الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية / من دون عنوان / بقلم: دورين نصر

من دون عنوان / بقلم: دورين نصر

من دون عنوان / بقلم: دورين نصر

………….

من دون عنوان ،

لست في مزاج الكتابة…

كلّ ما في الكون يربك مزاجي،
حتّى العصفور الذي يحلّق فوق رأسي،
يدور في فراغ مدقع،
والفراشة التي تحوم حول الضوء
ما برحت تصطدم بجدار الظلمة،

السطر المقلوب لم يستقِمْ ليرضي هوس الكتابة،
وكأنّ ملاك الرغبة لاذ بالفرار،
فاندلق الحبر على الصفحة
ليرسم سماءً من دون ظلال،
وشجرة من دون أوراق،
وأحلاما لا يواريها الّليل،

كلّ المواضيع التي لم يتحدّث عنها الشعراء
ما عادت تغريني،
وأفلام “جيمس بوند” ما عدت أنظر إليها بدهشة ،
بل أنظر إليّ ولا أراني،
أحدّق بخطواتي التي ما عادت تسبقني،
ولا تقتفي أثري،

أخاف على قدمي أن تنزلق في الهواء،

أخاف على وطني من السقوط في غيبوبة واعية،
أخاف عليه من غرفة العناية الفائقة،
فسريره المفروش بالمسامير
سيعرضونه في المزاد العلني
في غفلة عن القمر،
وكلمة “وطن” لن يفكّ شيفراتها لا المثقّفون ولا الجهلة،
هي نقطة في بحرٍ ذابت أمواجه،
وملح الأرض كلّه
لن يسقي أرضه العطشى إلى مياهٍ تترقرق على ضفّة قصيدة…

عن Joody atasii

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حين كتبت إليكَ / بقلم: سلوى إسماعيل

حين كتبت إليكَ / بقلم: سلوى إسماعيل ـــــــــــــــــــــــــــ حين كتبت إليكَ لم ...

في جنازة العام / بقلم: أشرف حشيش

في جنازة العام / بقلم: أشرف حشيش _____ عامٌ يُفوّضُ بعدَهُ طاغوتَهْ ...

سَرَّها …/ بقل : حميد يحيي السراب

سَرَّها …/ بقل : حميد يحيي السراب ………………. سَرَّها أنّني أكتوي باللظى؟ ...

عابرون / بقلم: وجدان خضور

عابرون / بقلم: وجدان خضور ـــــــــــــــ هنا على السفح والسهل في الحقول ...

في ثنايا الوجع / بقلم: مفيدة المنديل

في ثنايا الوجع / بقلم: مفيدة المنديل ــــــــــــــــ ينقصني الكثير و أنا ...

أيها المتعبون/ بقلم: نجاح الكيلاني

أيها المتعبون/ بقلم: نجاح الكيلاني ـــــــــــــــــــ أيها المتعبون كغابه ثكلى لايمرها إلا ...

وتَـرٌ للسَّــلامِ / بقلم: افتخار هديب

وتَـرٌ للسَّــلامِ / بقلم: افتخار هديب ـــــــــــــــــــــ نُسيتُ هناكَ على ضِفَّةِ الآهِ حيثُ ...

جرحي نازف كالسيل/ بقلم: خالد ديريك

جرحي نازف كالسيل/ بقلم: خالد ديريك ــــــــــــــــــــــــ أخرج من تحت الأنقاض، ألملم ...