الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية / مُنهَكٌ أنا…/ بقلم: نورس الصالح

مُنهَكٌ أنا…/ بقلم: نورس الصالح

مُنهَكٌ أنا…/ بقلم: نورس الصالح

ــــــــــــــ

مُنهَكٌ أنا..

كـ طفلٍ نطقَ أوّلَ كلماتِهِ أمي

فتركَتهُ وماتت..

كـ شجرةِ صَبّارٍ جانبَ بئرٍ جفَّ في الصَّحراء

و مازالت تنتظرُ المطر..

مُنهَكٌ أنا

كـ الشَّمسِ المُجبرةِ على عملِها اليومي و لم تَمل..

كـ الفراغِ فهو سَجّاني و ربّما حارسي الشّخصي..

كـ مدينةٍ موبوءةٍ تتلمّسُ جسدي و قلبي وقد ملَّتِ الموت

مُنهَكٌ أنا

كـ ضرعِ شاةٍ يُحلَبُ كلَّ يومٍ مرتين

كـ حُلمِ فتاةٍ أحبّت أحدَهم وتزوجت آخر لترضيَ صلةَ الرّحم وتقطعَ صلةَ القلب..

مُنهكٌ أنا

كـ فرسٍ جلمودٍ لا يكرُّ ولا يفرّ

أنا الصّمتُ في حضرةِ الضجيج

وأنا سبيلُ الماءِ في سوقٍ شعبيٍّ قديم

مُنهكٌ كـ بلادي

التي احترقَ قمحُها وأُسرفَت ماؤها وجاع أبناؤها وانحرفَ جيلٌ كاملٌ بها

تائهٌ أنا

كـ نقطةٍ بيضاءَ في عينِ الكَونِ الأسود

صامتٌ أنا..

وصمتي يصدَحُ في صدري كصوتِ الكلابِ في ليالي الصّيف الريفيّ

كُلُّ شيءٍ مُوجعٌ

المسافةُ بيني وبينَ اللّه..

لونُ السّماءِ الأسودِ في الظّلام..

الكونُ الذي يحملُ الحُلم..

أصابعي الخائنة..

هروبي..

صمودي..

كَذبي وكبريائي..

حروفَ كتاباتي..

كُلُّها توجِع

مُنهكٌ أنا كالقيامةِ

لأنَّها مثلي سَئمتْ الانتظار

ومازلنا نجهلُ متى

سيأتي دورُنا لنَقوم ..

نورس_الصالح

عن Joody atasii

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نيام… / بقلم : د. ريم سليمان الخش

نيام… .. ريم سليمان الخش نيامٌ ..كما لو كان بالحلم مَهرب وماغير ...

بلغة الماء / بقلم : حفظ الله الشرجي

بلغة الماء وعفويته بتدفقه المنساب من ثغور الجبال   بهمس الفجر بحفيف ...

أنزع نعشي من مساميره /بقلم : لجينة نبهان

انزع نعشي من مساميره فأفوت على الجرح فرصة ان يرافقني إلى آخر ...

هَجْعَة صَبّ / بقلم: ألق محمد

هَجْعَة صَبّ / بقلم: ألق محمد ____________________ تراءتْ لي طَـلتـكَ ذات ليلة ...

صدور ديوان ” أنت البهلوان والسيرك والحبل” للشاعرة سلوى إسماعيل

صدور ديوان ” أنت البهلوان والسيرك والحبل” للشاعرة سلوى إسماعيل _____ الديوان ...

أتتذكرون الذي…/ بقلم: النوي الفايدي

أتتذكرون الذي… بقلم: النوي الفايدي ــــــــــــــــ أتتذكرون الراعي.. الذي فقد يده.. في ...

بالصبر ناكزه / بقلم: د. ريم سليمان الخش

بالصبر ناكزه / بقلم: د. ريم سليمان الخش ــــــــــــــ . رواسيَ كالأوتاد ...

آخر تلويحة وداع/ بقلم: عبد الباسط الصمدي

آخر تلويحة وداع/ بقلم: عبد الباسط الصمدي ـــــــــــــ أمي التي كانت تبتسم ...