الرئيسية / تقارير وإعلانات / باحثون في جامعة سيدي محمد بن عبد الله يُقاربون في ندوة رقمية (الأديان والأوبئة)

باحثون في جامعة سيدي محمد بن عبد الله يُقاربون في ندوة رقمية (الأديان والأوبئة)

باحثون في جامعة سيدي محمد بن عبد الله يُقاربون في ندوة رقمية

موضوع  الأديان والأوبئة

إعداد اللجنة المنظمة

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نظم مختبر الخطاب والإبداع والمجتمع والأديان، جامعة سيدي محمد بن عبد الله بإشراف الدكتور سعيد كفايتي المسؤول عن علم مقارنة الأديان في المختبر ندوة رقمية بعنوان الأديان والأوبئة. استهلت الدكتورة كريمة نور عيساوي من كلية أصول الدين بتطوان الجلسة العلمية بالحديث عن الظروف الراهنة (جائحة كورونا) التي حتمت  على الجميع التباعد المكاني. هذا في الوقت الذي أتاحت لنا فيه التكنولوجيا الحديثة اللقاء عن بعد. و بينت بأنه كان من المقرر في هذه السنة، وعلى غرار السنوات التي مضت، تنظيم الملتقى الدولي السابع للطلبة الباحثين في علم مقارنة الأديان، لاسيما وأن هذا الملتقى الدولي لعلم مقارنة الأديان يُعتبر الأول من نوعه في المغرب الذي تفردت جامعة سيدي محمد بن عبد الله بتنظيمه، وكان يستقطب طلبة وأساتذة مرموقين من المغرب و إفريقيا وأوروبا وآسيا، وأصبح منذ انطلاق النسخة الأولى منه سنة 2012 حدثا ثقافيا وعلميا بامتياز.

وانسجاما مع مشروع السيد رئيس جامعة سيدي محمد بن عبد الله الدكتور رضوان لمرابط الذي خلق تقاليد جديدة غير مسبوقة في رفعه لشعار الطالب أولًا انبثقت فكرة تنظيم هذه الندوة التي كان كل المتدخلين فيها من طلبة الدكتوراه. واقتضت طبيعة التخصص أن يُنظر إلى الأوبئة ليس فقط من وجهة نظر الإسلام، وإنما أيضا استحضار موقف الأديان الأخرى، وتحديدا اليهودية والمسيحية. وهو ما يُعد تميزا في حد ذاته.

بعد أن رحبت مسيرة الجلسة الدكتورة كريمة نور عيساوي بالمشاركين في الندوة، وبالمتابعين لها من المغرب وبلجيكا وألمانيا وقطر والسعودية وموريتانيا أعطت الكلمة للطالب الباحث عبد الحي الوادي من خريجي ماستر الدراسات السامية ومقارنة الأديان، الذي تتبع في مداخلته بعنوان: “اليهودية والأوبئة: أسبابها وأبعادها، نماذج من التوراة” تمثلات أتباع الديانات الثلاث لوباء كورونا، مركزًا على اليهودية بشكل خاص حيث أقدم  على إحصاء مصطلح وباء (مكيفا) في التوراة في ضوء سياقاته المختلفة لينتقل بعد ذلك لكي يستعرض أسباب الأوبئة التي أجملها في كثرة المعاصي، الابتلاء..  وتطرق في الأخير إلى أبعاد الأوبئة المتمثلة في تربية الناس على الطاعة، والرجوع إلى الله وكذلك تنبيههم لنعم الله عليهم، وضرورة شكرها ثم الانتصار للضعفاء والمستضعفين والانتقام من الجبابرة والمتسلطين.

وفي مداخلة بعنوان: “النظرة الأسطورية للأوبئة في الأديان، المسيحية أنموذجا” أثار الطالب الباحث بدر الحمومي، خريج ماستر الدراسات السامية ومقارنة الأديان، و المستفيد حاليا من بعثة علمية بماستر الدراسات الإسلامية والدينية والفلسفية بجامعة فريديرك ألكسندر بنورنبرغ – ألمانيا موضوعا مهما  يتمثل في اهتمام الباحثين بالنظرة الأسطورية للأوبئة  التي تتأرجح بين ما هو إيجابي و ما هو سلبي. مؤكدا في الوقت نفسه على أن النظرة الجبرية قد تفتقر إلى المواجهة العلمية للأمراض، مع أنها تشجع المتدين على التعاطف مع المرضى، والمبادرة إلى الاعتناء بهم رغم المخاطر التي قد تلحق الأذى بهم.  مشيرا في مداخلته إلى جوانب من التاريخ المسيحي خلال فترات الأوبئة وكيف أسهم الدين سواء إيجابيا أو سلبيا في التعامل مع هذه الظاهرة.

