الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية / وطني علمني/ بقلم: النوي الفايدي

وطني علمني/ بقلم: النوي الفايدي

وطني علمني/ بقلم: النوي الفايدي

……..

وطني علمني أن أصرخ بوجه الحكومات..

علمني معنى الشرف والتضحيات..

علمني أن الصمت هي الخيانات..

سيفهمني الخارج من مبغى الوزراء..

من باع الوطن للصندوق المؤتمرات..

سيفهمني الخارج من مبغى البرلمانات..

كذب وتمثيل وخطابات لا ضمائر فيها..

الخارج من مبغى السلطان سيدي الفخفاخ..

سيفهمني من دق كؤوس مؤتمر التبرعات..

من قام بتجويع وإيقاف مدونين الأحرار..

شهيدات معلمات من أجل الخبز قيد الإنتحارات..

وطني علمني أن أصرخ بوجه الأعداء..

وطني علمني علمني..

أن كل حديث بعض الإخوان والمافيات..

حين تكون حروفهم موت أحلام الفقراء..

النوي الفايدي..

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قراءة في كتاب “أغاني الأعراس والأمثال في الوادي الأخضر” للباحثة لميس جبارين/ بقلم: شاكر فريد حسن

  قراءة في كتاب “أغاني الأعراس والأمثال في الوادي الأخضر” للباحثة المربية ...

غيمةٌ سمحاءُ …. تزورني/ بقلم: مرام عطية

غيمةٌ سمحاءُ …. تزورني/ بقلم: مرام عطية ————————— البرتقالةُ الزَّرقاءُ التي تأوَّجتْ ...

مبادئ الحب/ بقلم: عبد الباسط الصمدي أبو أميمة

 مبادئ الحب بقلم: عبد الباسط الصمدي أبو أميمة ــــــــــــــــــــ كلما قلت أحبك ...

لم أعدْ شابّاً/ بقلم: عطا الله شاهين

لم أعدْ شابّاً..   بقلم: عطا الله شاهين ـــــــــــــــ أراني هرما كلما ...

مع الشاعر عصمت شاهين دوسكي/ أجرى الحوار: د. ماجد خليل

حوار مع الشاعر عصمت شاهين دوسكي * تركت الإشكالية الزمنية أثرها على ...

يحضن الخطر ويمضي به بعكازة الأمل! عن أحمد ضياء في ديوان ورقةٌ ميكانيكيّة للحياة/ بقلم: خالد ديريك

يحضن الخطر ويمضي به بعكازة الأمل! عن أحمد ضياء في ديوان ورقةٌ ...

دموع مشردة / بقلم: خالد ديريك

دموع مشردة / بقلم: خالد ديريك ــــــــــــــــــــــــــ تجرف آمال الشوق من التقاسيم ...

أودُّ العتاب: بقلم: خولة عبيد

أودُّ العتاب بقلم: خولة عبيد ــــــــــــــــــ أودُّ العتاب  لا أجدُهم فكلٌّ تركني ...