الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية / نص من الطراز الثقيل / بقلم : محمد الحميدي

نص من الطراز الثقيل / بقلم : محمد الحميدي

نص من الطراز الثقيل / بقلم : محمد الحميدي

ــــــــــــــــــــ

كل النصوص العالقة

في مرايا الرب،

مزقتُها، وحشرتُها بين ضفائر النساء اللواتي خيمنَّ

في ذاكرتي ليلة واحدة، وذهبن

إلى الشعراء ليُوَزَعْن بين قصائدهم بِالتساوي.

ماذا سيفعل رجل مثلي يشعر بِالشعر ؟

ربما

سأدع المنطق يسقط من قائمة الارتباك لِيصل

قاع الاحتمالات مكسور

البرهان..

وسأبدأ بِالتفتيش بين القصائد العشوائية عن بائع نبيذ

أشتري منه قارورة نساء،

أرتشف عطرهنَّ فأثمل، وأرى الكفن فستان أبيض

ترتديه جميلة

في حفلة تأبين انسلاخها عن حبيبها..

سأستعير مسجدًا

من رجل الدين الذي يعمل في بيع الجياع، لصالح

منظمة إشباع الحرب ..

وكنيسة تقرع

أجراسها ثلاث مرات بعد الموت …

لِشراء رغيف سلام،

وحفنة أطفال..

ولِأنَّنا في زمن الحرب؛

فسأتزوج امرأة من خراب، سننجب أطفالًا بكاؤهم صفارات

إنذار ..

سنبني منزلنا عند

غابة الأنبياء؛ لِأنَّنا ظننا أنَّ الحرب لن تصل أماكن الرب المقدسة..

لكنَّها ستأتي، وستحرق الأسفار، والعقائد.

حينها سنرى الآلهة

بِكل تجلٍ

تنفخ بِالفقراء، والضعفاء، والأبرياء لِإخمادها ..

عند هذا الحد،

سنرحل إلى أقرب اغتيال في التأريخ؛

إذ أنَّ هذا الكوكب العاطفي الفائض بِالإيمان الزائف

لم يعد يناسبنا …

2020-10-18

عن Joody atasii

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حين كتبت إليكَ / بقلم: سلوى إسماعيل

حين كتبت إليكَ / بقلم: سلوى إسماعيل ـــــــــــــــــــــــــــ حين كتبت إليكَ لم ...

في جنازة العام / بقلم: أشرف حشيش

في جنازة العام / بقلم: أشرف حشيش _____ عامٌ يُفوّضُ بعدَهُ طاغوتَهْ ...

سَرَّها …/ بقل : حميد يحيي السراب

سَرَّها …/ بقل : حميد يحيي السراب ………………. سَرَّها أنّني أكتوي باللظى؟ ...

عابرون / بقلم: وجدان خضور

عابرون / بقلم: وجدان خضور ـــــــــــــــ هنا على السفح والسهل في الحقول ...

في ثنايا الوجع / بقلم: مفيدة المنديل

في ثنايا الوجع / بقلم: مفيدة المنديل ــــــــــــــــ ينقصني الكثير و أنا ...

أيها المتعبون/ بقلم: نجاح الكيلاني

أيها المتعبون/ بقلم: نجاح الكيلاني ـــــــــــــــــــ أيها المتعبون كغابه ثكلى لايمرها إلا ...

وتَـرٌ للسَّــلامِ / بقلم: افتخار هديب

وتَـرٌ للسَّــلامِ / بقلم: افتخار هديب ـــــــــــــــــــــ نُسيتُ هناكَ على ضِفَّةِ الآهِ حيثُ ...

جرحي نازف كالسيل/ بقلم: خالد ديريك

جرحي نازف كالسيل/ بقلم: خالد ديريك ــــــــــــــــــــــــ أخرج من تحت الأنقاض، ألملم ...