الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية / مهلًا… أيها المطر/ بقلم: ناديا رمال

مهلًا… أيها المطر/ بقلم: ناديا رمال

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مهلًا… أيها المطر

بقلم: ناديا رمال

…………….

مهلًا… أيها المطر

 لماذا تهطل بسرعة؟

 هل تأخرت بضع دقائق عن موعد؟

   تبللت ثيابي

 ضفائري، دفاتري، ورسائلي.

  وها أنا أرتجف من الحب

أرتجف وحدي

  قل لي

   هل نسيت إنني جائعة ومشتتة؟

 هل نسيت إنني من دون بيت

 كم نقطة ماء عليَّ أن أتحمل

لتقول انتهى الشتاء

 كم دمعة عليك أن تذرف

  لتقول يا للحزن في قلبي

 يا فصلًا بلا دفء

  كم تحتاج من الوقت لتقول لي تعالي لأحضنك؟

  كم من الأيام يا مطري عليك أن تنتظر

 من أجل خلق ليلة صيف

 إنسى

 كوب الشاي الدافئ

  أنسى ارتعاشي

 أنسى ردائي

 انسى ألمي

 إنسى فوق الرصيف المبلل بالآه

بعض الحب

 أنسى لثواني

ريثما يهدأ هذا الجليد الذي يجتاحني

 ودعني مجنونة بالأوهام ككل العشاق المجانين بهذا الكون.

 وكفاك تحديقًا

 في مرايا روحي

 أعلم، أعلم، أعلم

أعلم ذلك.

 هذه الأوهام ضيعت عمري تمامًا

(الشاعرة ناديا رمال)

عن waha alfikir

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حينما مكثتُ لساعاتٍ قليلة بلا حزنٍ / بقلم: عطا الله شاهين

          حينما مكثتُ لساعاتٍ قليلة بلا حزنٍ بقلم: ...

البالوعة…/ بقلم: لمياء نويرة

                  البالوعة…/ بقلم: لمياء ...

د. محمد ضباشة: الشعر العامي عشقي وأجيد الكتابة فيه بكل ألوانه وتصنيفاته

                    د. محمد ...

قديس في زمن الأغواء/ بقلم: سندس سالم النجار

                        ...

GER EV NEKOMKUJÎ YE ÇÎ YE/Beyar Robarî

                        ...

أَلمُ ٱلْحُب/ بقلم: إسماعيل خوشناو

أَلمُ ٱلْحُب/ بقلم: إسماعيل خوشناو ـــــــــــــــــــــ كُلَّ يومٍ تَأتينني بِأَلمٍ جَديد تَرمينَني ...

أنتظرُ دفئكِ الآن/ بقلم: عطا الله شاهين

            أنتظرُ دفئكِ الآن بقلم: عطا الله ...

تظاهرات سلمية أم ثورية؟/ بقلم: جوتيار تمر

                تظاهرات سلمية أم ثورية؟ ...