الرئيسية / إبداعات / ليل وسراب/ بقلم: ياسمين العابد

ليل وسراب/ بقلم: ياسمين العابد

ليل وسراب/ بقلم: ياسمين العابد

…………

جَنانيَ من عصفِ السنين مُصابُ
وصوتيَ نزفٌ والدموعُ خِضابُ

ووجهيَ في عينِ الزمانِ متاهةٌ
وكلُّ سبيلٍ في الظلامِ يُهابُ

كأنَّ ذبولًا قد أحاطَ لواحظي
فدنيايَ ليلٌ حالكٌ وسرابُ

مددتُ إلى كفِّ الزمانِ يَدَ الهوى
وما الحبُّ نهرًا تشتهيه رحابُ

فما نلْتُ مِنْ مَنِّ الحياةِ سوى الأسى
وما الصبرُ سطرًا يحتويه كتابُ

فتبًا لعيشٍ قد حضنتُ جماره
كأنَّ اعتناق الإفكِ فيه صوابُ

بريقُ المرايا قد أثارَ تَخَوفي
وروضُ رجائي تعتليه هضابُ

أما من صدورٍ قد تفيضُ لأرتوي
بكأس التَّمني. هل يجود سحاب؟

ذرفْتُ على نأي الأحبةِ أدمعي
وكم من حبيبٍ كدَّرته صعابُ

تَبعتُ رسول الحب تقتُ لنهجه
وإنَّ الجوى وهمٌ نوىً وعذابُ
ُ
رسمتُ رياضًا من ندايَ تعطرتْ
جنائنُ سحرٍ في شذاها رضابُ

وأسقيتُ زهري من نميرِ مودةٍ
ليزهرَ مرجًا بالرحيق يُذابُ

على كلِّ وادٍ قد تهيمُ غصونه
وظلٌّ خصيبٌ في ثراه عُجابُ

فتلك الأماني قد سبحتُ ببحرها
نسيتُ بأنِّي بالهيامِ مصابُ

أضعتُ طريقي مذ أطال بيَ الكرى
لكم حارَ فكري فالضياع يُعابُ

وعدتُ أُداري بالتجلُّدِ لوعتي
لعلَّ اصطباري بالهناء يُثابُ

وما من جزاءٍ أو ثواب أرتجي
فكلٍّ امريءٍ من فعله قد يُرابُ

لكم جلتُ في درب الهموم مُطاوِعًا
حنينَ فؤادٍ قد كواه غيابُ

فدعْ عنك أوهام الحياة وكيدها
لأنَّ دروبَ الوهمِ فيها خرابُ

فكن يا قريضي للسعادة مرتعًا
أرى الشعر صرحًا قد علته قِبابُ

ياسمين العابد
الاثنين / 11/5/2020

عن Joody atasii

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حين كتبت إليكَ / بقلم: سلوى إسماعيل

حين كتبت إليكَ / بقلم: سلوى إسماعيل ـــــــــــــــــــــــــــ حين كتبت إليكَ لم ...

في جنازة العام / بقلم: أشرف حشيش

في جنازة العام / بقلم: أشرف حشيش _____ عامٌ يُفوّضُ بعدَهُ طاغوتَهْ ...

سَرَّها …/ بقل : حميد يحيي السراب

سَرَّها …/ بقل : حميد يحيي السراب ………………. سَرَّها أنّني أكتوي باللظى؟ ...

عابرون / بقلم: وجدان خضور

عابرون / بقلم: وجدان خضور ـــــــــــــــ هنا على السفح والسهل في الحقول ...

في ثنايا الوجع / بقلم: مفيدة المنديل

في ثنايا الوجع / بقلم: مفيدة المنديل ــــــــــــــــ ينقصني الكثير و أنا ...

أيها المتعبون/ بقلم: نجاح الكيلاني

أيها المتعبون/ بقلم: نجاح الكيلاني ـــــــــــــــــــ أيها المتعبون كغابه ثكلى لايمرها إلا ...

وتَـرٌ للسَّــلامِ / بقلم: افتخار هديب

وتَـرٌ للسَّــلامِ / بقلم: افتخار هديب ـــــــــــــــــــــ نُسيتُ هناكَ على ضِفَّةِ الآهِ حيثُ ...

جرحي نازف كالسيل/ بقلم: خالد ديريك

جرحي نازف كالسيل/ بقلم: خالد ديريك ــــــــــــــــــــــــ أخرج من تحت الأنقاض، ألملم ...