الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية / مفارقة زمن … بكاءُ عيد/ بقلم: خولة عبيد

مفارقة زمن … بكاءُ عيد/ بقلم: خولة عبيد

مفارقة زمن … بكاءُ عيد

بقلم: خولة عبيد

ـــــــــــــــــــــ

في كلّ ليلةٍ مباركةٍ

أطرقُ أبوابَ السّماءِ

ألتحفُ زاويتي المعتادة

قربَ نجمةٍ أنارَها خيرُها

أُحاورُها، أُفرِغُ همومَ جُعبتي

أملؤها حكايا الأطفال وأوجاعهم

تصغرُ أوجاعي

تخجلُ عروقُها

عندما تدركُ حجمَ المفارقة

بينَ أعيادٍ عشتُها

فرحتي بملابسي الجديدة

لا توصف …

ليلةٌ لا تعرفُ أجفانُنا طعمَ النّوم

لتشرق شمسُ العيد وتهليلات الله أكبر

أطيرُ لحضنِ والدي

أقبّلهُ كثيرا

ويغدقُ كثيرا

خزنتي الصّغيرة

تتراقصُ فرحاً بما تحتويهِ

من أجزاء ليرتي الحبيبة

جولةٌ على الأحبّة ومزيدٌ من المعايدات

ثمّ إلى ساحةِ الفرح

حيثُ الأراجيح والأهازيج

والعم محمّد، الفول، العزلة

والحصان الأسود

الذي يرتدي لباسَ العيد

ويقدّمُ رقصتَهُ بغرورِ الأصالة

كيف بها أعيادكم اليوم ؟!!

فعلاً عليَّ أن أخجل

أشكرُ كثيراً

أودّعُ نجمتي لأعود

وألتقي بطفلٍ التحفَ الشّارع

ليلتُهُ باردةٌ، مُشتعلٌ بُؤسُها

نسيَهُ الزّمن

وبكاهُ العيد.

 

       (العود الملكي)

   خولة عبيد / سوريا

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قراءة في كتاب “أغاني الأعراس والأمثال في الوادي الأخضر” للباحثة لميس جبارين/ بقلم: شاكر فريد حسن

  قراءة في كتاب “أغاني الأعراس والأمثال في الوادي الأخضر” للباحثة المربية ...

غيمةٌ سمحاءُ …. تزورني/ بقلم: مرام عطية

غيمةٌ سمحاءُ …. تزورني/ بقلم: مرام عطية ————————— البرتقالةُ الزَّرقاءُ التي تأوَّجتْ ...

مبادئ الحب/ بقلم: عبد الباسط الصمدي أبو أميمة

 مبادئ الحب بقلم: عبد الباسط الصمدي أبو أميمة ــــــــــــــــــــ كلما قلت أحبك ...

لم أعدْ شابّاً/ بقلم: عطا الله شاهين

لم أعدْ شابّاً..   بقلم: عطا الله شاهين ـــــــــــــــ أراني هرما كلما ...

مع الشاعر عصمت شاهين دوسكي/ أجرى الحوار: د. ماجد خليل

حوار مع الشاعر عصمت شاهين دوسكي * تركت الإشكالية الزمنية أثرها على ...

يحضن الخطر ويمضي به بعكازة الأمل! عن أحمد ضياء في ديوان ورقةٌ ميكانيكيّة للحياة/ بقلم: خالد ديريك

يحضن الخطر ويمضي به بعكازة الأمل! عن أحمد ضياء في ديوان ورقةٌ ...

دموع مشردة / بقلم: خالد ديريك

دموع مشردة / بقلم: خالد ديريك ــــــــــــــــــــــــــ تجرف آمال الشوق من التقاسيم ...

أودُّ العتاب: بقلم: خولة عبيد

أودُّ العتاب بقلم: خولة عبيد ــــــــــــــــــ أودُّ العتاب  لا أجدُهم فكلٌّ تركني ...