الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية / انثيالاتُ الرَجاء/ بقلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

انثيالاتُ الرَجاء/ بقلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

انثيالاتُ الرَجاء/ بقلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي
……………………
من بين مساماتِ الصمتِ يتسللُ رنينُ الساعاتِ يخترقُ الحُجُبَ يناهضُ رتابةَ الأوقاتِ الحرجةِ يرهفُ السمعَ وقَدْ أصَمّتهُ أصواتُ
الحربِ المجلجلة قَدْ قالَها (أبي):(دُقّتْ طبولُها) وقالتْها (أمي):(ليسَ لأجراسِها سُكون) وسيقولُها ابني وحفيدي و…:(متىٰ تعزفُ موسيقى السَلام !؟)
وهناكَ عندَ بحيرةِ البجعِ موسيقى هادئة تتمرّدُ علىٰ هذا الضجيجِ السالبِ للوئامِ من قلوبٍ تميّزُ من الغيظِ كمرجَلٍ يغلي يترددُ
صداهُ في الآفاقِ يتماهىٰ مع نعيقِ الغربانِ فمتى يصفو هذا الكدر !؟ فلا يُسمعُ سوىٰ أناشيدِ العنادل ومتى تنثالُ زقزقاتُ الأرجوانِ من قيثارةِ الودِّ المتجذرة في بساتين البهجةِ !؟ فتندحرُ كتائب الاكتئابِ ، أَلا هلْ لهذا الترياقِ منْ سبيل.
كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي
      العِراقُ _ بَغْدادُ

عن waha alfikir

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الممثل عمر رحومة: أجد نفسي في التراجيديا لأنها تعبر عن الواقع/ حاوره خالد ديريك

الممثل عمر رحومة: أجد نفسي في التراجيديا لأنها تعبر عن الواقع رحومة ...

جائحة …/ بقلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

جائحة …/ بقلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي ………….   مِنْ بين مساماتِ ...

صوتك يناديني/ بقلم: عصمت شاهين دوسكي

صوتك يناديني بقلم: عصمت شاهين دوسكي ـــــــــــــــــــــــ صوتك يناديني من بين الأسوار ...

لأجلِ هواكِ/ بقلم: شاكر فريد حسن

  لأجلِ هواكِ بقلم: شاكر فريد حسن ــــــــــــــــــــــ أطيرُ على أجنحةِ اليمامِ ...

كورونا تظهر ضعف الانسان وعياً وصحياً/ بقلم: جوتيار تمر

كورونا تظهر ضعف الانسان وعياً وصحياً بقلم: جوتيار تمر/ كوردستان 24-3-2020 ـــــــــــــــ ...

أمي… صدى ابتهال في أول الصلاة / بقلم: جودي قصي أتاسي

أمي… صدى ابتهال في أول الصلاة بقلم: جودي قصي أتاسي ـــــــــــــــــــــــــ  أمي ...

عصمت دوسكي القلم العاشق في الزمن المحترق/ بقلم: كلستان المرعي

عصمت دوسكي القلم العاشق في الزمن المحترق * ينير العقول، يثير القلوب، ...

حينما تنبأ الأدب بالأوبئة رواية رقصة الموْت مثالا/ بقلم: عطا الله شاهين

حينما تنبأ الأدب بالأوبئة، رواية رقصة الموْت مثالا بقلم: عطا الله شاهين ...