الرئيسية / مقالات / مبادئ في العمل التطوعي/ بقلم: محمد عبد الكريم يوسف

مبادئ في العمل التطوعي/ بقلم: محمد عبد الكريم يوسف

 

 

 

 

 

 

 

 

مبادئ في العمل التطوعي

بقلم: محمد عبد الكريم يوسف

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تعريف العمل التطوعي:

العمل التطوعي هو كل عمل أو جهد يقوم به الإنسان أو الجماعات أو المنظمات بطريقة طوعية واختيارية بهدف تقديم خدمة للمجتمع أو لفئة معينة تحت ظروف معينة دون توقع جزاء مادي مقابل هذه الجهود.

مفهوم العمل الجماعي:

يعرف البنك الدولي العمل التطوعي بأنه العمل الذي يقوم به مجموعة من الأفراد مؤلفة من سبعة أشخاص كحد أدنى وقد يتوسع ليصبح عشرين شخصا أو أكثر ولا يجوز أن يتألف من فردين فقط تجنبا للمعضلات والمشاكل التي من المحتمل أن تنشأ.

أشكال العمل التطوعي:

قد يأخذ العمل التطوعي أشكالا متعددة منها:

  • التنظيمات الأهلية.
  • منظمات المجتمع المدني.
  • القطاع الثالث (وهو غير القطاع الحكومي العام وغير القطاع الخاص).
  • المنظمات غير الحكومية.

خصائص العمل التطوعي:

يتميز العمل التطوعي بالمزايا التالية:

  • التعاون والفهم المشترك.
  • التضحية والايثار وتحمل ضغوط العمل
  • الرغبة في احداث التغيير.
  • تنفيذ الأولويات بشفافية وصدق.
  • الاحساس الشديد بالانتماء
  • الرغبة في تحسين نوعية المجتمع
  • الرغبة الجامحة في تخفيف الألم عن الآخرين.

تأطير العمل التطوعي في مؤسسات:

يتوجه العمل التطوعي نحو هدف معين يعمل لتحقيقه وعليه أن يتحلى بالموضوعية والمسؤولية والابتعاد عن الشخصية والعاطفية أو المصالح أو الأنانية أو النزوات.

مهارات التطوعي:

يمتلك العامل في العمل التطوعي المهارات التالية:

  • مهارات التواصل الفعال.
  • مهارات الثقافة المجتمعية.
  • مهارات العمل بروح الفريق.
  • مهارات إدارة النزاعات.
  • مهارات إدارة الأزمات.
  • مهارات إدارة المفاوضات.
  • مهارات في اللغات المحلية والعالمية.

النجاح في العمل التطوعي:

حتى نحصل على النجاح في العمل التطوعي يجب الالتزام بما يلي:

  • الاعلام عن التطوع وتزويد المتطوعين بالمعلومات.
  • الالتزام بتحقيق أهداف المؤسسة أو العمل التطوعي.
  • الاستفادة من مؤسسات المجتمع المحلي مثل المنشآت العامة والنوادي والمساجد والكنائس.
  • توسيع دائرة العمل التطوعي.
  • تأمين التمويل اللازم للعمل التطوعي.
  • الاستفادة من الخبرات والتخصصات.
  • نشر ثقافة العمل التطوعي عبر الدورات والندوات والمحاضرات.
  • تأمين الإطار القانوني للعمل التطوعي.
  • وضع خطط لتشغيل المتطوعين الجدد ودمجهم في العمل التطوعي.

خصائص المنظمات التطوعية:

تتوافر مجموعة من الخصائص في المنظمات التطوعية يمكن أن نوجزها بما يلي:

  • مجموعة من الأشخاص.
  • هناك هدف محدد.
  • تقديم خدمة مجتمعية للمواطنين.
  • لا يستهدف جني الأرباح والأموال.

 

القوة الدافعة للمنظمة التطوعية:

لا بد أن تتوافر مجموعة من العوامل التي تدفع المنظمة التطوعية للعمل يمكن أن نذكر منها:

  • الدافع الشخصي.
  • المهارة الفنية.
  • الرغبة بالاستقرار.
  • الشعور الإنساني.
  • الموضوعية.
  • الشعور الاجتماعي
  • الأفكار والمبادئ.
  • الطاقة الفكرية.
  • الرغبة في الإنجاز.
  • ـ الرغبة في تحقيق الهدف.
  • مهارات التواصل الفعال.
  • التنظيم ومهاراته.

