الرئيسية / آراء قكرية ونقدية / قراءة في رواية ” صفعة قدر” للكاتبة جنى جرار/ بقلم: إسراء عبوشي

قراءة في رواية ” صفعة قدر” للكاتبة جنى جرار/ بقلم: إسراء عبوشي

جنى جرار

قراءة في رواية ” صفعة قدر” للكاتبة جنى جرار/ بقلم: إسراء عبوشي

ــــــــــــــــــــــ

صفعة قدر” رواية للكاتبة “جنى جرار” تقع في 120 صفحة من القطع المتوسط، صدرت عن دائرة المكتبة الوطنية”

رواية شبابية بامتياز، الغلاف الذي رسمته آلاء طالب

رسمة لفتاة يبدو بعينيها حزن ورغم ذلك نظرتها تُظهر تصميماً وقوة، ونص باللغتين العربية والإنجليزية، ترجمة: زهراء ظاهر، هي تطلعات الشباب للعالمية، والطموح الذي يحلق بهم عاليا، طموح لأجله يبذلون الجهد ويطوعون الفكر، كل صفحة لوحة متكاملة لها فكرة ومعنى، دليل على اهتمام هذا الجيل بالسرعة في الطرح، والقوة في التقديم، تستهل الرواية بجملة “إنا نحب لنحارب لنبقى”

عندما يكون الخطاب موجهاً لجيل الشباب وتكتبه شابه بعمرهم، يجب أن تختلف صياغته ونهجه المعتاد الذي ساد ردحاً من الزمن، تختلف المرحلة وعلى القارئ الفطن أن يتقبل الكتابة الغير نمطية، فالكاتب ابن مرحلته ويكتب لأترابه.

والقارئ للرّواية سيجد نفسه أمام كاتبة واعدة، تملك قدرة فائقة على صياغة العبارات

رؤية شبابية واعدة بأمل منسوج” ومن قال إن القلب لا يملك العقل ليفكر”

عبارات كأمواج البحر، متدفقة بالمشاعر والقوة والأحلام، لا يهمها الشاطئ الصلب، تعلوا على الصخور، تأتي من الأعماق، من مخازن الدرر، الحزن يغلفه أمل، والخسارة تتقبلها بروح المحارب الذي لا يهزم، في طيات هذا الكتاب روح تتحرك، تعرف ما تريد، بلون خاص تتفرد به جنى في الكتابة؟

الرواية رحلة فتاة شابة خلف الحب مقبلة على الحياة تسعى وراء سعادتها، أحبت جاد وأرادته رغم جميع العيوب التي يمتلكها، فهل العيوب سمات تمتلك؟ أم أن عيون المحب تتقبلها وتحبها وتصبح بنظره ملكات؟

استعملت الغموض في الطرح وكأنها تريد تسليط الضوء على انفعالات البطلة، وأفكارها وجعلت القارئ يتساءل هل وجود الحب يكفي لقبول كل مساوئ الآخر؟ عبارة (هذا هو الواقع وكونها اقوى مما كتبت) تبرر قبول تلك التناقضات، هي وضعت الكاتبة في التفاصيل دون ذنب، إذن الحقيقة هي من تحكّم بالرواية.

لغة سهلة جميلة توصل الفكرة بسلاسة ، في بداية الرواية صراع داخلي طغى على الصراع الخارجي فيما بعد وأخذ مساحة صفحات في الرواية على حساب تنوع الأحداث، كما نجد السارد واحد هو البطلة ذات الشخصية الثابتة الغير نامية، طرحت قضية اجتماعية (دور الأمن الذي يتصدى للإرهاب ويذهب ضحيته خيرة الشباب) وقضية أخرى شخصية حبها لجاد الذي ينتسب لإحدى تلك المنظمات الإرهابية، وما يتداعى في هذا الانتماء من إسقاط لشخصية الفرد وأخلاقه ، فهو يتعاطى الكحول والمخدرات، ومع ذلك تحارب أعراف القبيلة وتتمسك بحبه ، تعمقت الكاتبة بإظهار مشاعر السارد التي هي نفسها بطلة الرواية، وهي بذلك أظهرت وجهة نظرها فقط للأحداث ، لم نرَ العديد من الشخصيات ولم نشعر باختلاجاتها وتداعياتها وانفعالاتها  الخاصة ،لم تتناثر الحبكة القصصية ولم تتشعب الأحداث،  بنت الكاتبة الحبكة على انفعالاتها وقرارتها في عاطفة قوية، رواية غرامية عليها مسحة من حزن مكلل بالإصرار،  أظهرت الكاتبة الوازع الديني في عباراتها.

