الرئيسية / مقالات / الشخصية الملونة/ بقلم: محمد عبد الكريم يوسف

الشخصية الملونة/ بقلم: محمد عبد الكريم يوسف

الشخصية الملونة

بقلم: محمد عبد الكريم يوسف

………….

نصادف في حياتنا العملية الشخصية الملونة في كل مكان تقريبا ونضطر للتعامل معها ونتأثر بها وبتصرفاتها سلبا في بعض الأحيان .

كيف نتعرف على الشخصية الملونة ؟

وماذا نتوقع منها ؟

وكيف نحللها ؟

وكيف نتجنب عواقب التعامل معها؟

الشخصية الملونة شكل من أشكال اضطرابات السلوك تشير إلى من يعمل على جذب الانتباه إليه  بأي وسيلة حتى لو اقتضى ذلك الأذى والمغالاة وإظهار العواطف والعلاقات السطحية .

تختلف الشخصية الملونة من حيث التصنيف والمزايا والخصائص عن الشخصية الطبيعية رغم أن علماء النفس حاليا يميلون إلى تفضيل اعتبارها امتدادا لمزايا الشخصية الطبيعية . ويميل بعض العلماء إلى تصنيفها كفرع من فروع الشخصية الطبيعية بحيث تعد أقل تطرفا من الشخصية النرجسية  أو الشخصية التي تسعى للكمال. والمقصود هنا بفرع من فروع الشخصية الطبيعية هو أنها  تشارك الشخصية الطبيعية بعض الخصال والمزايا التي نراها ونصادفها في حياتنا اليومية.

تشير دراسة حديثة حول الشخصية الملونة إلى أنها تستقي خصائصها من نماذج الشخصية المختلفة . فالشخصية الملونة قد تحتوي في جنباتها مزايا وخصال مرغوبة وغير مرغوبة في وقت واحد وتتشارك في بعض جوانبها مع الشخصية الظلامية ناحية النرجسية والأنانية والشعور بالكمال. ولكن من الناحية التطورية يبدو أن الشخصية الملونة تمتلك استراتيجيات الحياة الأولى للبشر في أن الإنسان يحاول أن يعتصر المصادر الاجتماعية من الآخرين ويأخذها لنفسه مقابل تقديم الشيء القليل لهم  تماما كما يعتصر الإنسان الأول مصادر الطبيعة الأولى لصالحه مقابل القليل. ويستطيع أصحاب الشخصية الملونة الوصول إلى ما يريدون في هذا الاتجاه لأنهم يطورون في عقولهم الكاريزما والسحر الذي يسيطر على عقول الآخرين  وبالتالي يحصلون منهم على ما يريدون في علاقة تبادل نفعية غير متكافئة في غالب الأحيان . ويتغاضى أصحاب الشخصية الملونة عن بعض الثغرات الموجودة في شخصية الأخر مقابل الحصول على ما يريدون من مصالح نفعية .

إن اضطرابات الشخصية أزلية وقد استطاع العلم أن يصنفها في جداول بعد دخولها المختبرات كما استطاع المختبر أن يذكر صفات الشخصيات المضطربة لدرجة أن العلم بمجرد دراسة شخصية ما يمكنه أن يتنبأ بسلوكها وتصرفاتها. لقد أثبت العلم أن لكل شخصية مزاياها الإيجابية والسلبية . هناك عوامل تحدد الشخصية المنبسطة والمتقبلة والمدركة والعصبية والمنفتحة على التجارب. ويمكن لكل عامل من هذه العوامل أن ينقسم ويتشظى  بدوره إلى عوامل أصغر فأصغر وهكذا حتى يصبح متناهي الصغر . ويحدث أن يكون لكل عامل متناهي الصغر ما يقارب الثلاثين وجها مختلفا . وعلى هذا الأساس يتم دراسة اضطرابات السلوك ومقاربتها ( ركبي، كوستا ، ويدجر ، رايدر ، شال ورفاقهم عام 2005) .

