الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية / للعاشقين سريرة/ بقلم: عدنان العمري

للعاشقين سريرة/ بقلم: عدنان العمري

للعاشقين سريرة/ بقلم: عدنان العمري

ـــــــــــــ

قلْ يا الّذي زان الغرام

من المُعَدّي بالأواوينِ ٠٠

ومن الرّواء بلثغة الأحداقِ

للعاشقين سريرةٌ

ولجنّة العشاق أسرارُ ٠٠..

زِنْ

لوعة المشتاق بالهجرانِ ..

زنْ

وردةً تحكي الهوى

من زرقة الأشجان بالأعماقِ …

قل ها أنا كالمبتلى

ألفيتُني بابًا على الأشواق ينغلقُ .. .

بالنرجس الليليّ

في نَدّ العناق إليك ينفتحُ ..

لو خصرك الرّيّانُ يشرع

للخزامى في يدي طرقًا ويفضي

نحو شبّاك الحوارِ

أو السكوت هنا

على بوّابة النّحر المرصّع بالنّدى

أجدى…

قد خطَّ شيخ طريقتي

بعبارةٍ بصريّة النحوِ ..

اشرع لها ليل الغرام

إذا تراخت نجمتا الصدر ..

وعبارةً شاميّة الصرفِ..

-صلاة المغرمين ببوسة النحرِ –

قل ها أنا

بالشّوقِ والهةً تثور جوارحي

لا أسأل العشّاق عن ترياقه ..

ما الشوقُ زوّارٌ

وشدّوا في رواحلهمْ

وما في جعبة العشاقِ من ترياقِ ..

يا كلّ

خلّان الغرام

وكلّ خلّان الهواجسِ ..

هل على المشتاق من خللٍ

إذا يشكو غراماً فاض من أحداقهِ

ويناهز العللَ..

إنّي بماء الدمع أحصي مجامر علّتي

قد أكْذُب الأحصاءَ والعددا ..

وأكتظ بالبكاء المرِّ أحبسهُ

كأنِّي بالهوى مفؤودةٌ

لو تمسك الأشجان تعصرها

فلا يَبقى بها شجنٌ

ولا دمعًا لها قد يشرح الكمدا …

هل كان عشقٌ

في ربيع القلب يكتملُ ..

إذا مرّت فصول الحبّ

من أعطافهِ

ومن الفصول العينُ لا تروى وتكتحلُ …

قل يا الّتي ترخي

على صدرى ضفيرتها

ونشّوة النعاسِ تمام ما في جدولٍ

قد فاض واسترخى…

من ذاق خمر الثغر

لا يصحو له قلبٌ

ولا ينسى من الأنخاب

نخبًا طافهُ نخبٌ

له بالبال منزلةُ الندامى ربّما أعلى…

ذا الزخرفُ اللفظيّ

فضّيّ العبارةِ

بدعةُ الأقوال

والأشعار والمعنى…

ذي سِبحة النّسّاك

وما صنع الهوى بالقيسِ من ليلى

وما أوحى لمن غنّى

ومن قال

الغياب من الحضور بلا هوى أَوّلى

ذي دفقة الـ فاضت تساورني

برسم خسارةٍ أُولى ٠٠

_________

خبّأتُ وِردًا

في حديث العين

زاجلةً رسائلهُ ..

وعلى حصيرِ البعدِ

صار الوِردُ ألفَا ..وأزيد تسعةْ ٠٠

خبّأتُ

تأويل الوجوه عن الوجوه

إذا تلاقت

في وسيط الشّوقِ

أو بسط الحنين ذراعهُ ..

خبّأت الكلام

إذا يجيء عن الّذي

قد حال في ما بيننا ..

حتّى إذا

جاء الكلام على مقام الوصل

جاء الشوقُ زحفَا ..

أو راغ عن مكرٍ وخدعةْ…

لكأنَّ لي

بالشّوق شبهة عاشقٍ

بالقلب فرَّ بدينهِ …

وصروف هذا العمر

كافرة حوادثهُ ..

حتى حسبتُ

القلب كهفَا ..والحبّ بدعةْ ..

عن Joody atasii

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بدايتي معك/ بقلم: أميرة محمد

بدايتي معك/ بقلم: أميرة محمد ــــــــــــــــــــ   معك أيها القلم انت من ...

لا الكون يمنع حبي ولا البشر / بقلم: نايف العامري

لا الكون يمنع حبي ولا البشر / بقلم: نايف العامري ـــــــــــــــــــــ لا ...

كبرت يا أمي / بقلم: عبد الله حسين

  كبرت يا أمي / بقلم: عبد الله حسين ـــــــــــــ كبرت ياأمي ...

مثل قط أليف/ بقلم: كوثر وهبي

مثل قط أليف/ بقلم: كوثر وهبي ــــــــــــــــــــ مثل قطٍ أليف تعود الحياة ...

أيها القادم بأجنحة الشمع/ بقلم: أسمهان همو

أيها القادم بأجنحة الشمع/ بقلم: أسمهان همو ــــــــــــــــ أيها القادم بأجنحة الشمع ...

حـين تـمرد الـحبر/ بقلم: سلوى إسماعيل

حـين تـمرد الـحبر/ بقلم: سلوى إسماعيل ــــــــــــــ حين تمرد الحبر غدت كفّي ...

قبل الأرق الطويل/ بقلم: فوزية أوزدمير

قبل الأرق الطويل/ بقلم: فوزية أوزدمير ــــــــــــــــ قبل هذا الأرق الطويل من ...

أرغب بالصمت قليلاً / بقلم: نجاح الكيلاني

أرغب بالصمت قليلاً / بقلم: نجاح الكيلاني ــــــــــــــــ   أرغب بالصمت قليلا ...