الرئيسية / إبداعات / نذورٌ للغزال…/ بقلم: سعاد محمد

نذورٌ للغزال…/ بقلم: سعاد محمد

نذورٌ للغزال…/ بقلم: سعاد محمد

ــــــــــــــــ

عفوَ الجاذبيّةِ..

تقدحُ اللّغةُ؛

إنَ حكَّ كتفُ مخيّلتي بكتفِ مخيّلتكَ

فكيفَ إنْ حطّتْ يدي كحمامةٍ جائعةٍ في يدِكَ,

و سلّمَ الخدُّ على الخدِّ؟!

كغزالٍ ساطعٍ؛

تتمشّى في أرضِ هواي

وأنا في عزِّ نداي,

تجوبني حقولٌ, و تقرأ خطاي بروقُ!

إنْ لمْ أصفرْ في نعاسِكَ كقطارِ الجنونِ,

إن لمْ أؤلّبْ عليكَ أسيرَ شفتيك,

لا رحمَ المطرُ ريحانَ روحي!

يشغفُني حدَّ التلبّسِ..

أن تستضيفَ زرازيرَ دمي في خانةِ أقماحِكَ

دمي في حاناتِ الوردِ

دمي نائمٌ على جسرِ الشّفق

دمي في هذا الورقِ

ويداكَ الشّرر!

انخطافي بكَ يُخمرُ جوارحي,

فإن تداركتكَ شفاهي؛ تكادُ تتلفّظكَ عيوني!

أغصُّ بوسامتِكَ,

ويُعييني نوالُ منابعِها:

فروسيةُ الكرومِ في كنفِ (تمّوز)..

عمادةُ أطفالِ الملائكةِ بزيتِ سورةِ الفلق

إزميلُ ماءٍ ينحتُ خرزةَ خلودٍ على جبينِ الفطرةِ الشريفة!

امرأةٌ جارحةُ المراس مثلي..

إن لم تقتحمْ أنتَ عتمةَ ظنونِها وتسُسْ خوفَها..

ستبقى شمعةً في أدراجِ الحكايا..

ينامُ على حظّها الغبار!

أيّها المحفوفُ بالمعاني النّاهدة:

من لمْ تستحمَّ بصوتِك..

فوّتَتْ على حواسِّها قشعريرةَ مغطسٍ من الخشوع!

ومن لم تغرفْ أنوارها من عينيكَ..

لنْ تدركَ مبلغَ الأنوثةِ بمرتبةِ شغف!

أؤمّركَ على غرقي..

ابذلْ قصارى نوّك,

لا أبلغني الله فيكَ شاطئاً

ولا صادني من لجّتكَ زندٌ رحيم!

وفي قيلولةِ المعنى..

حينَ يجزرُ إليّ دمي..

أتفيّأ صخبَ رجولتكَ

أتّكئ على زندِكَ جذعِ الخلقِ

وأحوّشُ عنْ أصابِعكَ فواكهَ أنوثتي

فلتهنأ حوّاءُ في ترابِ الأساطيرِ..

حفيدتها ضوَّأت مجدها!

عن Joody atasii

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

يا رجلا تتملص بين أشيائي / بقلم: ليلى الطيب

يا رجلا تتملص بين أشيائي / بقلم: ليلى الطيب ـــــــــــــــــــــ غادر مسكني ...

الطريق إلى الموت/ بقلم: كوثر وهبي

الطريق إلى الموت/ بقلم: كوثر وهبي ــــــــــــــــــــــــ لا فائدة من كل ما ...

لكنك نزق المزاج / بقلم: أسمهان همو

لكنك نزق المزاج / بقلم: أسمهان همو ـــــــــــــــــ جسد بكامل جيشه يلمع ...

أوقفني ووضع قبلة / بقلم: مرشدة جاويش

أوقفني ووضع قبلة / بقلم: مرشدة جاويش ـــــــــــــــــ رَسّامٌ .. حَادي أَلْوَانٍ ...

أنا الغادة / بقلم: مها بلان

أنا الغادة / بقلم: مها بلان ــــــــــــــــــ إدفنوني بين حروفي تعويذة ذكرى ...

بأحضان بيتي يفاخر الصنوبر / بقلم: محمود سنكري

بأحضان بيتي يفاخر الصنوبر / بقلم: محمود سنكري ـــــــــــــــــ وجمالك حدثٌ يحتاج ...

كم يبلغ غرامي / بقلم: عمار العيسى

كم يبلغ غرامي / بقلم: عمار العيسى ــــــــــــــــــــ كم يبلغ غرامي عند ...

على نحاس قدميك/ بقلم: عماد أحمد

على نحاس قدميك/ بقلم: عماد أحمد ـــــــــــــــــــــ لا أؤمن بالعاصفة التي تحمل ...