صفعة قدر بسط لعاطفة اختلجت في صدر الكاتبة وعبرت عنها بالكلام، حب، وأشواق، وحنين، ولقاء وفراق، تتمسك بحلمها، وتتبعه ولا تنكسر عندما تفشل باختيارها.

تقدم للشباب نصيحة ضمنية ليست مباشرة في سياق الرواية، للتمسك بالأحلام وتحمل نتائج القرارات مهما كانت، تقول: ابقَ قويا مهما عصفت الرياح ـ بقلم ثري وروح إيجابية تتطلع لغد جميل وفي نهاية الرواية تقدم رسائل مهمة لا أحد يشعر برجفة قلبك ولا حتى بموقفك، هي لا تنتظر القطار تغادر إن غادر.

تملك الكاتبة رغبة ملحة في التعبير، أرادت جنى أن تحيي كلماتها وان تخرج أفكارها للنور، نسج كلماتها المحبوك يريد أن يطرز قرص الشمس، يرنو للعلى، يرتفع بالموهبة، ولن يخيب وهجه إذا ما وجدت جنى من يوجهها، من خلال هذه الرواية تجد جنى هويتها على الساحة الأدبية، ودورنا الآن كأدباء يريد أن يكون خلفهم أثر أن نهتم بها وبجيلها ونوجههم خاصة وان هذه الرّواية تنبئ بأنّنا أمام كاتبة تملك موهبة الكتابة وتجيد الفنّ الرّوائيّ، بلغة قوية وعبارات محاكة بصور بلاغية ومعانٍ قيمة، ولها قدرات لافتة في خلق الأحداث التي تخدم النّصّ الرّوائيّ، واني لأتطلع مستقبلا من الكاتبة أن تنشر رواية جديدة تتميز باكتمال مقومات الرواية واهتمامها بالتدقيق اللغوي والقواعد النحوية والإملائية وقواعد الترقيم التي خلت منها صفعة قدر.

أبارك للكاتبة جنى جرار باكورة إنتاجها الذي اعتبره لبنة في بناء صرحنا الثقافي والأدبي مع أمنيات التوفيق والنجاح في حياتها الجامعية، حيث أنها تدرس إدارة سياحية، وفي مسيرتها الأدبية

 

 إسراء عبوشي

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قراءة في كتاب “أغاني الأعراس والأمثال في الوادي الأخضر” للباحثة لميس جبارين/ بقلم: شاكر فريد حسن

  قراءة في كتاب “أغاني الأعراس والأمثال في الوادي الأخضر” للباحثة المربية ...

غيمةٌ سمحاءُ …. تزورني/ بقلم: مرام عطية

غيمةٌ سمحاءُ …. تزورني/ بقلم: مرام عطية ————————— البرتقالةُ الزَّرقاءُ التي تأوَّجتْ ...

مبادئ الحب/ بقلم: عبد الباسط الصمدي أبو أميمة

 مبادئ الحب بقلم: عبد الباسط الصمدي أبو أميمة ــــــــــــــــــــ كلما قلت أحبك ...

لم أعدْ شابّاً/ بقلم: عطا الله شاهين

لم أعدْ شابّاً..   بقلم: عطا الله شاهين ـــــــــــــــ أراني هرما كلما ...

مع الشاعر عصمت شاهين دوسكي/ أجرى الحوار: د. ماجد خليل

حوار مع الشاعر عصمت شاهين دوسكي * تركت الإشكالية الزمنية أثرها على ...

يحضن الخطر ويمضي به بعكازة الأمل! عن أحمد ضياء في ديوان ورقةٌ ميكانيكيّة للحياة/ بقلم: خالد ديريك

يحضن الخطر ويمضي به بعكازة الأمل! عن أحمد ضياء في ديوان ورقةٌ ...

دموع مشردة / بقلم: خالد ديريك

دموع مشردة / بقلم: خالد ديريك ــــــــــــــــــــــــــ تجرف آمال الشوق من التقاسيم ...

أودُّ العتاب: بقلم: خولة عبيد

أودُّ العتاب بقلم: خولة عبيد ــــــــــــــــــ أودُّ العتاب  لا أجدُهم فكلٌّ تركني ...