غايات العمل التطوعي:

يسعى العمل التطوعي لتحقيق غايات نبيلة منها:

  • تحقيق الرفاه الاجتماعي.
  • الرعاية الاجتماعية
  • التنمية الاجتماعية
  • التنمية الاقتصادية
  • التنمية السياسية
  • تحقيق الأمن والسلام
  • خلق مجتمع متماسك ومترابط
  • ردم الهوة بين الأغنياء والفقراء.

سمات الإنسان التطوعي:

يتحلى الإنسان التطوعي بمجموعة تكاد لا تحصى من السمات والخصال النبيلة منها:

  • التفكير خارج نطاق الذات.
  • الارتباط بالمجتمع.
  • الإحساس بحاجات الآخرين.
  • الالتزام بالشأن العام.
  • الاستعداد للعطاء.

مبررات العمل التطوعي:

هناك مبررات كثيرة للعمل التطوعي تستدعي نشر ثقافة التطوع واعلاء شأنه يأتي في طليعتها المشاركة المجتمعية وتوزيع المهام والأدوار ونشر ثقافة التكافل والتضامن في المجتمعات حيث يقوم العمل التطوعي بتخفيف الألم عن الآخرين والمحتاجين وخاصة في فترات الأزمات والنزاعات. يمكن تلخيص مبررات العمل التطوعي بما يلي:

  • الحاجة الفعلية إليه.
  • زيادة ثقافة التطوع
  • زيادة رقعة التطوع.
  • توظيف واستثمار وقت الشباب في أشياء مفيدة.
  • نشر ثقافة التكامل والتضامن.
  • نشر ثقافة الايثار.
  • تغليب المصلحة العامة على المصلحة الخاصة
  • العطاء من دون مقابل.
  • تدريب الأفراد على التعامل مع الحياة
  • المشاركة المجتمعية.
  • المشاركة في مواجهة الأخطار.
  • تقاسم الأخطار.

العمل التطوعي ليس عملا عشوائيا:

يهدف العمل التطوعي إلى تحقيق أقصى ما يمكن تحقيقه من الأهداف والغايات التي نشأ من أجلها ولهذا السبب كان العمل التطوعي عملا:

  • منظما يتم وفق أصول وقوانين وأعراف
  • علنيا لا يمكن أن يتم في السر.
  • موجها للجميع دون تمييز بين دين أو انتماء سياسي أو لون أو عرق.
  • يتم وفق أهداف محددة
  • ينظم أدوار العاملين في العمل التطوعي
  • يخلق البيئة المشجعة للعمل التطوعي.
  • إنسانيا يهدف إلى ترقية الإنسان.
  • رياديا يتم تحت قيادة تحقق له النجاح والفاعلية.

الحالة الديمقراطية في العمل التطوعي:

يتميز العمل التطوعي بأنه عمل يتسم بالديمقراطية والحرية والاندفاع وتحمل المسؤولية كما يتميز بالقيم التالية:

  • توزيع الأدوار.
  • توزيع المواقع على الأفراد وفقا لقدراتهم.
  • القرارات جماعية.
  • تحمل المسؤوليات.
  • المشاركة في صنع القرار.
  • الالتزام بمدونة سلوك العمل التطوعي.
  • الحرية في ضم الأفراد إلى العمل التطوعي.
  • الحرية في مغادرة العمل التطوعي.
  • الحرية في اختيار الهيئة التي تقود العمل التطوعي.
  • التشاور في إدارة الأزمات الحادة.

الأثر الاقتصادي للعمل التطوعي:

يساهم العمل التطوعي في عمليات التنمية المجتمعية مثل المساعدة في تأسيس بعض الصناعات وتوفير الدخل وفرص العمل المختلفة كما يعد جزءا من مصادر الدخل للدولة فيما يخص الطباعة والحملات الإعلانية والبيئية والقانونية والدينية والمهنية ويساعد العمل التطوعي الناس في المشاركة في تقرير مصرهم.