يميل أصحاب اضطرابات الشخصية المختلفة إلى التكيف مع المحيط والظهور بمظاهر مختلفة تخفي دواخلهم ، فأحيانا نجد النرجسي يتزيا بزي اضطراب سلوك نرجسي أقل حدة وهذه المتلازمة تسمى ” الجانب المظلم ”  من الشخصية الذي لا نعرفه إلا في أوقات محددة وخاصة عندما يكون صاحب الاضطراب السلوكي تحت الضغط أو الاجهاد ( فورنهام ، 2014) .

هناك دراسة ممتعة صدرت حديثا عن اضطرابات الشخصية المعروفة علميا باسم “الشخصية الملونة ”  ( فورنهام ، 2014) حيث وجدت هذه الدراسة أن أصحاب “الشخصية الملونة”  يبحثون دائما عن الدعم والتعزيز ويحتاجون من ينتبه إليهم في كل مظهر من مظاهر حياتهم ويميلون إلى الحياة الدرامية  ويرتدون الملابس التي تلفت الانتباه ويتحدثون عن أصحاب وأشخاص  ورفاق غير موجودين أصلا في الحياة الحقيقية . الهدف من كل ذلك هو ابراز أهميتهم في المجتمع . ويستخدم أصحاب الشخصية الملونة في نقاط قوتهم الغواية والمتعة الوقتية  لغاية واحدة فقط هي جذب الاهتمام والانتباه ومن نقاط ضعفهم  عدم الثبات على موقف والتذبذب والفوضى وعدم الاصغاء  إلى حديث الآخرين والتعبير عن أنفسهم بقوة وتعظيم الذات وتفخيمها .

لقد طبقت دراسة فورنهام على حوالي 5000 شخص في بريطانية ينتمي معظمهم لوظائف في الإدارة الوسطى . وقد وجدت الدراسة أن الشخصية الملونة ترتبط بالمستويات العليا من الانبساط والانفتاح في الخبرات و مستويات أقل من العصبية والقبول . كما تطرقت الدراسة لحوالي 30 وجها من وجوه كل جزيء من جزيئات العوامل المكونة للشخصية الملونة بهدف تكوين ملف كامل للشخصية  الملونة وقد خلصت الدراسة إلى نتيجة مفادها أن الشخصية الملونة  مرتبطة دائما بخليط من الخصال المرغوبة وغير المرغوبة  في المجتمع.

باختصار ، يميل أصحاب الشخصية الملونة إلى ما يلي:

  • امتلاك مستويات عالية ووجوه مختلفة من الانبساط والحماس والتأكيد والإثارة .
  • امتلاك مستويات عالية من الانفتاح للتجارب والخيال والعاطفة والتعبير والفنون والاستحواذ والرغبة من جديد.
  • امتلاك مستويات عالية من العصبية والقلق وتأكيد الذات والتلون العاطفي والغضب.
  • امتلاك مزيج قوي من الموافقة وعدم الموافقة والاضطراب في التعامل والاستقامة والتواضع والتوافق والعجرفة والتفاخر. يحترم الملونون القوانين والتعليمات عندما تنسجم مع تطلعاتهم ويرفضون مالا يناسبهم فهم يثقون ويساعدون ويظهرون المودة حيث يريدون فقط.
  • امتلاك حسن الإدراك والطموح والثقة بقدراتهم وهم غير منظمين أو مرتبين، وليس لديهم خطط ويتراخون في المحافظة على عهودهم .

الملونون أنانيون يظهرون جيدون لكنهم يرغبون بإرضاء نزواتهم وطموحاتهم أولا ولا يخدمون المجتمع إلا بما يحقق مصالحهم. الأنانية دينهم وديدنهم في الحياة والعمل. يميل الملونون إلى نشر المرح والمتعة ولا يهتمون بجوهر العمل أو ما يحقق الالتزامات والواجبات الاجتماعية لكنهم يهتمون فقط بما يناسب تطلعاتهم ومصالحهم .

تعمد الشخصية الملونة إلى استغلال المحيط والرفاق والعمل وتسمى في علم النفس ” الشخصية المظلمة “  (بولهوس 2014) وتأخذ المبدأ النفعي والنرجسي دينا ومذهبا كما تميل للتعامل مع المحيط بسادية مطلقة . تتشارك الشخصية الملونة مع الشخصية النرجسية في الرغبات والمبادئ والاتجاهات وحيث تعتقدان أنهما تحتاجان لمعاملة خاصة من الرؤساء والزملاء والأبناء والمحيط لكن الشخصية النرجسية تختلف عن الشخصية الملونة في أنها أكثر شجاعة ودفئا ولطفا في الحياة (مترنهام وكرمب 2014) .

