيرة من مصر إلى الشام إلى العراق فالمغرب، تونس…. كل المواقع العربية

وبدأت حينها.

 

  • س -ماهي وجهة نظرك في النقد الأدبي؟

 

النقد هو بناء جديد بحلة جديدة في إعادة قراءة النص من جديد، النقد هو سيف الحق، النقد هو انتزاع الروح من الجسد ومن ثم إعادة الروح للجسد، النقد يجب أن يكون بناء لا يهدم ويجب أن يكون حيادي لا يميل إلى نزوة أو خدعة أو شخصنة، النقد فكر وبصيرة، النقد معلم، النقد مدرسة، النقد طبيبك الجراح.

 

  • س -التكريمات في حياة المبدعين والكتاب ماذا تمثل؟

 

التكريمات مهمه جدا

الأديب يحتاج هذا الحافز والمحرك الذي يدفعه للتطور والاستمرارية

لمن يكتب ؟؟؟ هل من تشجيع؟

فلا بد من محركات داعمة كي تؤثر فيه وبكتاباته وبالتالي ستكون لديه نزعة قوية بأن يبدع

…….

 

  • س -ننتقل إلى الجانب الإبداعي لك في كتاباتك فماذا تقول مع تقديم بعض النماذج؟

 

العنصر الإبداعي مهم جدا فكيف بالكاتب وقد بات يكتب سردا لا معنى له

نبدأ النثر مهم جدا وفيه تبنى الصور فعندما نكتب مقالا أو رواية أو قصة قصيرة … إلخ. نكتب بطريقة سردية وكأنها تحقيق صحفي

سؤال فجواب

الشعر، القصة، النثر … الخ

كل الكتابات لا بد لها من أركان

القصة مثلا لا بد لها من أركان

شخوص القصة والأدوار والحبكة أي المعضلة وبالتالي ستفك هذه الحبكة بنهاية القصة أو ربما سنعطي القارئ الشوق واللهفة في انتظار الحدث القادم وهكذا…

الشعر هو إيحاء أن تقول شيئا وتقصد شيئا آخر، الشعر أن تقفز فوق الأسوار، أن تحطم الجدران، الشعر حلم وحقيقة، الشعر إحساس، تبنى الصور الجمالية من وحي الفكر والبصيرة واستخدام الأدوات المناسبة بلغة حيكت بيد فنان

إذا يا سيدي الإبداع مطلوب

نرى شعراء كثر وما هم بشعراء، نرى مطربين كثر وما هم مطربين إلا لأنفسهم، نرى ممثلين الدراما والمسرح والسينما ولكنهم ليسوا إلا صور

لكن المبدع حتما سيبان

أما في كتاباتي. أحاول جاهدا أن أكون مبدعا والشاهد على ذلك اقرأ بنفسك

 

صرخة للقدس

………………

سجوم سحابة نادت سجاما

ودمع العين لا يهوى انتقاما

تنام على الأياصر لا تلوّى

تلوّغ سنها ريح الثماما

عذافرة مضبّرة تولّت

يصارع طولها ذرو الأكاما

تصافح بالرضا من غاب عنها

تصوم إذا قضى يوم صياما

بباب القدس أنشدنا هتافا

على قلب دعوناه فناما

أفيقوا من سبات دام دهرا

فويلي بالذي سكن الخياما

سئمنا القرب من سيف توارى

عن الأنظار ينتظر الغماما

……….

الاكاما…. الربوة المرتفعة

سجوم…. الدمع والمطر

الثماما…. عشب صغير الحجم

الأياصر…. عشب يابس أو وتد الخيمة

مضبّرة… محاط بها

عذافرة…. ناقة ما أنجبت وما كان لها مثيل

لو استعرضت هذه القصيدة

ستجد أنني حاولت إخفاء كلمة القدس حتى لا تبان للقارئ فيحار منها حتى أنني وقعت بشراك لم اعهد له مثيل وهو حب القدس فما استطعت حتى ذكرتها

فقد وصفت حال القدس بأنها كالناقة التي لا تنجب ولن يأتي مثلها ناقة، ووصفت حالها والتعب والكدر وسوء الحال تأكل العشب اليابس وتنام على عشب بسيط صغير الحجم والناس تنام بقصور والخيام مصير القدس والسيف الذي يتبختر متنعما كاذبا

سئمنا هذا الحال يا سيدي.