العمل التطوعي أكثر مرونة من العمل الحكومي:

إن العمل التطوعي أكثر مرونة من العمل الحكومي في مجالات عديدة نخص منها:

  • الكفاءة في المناورة وإيجاد الحلول لا السريعة.
  • السرعة في تقديم الخدمات.
  • القدرة على تخفيض التكاليف.
  • أقل صرامة ورتابة من القطاع الحكومي.
  • يبتعد عن الروح البيروقراطية.
  • تلقائي في نشاطه وتطوره واندفاعه.

العمل التطوعي وهرم ماسلو:

يشبع العمل التطوعي العديد من الحاجات الإنسانية نذكر منها:

  • إرضاء حاجات الإنسان الأساسية.
  • تعزيز حالة الانتماء للجماعة.
  • إشباع حاجة الإنسان للتقدير
  • الشعور الذاتي بالاحترام.
  • تحقيق الذات.
  • التفاني في خدمة الآخرين.
  • المساعدة في حفظ حياة الآخرين من الأذى.

 

النظام الداخلي ومدونة السلوك:

يختلف النظام الداخلي عن مدون السلوك في العديد من المظاهر والغايات لأن النظام الداخلي أغراضه تنظيمية وإدارية ومالية وقانونية أما مدونة السلوك فالغاية منها سلوكية داخلية نحو الذات أو خارجية نحو الآخرين.

نحو مدونة سلوك للعمل التطوعي:

يفتقر العمل الإداري والتطوعي في دول الشرق الأوسط إلى مدونات السلوك التي تنظم قواعد السلوك وتعزز قيم الشفافية لدى الأفراد المنتسبين للمؤسسة أو المنظمة. فيما يلي نقترح مدونة سلوك للعمل التطوعي تحالي مدونات السلوك الأوروبية يمكن أن نوجزها بما يلي:

الالتزام بالهوية المؤسسية

  1. احترام العمل التطوعي ومهمته الإنسانية والضعفاء الذين يناصرهم وشركائه ومنتسبيه.
  2. استيعاب المبادئ الأساسية للعمل التطوعي (الإنسانية، عدم التحيز، الحياد، الاستقلال، الخدمة التطوعية، الوحدة، العالمية)، والالتزام بها في تقديم الخدمات الإنسانية.
  3. استيعاب قيم العمل التطوعي (الضعفاء أولاً، التفاني دائماً، الهلال بشركائه، النزاهة أصل، الإتقان رأس المال)، والالتزام بها في تقديم الخدمات الإنسانية.
  4. احترام شارة العمل التطوعي وعدم استخدامها للدعاية أو الأغراض الشخصية أو على مواقع التواصل الاجتماعي.
  5. تجنب أي نشاط يتضمن أو يؤدي إلى أي تضارب بين المسؤوليات والمهام الوظيفية من جهة والمصلحة الشخصية من جهة أخرى.
  6. عدم الإدلاء بأي تصريحات في وسائل الإعلام إلا بإذن مسبق من الجهات المعنية بالعمل التطوعي.

القيم الأخلاقية

  1. الصدق – الأمانة – النزاهة – الإتقان – الإخلاص -المعاملة الحسنة -مراعاة النوع -المظهر العام
  2. الاحتشام وحسن المظهر الذي يليق بمنتسب العمل التطوعي ويبرز وجهه المشرف.
  3. ارتداء زي التطوع أثناء القيام بالعمل التطوعي لمن تتطلب طبيعة عمله ذلك، وعدم ارتدائه لغير أغراض العمل.
  4. تعليق بطاقة العمل التطوعي أثناء ممارسة العمل.
  5. عدم تناول المسكرات أو القدوم للعمل تحت تأثير المسكرات، وعدم التدخين في مواقع العمل نهائياً.

علاقات العمل

  1. التعامل مع المنتفعين والمتضررين:
  2. التقيد بنظام عمل التطوع المراد ومهام العمل.
  3. الجدية والسرعة في تنفيذ المهام، والتنسيق مع الجهات المختصة لتحديد الاحتياجات المطلوبة.
  4. تمثيل العمل التطوعي تمثيلاً إيجابياً.
  5. حسن الخلق في التعامل مع الآخرين.
  6. المحافظة على خصوصية المتعاملين، وتجنب طرح الأسئلة الشخصية لغير حاجة العمل، وتجنب ما يؤدي إلى التشهير بهم.
  7. مراعاة الاختلافات الثقافية بين المجتمعات والفئات التي يتعامل معها أفراد العمل التطوعي
  8. عدم استغلال حاجة الآخرين.

