الرئيسية / إبداعات / كلون أحجار الشَذرْ / بقلم: هيام الشرع

كلون أحجار الشَذرْ / بقلم: هيام الشرع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

كلون أحجار الشَذرْ

بقلم: هيام الشرع

ــــــــــــــــــــــــــــــ

فوقَ عَباءَتي المُزَرْكَشة،

بأَزهار التوليب…؛

غَرَّد قَلب عَندليب

اِهتزَّ طُوفان البَوح الخَضِلِ،

فتساقط لؤلؤا نَقيًّا، من الْمُقَلِ

وأَزْهرتْ فَوق الرِّمال،

وردَّة حمراء على خَجلِ…!

عَجّت الرُّوح بنيارِ الْحنين

الْمُخَضّب بالوسنِ…

وتراجَعت الأَحلام من

خَلفِ متاريس الشَّجن…

ربتة كفّ بلَونِ أَحجَار الشذر

قَلبَت الْموَازين، وغَيَّرت المسارات

فَاختفى صخَب الظَّلال

على الأَرضِ بينَ الفَراغات…!

سأختار في دُجى اللَّيل النَّشْوَان…؛ وَجه النَّهر

معبِّراً سُندسيّاً، للتوغلِ في القمرِ

تَبحّر فيه مراكب البَخُور

نحو دَوحة ليلُها طَلِقٌ…

فراشاتها رضَعت، رَحيق العشق.

أُوقَدتْ مشاعل البشَائر،

من ثَغر الضِّياء

لن يذوى القَلب وفيه جَذْوة زهرَاء…!

هَلُمَّ لننزع عن وُجُوهِنَا، سِنين الْبُكَاء

نَمرحُ كطِفلين

عارييّ القَدمَين

بعِيداً عن كمائن الزمان

نَفترش قلبينا؛ جنائن مِنْ لُجينٍ

خَلفَ أَسوار العُمر

نهزّ السُّكُون بترانيم زنبقية

نَرُشّ الأمنيات على جباه تهادن الذاكرة…!

أَما يكفي.

ما مَنحنا لأَجنِحَةُ الظَّلام

من دُموعنا النقيَّة…!؟

ماذا جنينا من مزاريبِ الدَّهر

غَير اِنطفاء الْأَمانيّ

ووصَال مع حياةِ

بَين مدٍّ وجزر…!

عن waha alfikir

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

 ارتقاء المرأة الكُردية وعصمت شاهين دوسكي/ بقلم: أنيس ميرو

                       ارتقاء ...

لا تسأل عني/ بقلم: رحمة بلال

                لا تسأل عني/ بقلم: ...

تَيْه …/ بقلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

                        ...

نعامة وحجل وغراب/ بقلم: إيناس ثابت

نعامة وحجل وغراب بقلم: إيناس ثابت – اليمن قصة للأطفال ــــــــــــــــــــــــ يحكى ...

الشاعر والكاتب زهير دعيم … صوت المحبة/ بقلم: شاكر فريد حسن

                الشاعر والكاتب زهير دعيم ...

قصيدة “يا لعزيزة” في الفيديو للشاعر عصمت دوسكي/ إعداد وتنفيذ: أمينة عفرين

                        ...

حينما تأتي إليّ لتشفيني بلمساتِ يديها/ بقلم: عطا الله شاهين

حينما تأتي إليّ لتشفيني بلمساتِ يديها.. بقلم: عطا الله شاهين ـــــــــــــــــــــــــــــــ لا ...

منطقة محايدة/ بقلم: سناء الداوود

                        ...