تختلف الشخصيات المظلمة عن بعضها البعض ولكن هناك شيء مشترك بينها وهو النفعية والتلون وعدم الثبات على موقف واحد. هناك العديد من النظريات التي تركز على جوهر الشخصية الملونة حيث وجدت هذه النظريات أن الشخصية الملونة تفتقر لروح التواضع والشرف وتظهر فقط الرغبة الأنانية والمصلحة الشخصية (بولهوس 2014). إن خصال الشرف والتواضع تناقض نماذج الشخصية الملونة أو الشخصية المظلمة (السوداء) وتختلف عنها في أنها تعتمد على الاستقامة والمباشرة والتواضع وهذه الخصال ضعيفة في الشخصية الملونة والمظلمة .

تشير دراسات أخرى إلى أن ضعف خصال الشرف والتواضع لدى الشخصية الملونة هو السبب خلف عدم اهتمامها بحاجات الأخرين والتركيز على الحاجات الشخصية فقط  ( جونز فيفيردو 2013) ويظهر لديها الاهتمام بالذات فقط مع بعض النوايا الخبيثة . وعلى أساس هذا الفهم نجد أن الشخصية الملونة تختلف عن الشخصية السوداوية لكنهما ينتميان إلى نفس العائلة .

هناك مقاربة أخرى تساعدنا في فهم الشخصية الملونة وهي نظرية تاريخ الحياة . وفق هذه النظرية قد يختلف الناس بالاستراتيجية بين اثنين:

  • الأول يمتلك استراتيجية الحياة البطيئة .
  • الثاني يمتلك استراتيجية الحياة السريعة .

حيث:

تركز الاستراتيجية البطيئة على العلاقة التبادلية وتؤكد على التعاون بين الناس لتحقيق المنافع المتبادلة . أما الاستراتيجية السريعة فتركز على العلاقة العدوانية حيث تعمل على تخليص الناس ما يمتلكون من مصادر في محاولة لتقليل التكاليف الشخصية على حساب الأخرين. باختصار، تطبق هذه الاستراتيجية مبدأ النفعية للوصول إلى ما تريد.

يعد هذا النوع من الاستراتيجيات خطيرا لأنه يؤثر على العلاقات الاجتماعية ويهددها بالتدمير من دون تطبيق العقاب المناسب  ويعتمد أصحاب هذه الاستراتيجية على العدوان والجبن في وقت واحد أو ما نسميه نظرية الصقر المحارب (فيزر وفوك 2015) . إن نظرية الصقر المحارب خطيرة للغاية لأنها تؤثر على العلاقات الاجتماعية والاقتصادية من خلال نشر أجواء الكراهية والفتن والمعارك وعدم الثقة بين الناس . تستطيع الشخصية الملونة الوصول إلى الأخرين وتقنعهم بعمل أشياء في صالحها عن طريق التأثير والسحر والمحاباة والهرب من العقوبات عند انكشافها .  تملك الشخصية الملونة وجهين أساسيين : وجه جذاب ووجه سام قاتل ومؤثر وله شعبيته في أوساط العمل والمجتمع  رغم أنها شخصية غير موثوقة وتؤثر على الالتزامات والعلاقات الاجتماعية .

ويلاحظ الباحث أن الاستراتيجية البطيئة والاستراتيجية السريعة  تشتركان بمزيج من الخصال الجذابة وغير الجذابة ومن يراقب النموذج البطيء يجد أنه موثوقا وشريفا لكنه خجول ومتردد ومنطوي  على نفسه في حين أن النموذج السريع يبدو ماهرا وساحرا من الناحية الاجتماعية رغم أنه مخاتل ومخادع وأناني . تتطابق الشخصية الملونة في الخصال مع النموذج السريع فحياتها مرتبطة حصريا بما يحقق مصالحها الأنانية ولو على حساب الأخرين وتبتعد عن تحقيق المسؤولية الاجتماعية والمعايير المنطقية في الحياة .