التعامل مع الرؤساء:

  1. الامتثال للأوامر فيما لا يخالف نظم العمل التطوعي ولا أحكام القانون.
  2. التزام الأدب واللباقة في التخاطب حتى عند الاختلاف في الرأي.
  3. إتباع التسلسل الوظيفي في المخاطبات الإدارية، إلا إذا استدعت الحاجة أو تم الاتفاق على خلاف ذلك.
  4. الابتعاد عن كل ما من شأنه إظهار التحدي أو التطاول أو التشهير بالرؤساء.
  5. عدم خداع أو تضليل الرؤساء أو إخفاء المعلومات بما فيه ضرر على العمل أو بغرض تحسين الوضع الوظيفي.
  6. الإعلام عن التجاوزات أو المخالفات التي تضر بمصلحة العمل.

التعامل مع الزملاء:

  1. حسن الخلق في التعامل مع جميع الزملاء، ومراعاة فوارق النوع والسن والمكانة والثقافة.
  2. تعزيز الإحساس بروح الفريق الواحد، والتعاون مع الزملاء ومشاركتهم الرأي بمهنية وموضوعية، وتقديم المساعدة لهم لحل المشكلات المتعلقة بالعمل.
  3. التجاوب والمبادرة في تسيير العمل، وتوفير المعلومات الصحيحة في حال طلبها من قبل المختصين بما يخدم مصلحة العمل.
  4. نشر الاتجاهات الإيجابية بين الزملاء للمساعدة في الارتقاء بأداء العمل وتحسين بيئته.

 

العمل التطوعي في منطقة الشرق الأوسط حديث العهد وقد تطور كثيرا خلال الأزمات المتعاقبة التي مرت بها معظم دول الشرق الأوسط.

المراجع:

https://www.qrcs.org.qa/ar-QA/Volunteers/Volunteers

https://nour-foundation.org/code-of-conduct/

https://violetsyria.org › volunteerism-policy

www.hikma.com › media › code-of-coduct-arabic

nsalharbi.blogspot.com › 2009/04 › 9-maslow

 

عن waha alfikir

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الممثل عمر رحومة: أجد نفسي في التراجيديا لأنها تعبر عن الواقع/ حاوره خالد ديريك

الممثل عمر رحومة: أجد نفسي في التراجيديا لأنها تعبر عن الواقع رحومة ...

جائحة …/ بقلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

جائحة …/ بقلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي ………….   مِنْ بين مساماتِ ...

صوتك يناديني/ بقلم: عصمت شاهين دوسكي

صوتك يناديني بقلم: عصمت شاهين دوسكي ـــــــــــــــــــــــ صوتك يناديني من بين الأسوار ...

لأجلِ هواكِ/ بقلم: شاكر فريد حسن

  لأجلِ هواكِ بقلم: شاكر فريد حسن ــــــــــــــــــــــ أطيرُ على أجنحةِ اليمامِ ...

كورونا تظهر ضعف الانسان وعياً وصحياً/ بقلم: جوتيار تمر

كورونا تظهر ضعف الانسان وعياً وصحياً بقلم: جوتيار تمر/ كوردستان 24-3-2020 ـــــــــــــــ ...

أمي… صدى ابتهال في أول الصلاة / بقلم: جودي قصي أتاسي

أمي… صدى ابتهال في أول الصلاة بقلم: جودي قصي أتاسي ـــــــــــــــــــــــــ  أمي ...

عصمت دوسكي القلم العاشق في الزمن المحترق/ بقلم: كلستان المرعي

عصمت دوسكي القلم العاشق في الزمن المحترق * ينير العقول، يثير القلوب، ...

حينما تنبأ الأدب بالأوبئة رواية رقصة الموْت مثالا/ بقلم: عطا الله شاهين

حينما تنبأ الأدب بالأوبئة، رواية رقصة الموْت مثالا بقلم: عطا الله شاهين ...