الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية / حافة الغياب/ بقلم: سلمى الزياني

حافة الغياب/ بقلم: سلمى الزياني

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

حافة الغياب/ بقلم: سلمى الزياني

………………………..

تركت للمرآة مهمتها التافهة

ورحلت بعيدا

في بحور الأشياء الضاجة بالصوت

مع صورها

وصمت القلب في يدها اليسرى

وحدها

كالقصيد والنهايات

كالعتمة الناضجة

لا جدوى الآن

من ملء حقائبها بالماء

والسفر لليابسة

لا جدوى الآن

من دق الأبواب

التي خرجت منها

في الماضي البعيد

ستلتقي بكم

وترى الكتف الذي أسندت رأسها عليها

أيها الراحلون

والذين سيرحلون

لا نهاية تغريها

تلزم مكانها كحجر لا يزول

ترقبها صباحا ومساء

وتراقبكم من شقوق اللقاء

تبتسم لمن تاه عنه الطريق

وتبكي مع من سقط منه الفرح

تصبح بوصلة بلا اتجاه

كان صمتها إشارات غياب

وصوتها عمق حضور

وقصيدها حديقة رمان وبنفسج

في الماضي البعيد

ستصبح حرة

لن تنساك

ستبكي إن أضاعتها ملامحكَ.

سلمى الزياني/ فرنسا

عن waha alfikir

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حينما مكثتُ لساعاتٍ قليلة بلا حزنٍ / بقلم: عطا الله شاهين

          حينما مكثتُ لساعاتٍ قليلة بلا حزنٍ بقلم: ...

البالوعة…/ بقلم: لمياء نويرة

                  البالوعة…/ بقلم: لمياء ...

د. محمد ضباشة: الشعر العامي عشقي وأجيد الكتابة فيه بكل ألوانه وتصنيفاته

                    د. محمد ...

قديس في زمن الأغواء/ بقلم: سندس سالم النجار

                        ...

GER EV NEKOMKUJÎ YE ÇÎ YE/Beyar Robarî

                        ...

أَلمُ ٱلْحُب/ بقلم: إسماعيل خوشناو

أَلمُ ٱلْحُب/ بقلم: إسماعيل خوشناو ـــــــــــــــــــــ كُلَّ يومٍ تَأتينني بِأَلمٍ جَديد تَرمينَني ...

أنتظرُ دفئكِ الآن/ بقلم: عطا الله شاهين

            أنتظرُ دفئكِ الآن بقلم: عطا الله ...

تظاهرات سلمية أم ثورية؟/ بقلم: جوتيار تمر

                تظاهرات سلمية أم ثورية؟ ...