 

س -ما هو الحلم الأدبي الذي تصبو إلى تحقيقه، كيف تحلم به مشروعك المستقبلي؟

 

الحلم بسيط لا يتعدى في أننا نحتاج لوطن وأمة، نحتاج الكرامة، نحتاج السلام فالشاعر والأديب كالمعلم صاحب رسالة

ربما في القريب العاجل سيكون حلم العرب بإنشاء اتحاد حقيقي يجتمعون به

…….

 

س -لكل مبدع محطات تأثر وأب روحي قد يترك بصماته واضحة خلال مراحل الإبداع، فما هي أبرز محطات التأثر لديك، وهل هناك أب روحي؟

 

ربما ذكرت لك تلك المحطات التي استوقفتني، لكن بسؤالك من الأب الروحي، ربما هم كثر، لكن سنذكر بعضهم:

علي بن أبي طالب كرم الله وجهه. الإمام الشافعي. الأعشى. محمود درويش. أحمد شوقي. العقاد. طه حسين

……………..

 

س -وأخيرا ما الكلمة التي تحب أن تقولها في ختام هذه المقابلة؟

 

وجوه_في_الحب

#محمود العكور

أفي العينين نام القلب فاحترقا

يصب جناحه الثاني وقد خفقا

نلوم القلب في الإعياء مفخرة

ونلعن شأن من للحب قد غرقا

أما كانوا نواة القلب في زمن

أما كانوا رموش العين والحدقا

أنجعلهم بكأس الموت ينتحبوا

فيغدو الزيف فينا ناعما أنقا

كفى فخرا بمن ضلوا وقد ظلموا

أحبونا بلحظ الحين والحرقا

أيا بعدا عن الأحباب نسأله

ونقطع حال من للزيف قد عشقا

سئمنا البعد عن حب نقدسه

وجوه الحب ما عادت لنا نزقا

 

وأخيرًا، أود شكرك على هذه المقابلة الجميلة الأديب المصري الأستاذ صابر حجازي

ونتمنى أن يحل الأمن والأمان في ربوع أوطاننا والعالم أجمع.

 

————

الكاتب والشاعر والقاص المصري صابر حجازي 

http://ar-ar.facebook.com/SaberHegazi

– ينشر إنتاجه منذ عام 1983 في العديد من الجرائد والمجلاّت والمواقع العربيّة

– أذيعت قصائده ولقاءاته في شبكة الإذاعة المصرية

– نشرت أعماله في معظم الدوريات الأدبية في العالم العربي

– ترجمت بعض قصائده إلى الإنجليزية والفرنسية

– حصل على العديد من الجوائز والأوسمة في الشعر والكتابة الأدبية

–عمل العديد من اللقاءات والأحاديث الصحفية ونشرت في الصحف والمواقع والمنتديات المتخصصة

عن waha alfikir

تعليق واحد

  1. اسعد الله قلوبكم وامتعها بالخير دوماً
    أسعدني كثيرا النشر لديكم
    دمتم بخير وعافية
    لكم خالص احترامي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حينما مكثتُ لساعاتٍ قليلة بلا حزنٍ / بقلم: عطا الله شاهين

          حينما مكثتُ لساعاتٍ قليلة بلا حزنٍ بقلم: ...

البالوعة…/ بقلم: لمياء نويرة

                  البالوعة…/ بقلم: لمياء ...

د. محمد ضباشة: الشعر العامي عشقي وأجيد الكتابة فيه بكل ألوانه وتصنيفاته

                    د. محمد ...

قديس في زمن الأغواء/ بقلم: سندس سالم النجار

                        ...

GER EV NEKOMKUJÎ YE ÇÎ YE/Beyar Robarî

                        ...

أَلمُ ٱلْحُب/ بقلم: إسماعيل خوشناو

أَلمُ ٱلْحُب/ بقلم: إسماعيل خوشناو ـــــــــــــــــــــ كُلَّ يومٍ تَأتينني بِأَلمٍ جَديد تَرمينَني ...

أنتظرُ دفئكِ الآن/ بقلم: عطا الله شاهين

            أنتظرُ دفئكِ الآن بقلم: عطا الله ...

تظاهرات سلمية أم ثورية؟/ بقلم: جوتيار تمر

                تظاهرات سلمية أم ثورية؟ ...