الرئيسية / آراء قكرية ونقدية / ألوان النجاح.. عن منى البوريني/ بقلم: أحمد سلايطة

ألوان النجاح.. عن منى البوريني/ بقلم: أحمد سلايطة

  ألوان النجاح.. عن منى البوريني/ بقلم: أحمد سلايطة

ـــــــــــــــــــ

تعصفُ بنا الدنيا وتقودنا لبحر الحياة، بحر لا يكاد أن يهدأ، جزر يواريه مد.

في الأردن قصة نجاح لفتاة أبت أن تخضع لمكائد الحياة التي طالما كانت تزرع العواقب في الدرب بفأس الإحباط، فتاة صنعت من اسمها بيرق مطرز بالألوان، فبعد صراع مع مراحل التعليم، كان اسمها أول الجالسين في حفل الإبداع،

بعد الانتهاء من مراحل التعليم العليا، شقّت طريقها في عالم العمل، لكن عمل ليس كأعمالنا، مكتب وكتاب وفنان يغمس ريشته في عرض الحائط، عمل يداعب الألوان، يحكي لنا قصص الهندسة والمهندسين، عمل يُخيّطَ لك وجه التصميم بخيط من الإبداع…

منى البوريني صاحبة التوربان الجميل الذي يأخذ حيزًا متناسقًا مع الجمال، فهي تعرف كيف تلعب بالألوان وكأنما تُراقص ابنتها في الحديقة، أو كالكاتب الذي يلتقط المفردات من قارعة اللغة كي يُخرج لك نصًا جميلًا لا تمل من قراءته،

أصبح تصميمها للتوربان ليس مهنه فقط، بل أصبح أسلوب حياة، شيء يتردد للذاكرة من حين إلى حين، ولكي يكون لك نصيب أن تخدش يد الإبداع، مر ولو مرور الكرام إليها، يقال لكل زمان دولة ورجال، وأنا أقول لكل توربان منى واحده وهي منى البوريني.

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مشمومات / بقلم: صدام فاضل

مشمومات / بقلم: صدام فاضل ـــــــــــــــــــــ كيف تبدو فكرة العام الجديد لشخص ...

رماد الأحلام: بقلم: مرام صافي الطويل

رماد الأحلام: بقلم: مرام صافي الطويل ……………. يستوقفني الشوقُ إليكِ في منتصف ...

نمر سعدي ونساؤه اللواتي يبعثرنه في براح القصيدة/ بقلم: فراس حج محمد

نمر سعدي ونساؤه اللواتي يبعثرنه في براح القصيدة بقلم: فراس حج محمد/ ...

تسخير الكفاءات/بقلم: إبراهيم أمين مؤمن

        تسخير الكفاءات بقلم: إبراهيم أمين مؤمن ـــــــــــــــــــ فخامة ...

الحقيقة نفسها لم تعد راسخة في ” الراعي وفاكهة النساء” للكاتبة ميسون أسدي / بقلم: د. ثائر العذاري

الحقيقة نفسها لم تعد راسخة في ” الراعي وفاكهة النساء” للكاتبة ميسون ...

أريج الليل/ بقلم: عصمت شاهين دوسكي

أريج الليل بقلم: عصمت شاهين دوسكي ـــــــــــــــــ أريج الليل يداعب صمت الليل ...

أتمرد مثل ضوء/ بقلم: جودي قصي أتاسي

أتمرد مثل ضوء/ بقلم: جودي قصي أتاسي ــــــــــــــــــــــــــــ في الخامسة إلا قليلاً ...

على أسوار السعيدة / بقلم: عدنان الحبشي

على أسوار السعيدة  بقلم: عدنان الحبشي ـــــــــــــــــــــــــــ ظننتُ لمّا رأيتُ الناس مجتمعة ...