الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية / مدن النسيان/ بقلم: ناديا رمال

مدن النسيان/ بقلم: ناديا رمال

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مدن النسيان/ بقلم: ناديا رمال

…………………….

الرجل الذي كتبت لأجله

أجمل قصائدي

 غارقًا في الابتسام من سذاجتي

فما فائدة أن أحتفظ بقصائدي الآن

  الأجلِ أن يقول لحبيباته

 أن هذه الشاعرة

كانت تحبني حبًا مجنونًا

 الشاعرة التي كتبتني

 ونثرتني كالعطر في كف الشجر

  الشاعرة التي أحرقت أوراقها

 وكتبها وتركتها وحيدة تواجه خريف الذكريات

 وخناجر الآخرين بقلبها الأعزل.

 أيتها الأقدار

يا حوانيت الخداع

  أيها الخيال يا نبيذ، وغدر وسر

ها إنني أفتح ذراعي لطعناتكم المؤلمة

 غير مباليه بالوجع والرماد

 منتشية بهذا الوجع

 الذي يذكرني بسنوات عمري الماضية

 حيث أمي كانت تقطب بيديها الناعمتين أقدم أوجاعي التي بنصف قلب.

 حتى أموت دقيقة، دقيقة…. أموت يقظة.

أيتها الأقدار

يا رغبة عابرة، يا سرابًا،

ويا سريرًا وغطاءً ونخيلًا

إطرقوا قلبي بشدة

 كما يطرق الحطاب خشب السنديان

إطرقوه بلا رحمه

 حتى يتمدد ويصبح جسرًا

يأخذني إلى مدن النسيان.

(الشاعرة ناديا رمال)

عن waha alfikir

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حينما مكثتُ لساعاتٍ قليلة بلا حزنٍ / بقلم: عطا الله شاهين

          حينما مكثتُ لساعاتٍ قليلة بلا حزنٍ بقلم: ...

البالوعة…/ بقلم: لمياء نويرة

                  البالوعة…/ بقلم: لمياء ...

د. محمد ضباشة: الشعر العامي عشقي وأجيد الكتابة فيه بكل ألوانه وتصنيفاته

                    د. محمد ...

قديس في زمن الأغواء/ بقلم: سندس سالم النجار

                        ...

GER EV NEKOMKUJÎ YE ÇÎ YE/Beyar Robarî

                        ...

أَلمُ ٱلْحُب/ بقلم: إسماعيل خوشناو

أَلمُ ٱلْحُب/ بقلم: إسماعيل خوشناو ـــــــــــــــــــــ كُلَّ يومٍ تَأتينني بِأَلمٍ جَديد تَرمينَني ...

أنتظرُ دفئكِ الآن/ بقلم: عطا الله شاهين

            أنتظرُ دفئكِ الآن بقلم: عطا الله ...

تظاهرات سلمية أم ثورية؟/ بقلم: جوتيار تمر

                تظاهرات سلمية أم ثورية؟ ...