الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية / الفزّاعة…/ بقلم: عطا الله شاهين

الفزّاعة…/ بقلم: عطا الله شاهين

 

 

 

 

 

 

الفزّاعة  

بقلم: عطا الله شاهين

ـــــــــــــــــــــــــ

على سلسلةٍ حجرية أخذت قسطا من الراحة

تعبتُ من تسييجِ قطعةِ أرضٍ مستباحة

في وسطِ الحقلِ وقفتْ فزاعة

ألبسوها لباسَ امرأة

خيّل لي بأنها رغبتْ في الحديث معي

نظراتها كامرأةٍ صامتة أرادتْ غزلا

الفزاعة رمقتني بعينيها المخيفتين..

خيّل لي بأنها تمللُ من الوحْدةِ

تكره وظيفتها الوحيدة في إبعادِ الطيور

فزّاعة صامتة لكنّها مخيفة

نظرت صوبها وشعرتُ كأنها أرادت دفئا..

كانت عيناها تحكي حكاياتٍ عن برْدِ الصباح

ابتعدتُ عنها لكنه خيّل لي بأنها تخطو خلفي

ابتعد عن الحقل ونظرت إليها..

رأيتها تقف مكان آخر..

كانت تلوّح لي بيديها

قلتُ الفزاعة ليست مزيّفة

امرأة متخفّية في زي فزّاعة

لكنها لم ترد سوى سماع كلماتٍ دافئة

سرّتْ من نظراتي الدافئة واختفتْ..

لم أكن حينها أهذي من تعبٍ مجنون

إنها الفزاعة التي أخافتني بنظراتها الصامتة..

 

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شارع مظلم/ بقلم: أحمد سلايطة

شارع مظلم/ بقلم: أحمد سلايطة ــــــــــــــــــ   في شارع مظلم وخيالًا على ...

أوراق شتاء/بقلم: عصمت شاهين دوسكي

أوراق شتاء بقلم: عصمت شاهين دوسكي ـــــــــــــــــ شتاء وصخور وأشجار عارية تجردت ...

ميسون أسدي على كفّ عفريت/ إصدار جديد

ميسون أسدي على كفّ عفريت/ إصدار جديد ـــــــــــــــــــــ   *صدر في هذا ...

   عدد جديد من مجلة “الإصلاح” الثقافية، يناير 2021

            عدد جديد من مجلة “الإصلاح” الثقافية  عرعرة- شاكر فريد حسن ــــــــــــ ...

العهود الأولى/ بقلم: سامح ادور سعدالله

العهود الأولى/ بقلم: سامح ادور سعدالله ـــــــــــــــــ العهود الأولى يا تاريخ الأمم تكلم ...

فضح المستور أفضل طريق للمواجهة، عن كتاب “نسوة في المدينة” للكاتب فراس حج محمد/ بقلم: جيهان سامي أبو خلف

فضح المستور أفضل طريق للمواجهة بقلم: جيهان سامي أبو خلف/ فلسطين إنَّا ...

قراءة في كتاب “أغاني الأعراس والأمثال في الوادي الأخضر” للباحثة لميس جبارين/ بقلم: شاكر فريد حسن

  قراءة في كتاب “أغاني الأعراس والأمثال في الوادي الأخضر” للباحثة المربية ...

غيمةٌ سمحاءُ …. تزورني/ بقلم: مرام عطية

غيمةٌ سمحاءُ …. تزورني/ بقلم: مرام عطية ————————— البرتقالةُ الزَّرقاءُ التي تأوَّجتْ ...