أما مداخلة الطالب الباحث محمد الحتاش، خريج ماستر الأديان والدراسات الإسلامية من كلية الإنسانيات والعلوم الاجتماعية بجامعة الأخوين بإفران  فكانت بعنوان “جهود العلماء المغاربة واستراتيجية التأطير الديني خلال جائحة كورونا” فقد استعرض فيها  مرتكزات استراتيجية التأطير الديني الجديدة المتمثلة في الأمانة العامة للمجلس العلمي الأعلى بالتنسيق مع الوزارة، والتي اعتمدت على مجموعة من التدابير الوقائية والتنموية وكذا التجهيز  والتأطير لتحصين النظام الديني العام. بالإضافة إلى إحداث شبكة معلوماتية مندمجة لأجل التواصل وتحصين مكونات الشأن الديني. ثم انتقل بعد ذلك للحديث عن مؤسسة العلماء خلال جائحة كرونا وكيف أنها تجندت  من خلال المجلس العلمي الأعلى والمجالس العلمية المحلية لمواجهة هذه الجائحة بالتوعية والإرشاد وممارسة صلاحياتها في إطار مبدأ الاستمرارية.

وكانت آخر مداخلة بعنوان: “الأديان والعلاقة الجدلية بين الأوبئة وغضب الله” التي أعدها الطالب الباحث لحسن أورهي خريج ماستر الأديان والدراسات الإسلامية من كلية الإنسانيات والعلوم الاجتماعية بجامعة الأخوين بإفران. وقد أثار فيها إشكالية الجدل القائم بين العلماء والأطباء من جهة ورجال الدين والفقهاء من جهة أخرى حول وباء كورونا، واختلافهم في تفسير الوباء، وفي تحديد أسبابه. مستحضرا في مداخلته مجموعة من  النقاشات والصراعات بين العقل والنقل وبين العلم والدين.  واسترسل  بعد ذلك في تناول العناصر الآتية:  مفهوم الأوبئة كما تراه الأديان،  غضب وعقاب الله للإنسان: الأسباب والأنواع؛ نماذج وأمثلة قديما وحديثا من غضب الله  على الإنسان؛ خلاصة لأهم الأسباب المثيرة للعلاقة الجدلية قديما وحديثا؛ نماذج وأمثلة من وباء كورونا في العلاقة المستمرة بين الدين والعلم.

بعد أكثر ساعتين من المداخلات  القيمة والمناقشات المثمرة  أعطت المسيرة الدكتورة كريمة نور عيساوي الكلمة للدكتور سعيد كفايتي الذي أبدى استحسانه للمداخلات، واقترح على المتدخلين وعلى طلبة علم مقارنة الأديان في المختبر، وعلى عموم الطلبة المشاركة في كتاب جماعي بلغات مختلفة (العربية والفرنسية والإنجليزية) عن الأوبئة والأديان السماوية والوضعية، وحدد نهاية شهر أكتوبر آخر أجل لاستقبال المشاركات.

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الحنين على شكل القصيدة/ بقلم: جودي قصي أتاسي

الحنين على شكل القصيدة/ بقلم: جودي قصي أتاسي ـــــــــــــــــــــــــــــ لولا اسمك الهارب ...

علي  خطي من مضي يمضي/ بقلم: حمود ولد سليمان “غيم الصحراء”

علي  خطي من مضي يمضي بقلم: حمود ولد سليمان “غيم الصحراء” ــــــــــــــــــــ ...

أيام عجاف صوت الإنسانية للشاعر عصمت دوسكي/ بقلم: وليد عبد الله خريوش

أيام عجاف صوت الإنسانية للشاعر عصمت شاهين دوسكي * إننا نعيش في ...

“عشاق الحياة – مقاربات معرفية” إصدار جديد للكاتب حسن حميد

“عشاق الحياة – مقاربات معرفية” إصدار جديد للكاتب الفلسطيني حسن حميد   ...

 امرأة من غبار / بقلم: عطا الله شاهين

 امرأة من غبار بقلم: عطا الله شاهين ــــــــــ منذ زمن تتنفّس غبارا ...

معذًب أنا/ بقلم: عصمت شاهين دوسكي

معذًب أنا بقلم: عصمت شاهين دوسكي ــــــــــــــــــ معذب أنا سحر بين اغترابي ...

مع الشاعرة السورية دارين زكريا / أجرى الحوار: نصر محمد

حوار مع الشاعرة السورية دارين زكريا أجرى الحوار: نصر محمد ــــــــــــــــــــــــــــــ يكتبنا ...

كن قويا يا لبنان / بقلم: منى بعزاوي (الموناليزا)

كن قويا يا لبنان / بقلم: منى بعزاوي (الموناليزا) ــــــــــــــــــــ لا تستسلمي ...