الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية / غُصَصُ الأنفاسِ في شهقةٍ واحدة/ بقلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

غُصَصُ الأنفاسِ في شهقةٍ واحدة/ بقلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

غُصَصُ الأنفاسِ في شهقةٍ واحدة/ بقلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

…………………………………………

 

مراكبُ هادمِ اللذّاتِ غيرُ مشمولةٍ بالحظرِ تجوبُ كُلّ أخضر ويابسٍ تمخرُ عبابَ زمنِ الجائحةِ والموتِ الأبيض بعدَ رحلةِ استجمامٍ قصيرةٍ سبقها موتٌ أحمر حتىٰ نفدتْ ورودُنا الحمراء والبيضاء ونحنُ نشهقُ أنفاسَ الفقدِ فجيعةً بعدَ أخرى ، غصصٌ في شهقةٍ واحدةٍ شموسٌ تذوي وأقمارٌ تتهاوى في الفراغِ ونرى نجوماً تتساقطُ وأخرى يغيّبها الأُفولُ يا أيّها الموتُ ألا ترحم فتدَعُ شاعراً في عزّ قصيدتهِ يبوحُ قبلَ أن يَلفظَ النفسَ الأخيرَ أو لاعباً يتنفسُ الصعداء بعدَ إيداع كرتهِ في الشباكِ أو فناناً يكملُ المشهدَ الأخيرَ قبلَ أنْ تُسدلُ الستارُ أو رساماً جاهدَ لكي يداعبُ لوحتَهُ نورُ الأَبصارِ قبلَ أنْ تنسدلَ سترِ الأهدابِ أو أباً يهدهدُ مهدَ فلذةِ كبدهِ قبلَ أنْ يُواريها الثرى أو أمّاً تلدُ ميّتاً فتموت أو أو .. كُلّ غارقٌ في سديمٍ يبسطُ أذرعتَهُ في كُلِّ الأَرجاء لا شمس فَرَحٍ فتذيب جليدَ الغُمومِ ولا قمر حُبورٍ فيسيلُ تخثرَ الهُمومِ وأنا لا زلتُ أشدُو بِنايِّ الحزن مَعْزوفةَ الأنين .

 

كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

العِراقُ _ بَغْدادُ

عن waha alfikir

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حوار مع الشاعرة السورية سلوى إسماعيل/ حاورها نصر محمد

حوار مع الشاعرة السورية سلوى إسماعيل أجرى الحوار: نصر محمد ــــــــــــــــــــــ الحروف ...

إليكَ أَهمسْ / بقلم: ربى محمود بدر

إليكَ أَهمسْ / بقلم: ربى محمود بدر ــــــــــــــــــــــــــــــــ لو شعر القلب بتلك ...

“ضفّتا الوادي: سيرة حياتي ” كتاب جديد لرياض كامل كبها

“ضفّتا الوادي: سيرة حياتي ” كتاب جديد لرياض كامل كبها كتب: شاكر ...

ألوان النجاح.. عن منى البوريني/ بقلم: أحمد سلايطة

  ألوان النجاح.. عن منى البوريني/ بقلم: أحمد سلايطة ـــــــــــــــــــ تعصفُ بنا ...

كن أنتَ .. لأنتَ / بقلم: عنان محروس

كن أنتَ .. لأنتَ / بقلم: عنان محروس ـــــــــــــــــ لا تثقْ بالريح ...

القمرُ الساكن…/ بقلم: لطيفة الأعكل

القمرُ الساكن…/ بقلم: لطيفة الأعكل ــــــــــــــــــــــ غيمةُ الريح مجنونة شرقيه أخرست النّشيد، ...

عصمت دوسكي ونصيب الإبداع/ بقلم: أحمد لفتة علي

عصمت دوسكي ونصيب الإبداع * الهام وجداني وإيقاظ للوعي وإركاع الجبروت الآدمي. ...

ريحٌ وأوتارُ/ بقلم: صالح أحمد (كناعنة)

ريحٌ وأوتارُ بقلم: صالح أحمد (كناعنة) ــــــــــــــــــــ غدًا يا سائقَ الأحزانِ تَنعاني ...