يقترح ديلوري بولهوس (2014) أن الشخصية المظلمة السوداء تجتهد وتنجح حيث تجد تربة خصبة تساعد في ازدهار خصالها . وينطبق ذلك على الشخصية الملونة وهذا النوع من الشخصيات ينجح كثيرا في قطاع التسويق والمبيعات ويفشل في الإدارة ( فرنهام 2014)

لسنا هنا بصدد تصحيح الشخصية الملونة وإنما نحاول فهم هذه الشخصية و منهجها في الحياة .

المراجع

  • Color Personality Test: What Color Are You?

https://365tests.com/personality-tests/free-color-personality-test/

  • Your Field Guide to the Colorful Personality | Psychology Today

https://www.psychologytoday.com/…/your-field-guide-the-colorful- personality

https://web.stanford.edu/group/SHR/4-2/text/dialogues.html

  • Communications Agency with Colorful Personality – Design Milk

A Communications Agency with a Colorful Personality

  •  Bagby, R. M., Costa, P. T., Widiger, T. A., Ryder, A. G., & Marshall, M. (2005). DSM-IV personality disorders and the Five-Factor Model of personality: a multi-method examination of domain- and facet-level predictions. European Journal of Personality, 19(4), 307-324. doi: 10.1002/per.563
  • Book, A., Visser, B. A., & Volk, A. A. (2015). Unpacking “evil”: Claiming the core of the Dark Triad. Personality and Individual Differences, 73, 29-38. doi: http://dx.doi.org/10.1016/j.paid.2014.09.016
  • Furnham, A. (2014). A Bright Side, Facet Analysis of Histrionic Personality Disorder: The Relationship Between the HDS Colourful Factor and the NEO-PI-R Facets in a Large Adult Sample. The Journal of Social Psychology, 154(6), 527-536. doi: 10.1080/00224545.2014.953026
  • Furnham, A., & Crump, J. (2014). A Big Five facet analysis of sub-clinical narcissism: Understanding boldness in terms of well-known personality traits. Personality and Mental Health, 8(3), 209-217. doi: 10.1002/pmh.1262
  • Jones, D. N., & Figueredo, A. J. (2013). The Core of Darkness: Uncovering the Heart of the Dark Triad. European Journal of Personality, 27(6), 521-531. doi: 10.1002/per.1893
  • Paulhus, D. L. (2014). Toward a Taxonomy of Dark Personalities. Current Directions in Psychological Science, 23(6), 421-426. doi: 10.1177/0963721414547737

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عظماء من بلادي(طه حسين)/بقلم: د. منى فتحي حامد

 عظماء من بلادي بقلم: د. منى فتحي حامد ــــــــــــــــــــــــــــ عميد للأدب بالوطن ...

صدور ديوان “في ضِيافة غودو” للشاعرة والأديبة والدكتورة الجزائرية نُسيبة عطاء الله

صدور ديوان “في ضِيافة غودو” للشاعرة والأديبة والدكتورة الجزائرية نُسيبة عطاء الله ...

فتيحة بنغربال في حوار مع الشاعر عصمت شاهين دوسكي

حوار مغربي مع الشاعر عصمت شاهين دوسكي   * أحلام حيارى صورة ...

دخول مدرسي وجامعي بطُعم كوفيد 19 (كورونا) / بقلم: د سعيد كفايتي

                        ...

جرح يتأنى في اليسار… اعتراه السراب! / بقلم: خالد ديريك وجودي قصي أتاسي

جرح يتأنى في اليسار… اعتراه السراب! بقلم: خالد ديريك وجودي قصي أتاسي ...

الاستهداف الرقمي الدقيق / بقلم: محمد عبد الكريم يوسف

الاستهداف الرقمي الدقيق بقلم: محمد عبد الكريم يوسف ــــــــــــــــــ لقد أنشأت محركات ...

مع الشاعرة ربا وقاف/ أجرى الحوار: نصر محمد

 حوار مع الشاعرة السورية ربا وقاف أجرى الحوار: نصر محمد ــــــــــــــــــــــــــــ في ...

كور وبعض من حكايات وطن، الحلقة 3/ بقلم وعدسة: زياد جيوسي

كور وبعض من حكايات وطن بقلم وعدسة: زياد جيوسي “الحلقة الثالثة” ـــــــــــــ ...