الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية / سْتِيفِن / بقلم: حيدر غراس

سْتِيفِن / بقلم: حيدر غراس

سْتِيفِن / بقلم: حيدر غراس

ـــــــــــــــــــــ

المَوْتُ الأَحْمَرُ. مقروناً بثقل الأَكْتَافُ. .

الرَّجُلُ الأَسْمَرُ. مخصيًا بِنَارِ السياف. سْتِيفِن….

رَأْسُ الهَرَمِ الفَاحِشُ. .

أُقَذِّرُ مِنْ تَارِيخِ الأَسْلَافِ..

كِلَابُ الصَّيْدِ..

تُمَزِّقُ بِجُوعٍ لِحَمِّ الأَرْدَافِ..

لَارَا..

شَمْعَدَانُ النُّورِ..

تُرْقِصُ بِقَمِيصٍ شَفَّافٍ..

2…

جانكو….

أُحِبُّهَا زِنْجِيَّةٌ فَقِيرَةٌ يَتِيمَةٌ..

سَمْرَاءُ تُعَرِّيهَا الأَوْرَاقُ..

تَبْكِي جُرُوحُ عجيزتها الأَلِيمَةَ. .

رَحَلْتُ..

وَحْلٌ فِي قَلْبِهِ الشِّتَاءِ..

يَرْثِي الرِّيحَ بقافيتة القَدِيمَةُ..

كَانَ لَهُمَا طِعْمٌ الدَّمِ وَالرَّمَادُ وَالبَارُودُ..

يَبْحَثُ عنهافي مفاز الدُّرُوبَ الطَّوِيلَةُ..

كَانَتْ صَفْرَاءَ ناحلة وَعَلِيلَةٌ..

تَمْسَحُ بِالمَنْدِيلِ وَقِّعْ اللَّيْلَةَ الثَّقِيلَةُ….

3. ..

وَفِيَّ….

مَمْلَكَةُ الغِلْمَانِ المخصين..

حَيْثُ تَارِيخُ الأَشْبَارِ. .

أَرْبَعَةُ عَشْرٌ طُولًا..

وَسَبْعَةُ أَشْبَارٍ كَانَ العَرْضَ..

هَلْ ضَاقَ الفَضَاءُ؟

هَلْ شَحَّ رِحْمُ الأَرْضِ..؟

وَالزِّنْجِيَّةُ تَتَمَدَّدُ عَارِيَةً..

إلا مِنْ لِحَافِ الخَوْفِ..

وَكِلَابُ الصَّيْدِ مِنْ خَلْفِهَا…

بِجُوعٍ تَطُوفُ….

4…

لَارَا….

فِي مَزْرَعَةِ الخُيُولِ المسبية..

تُهْوِي بِالسَّوْطِ عَلَى جِلْدِ اللَّيْلِ..

تَفْتَحُ صَدْرَهَا لِلرِّيحِ العَارِي..

حَافِيَةً محلولة الشَّعْرُ..

نَهْدَاهَا كَانا صَغِيرَينِ..

طِفْلَانِ هَارِبَانِ. .

كَالشِّرَاعِ فِي النَّهْرِ..

قَالَتْ:.

قَالَتْ لِلَيْلِ تَعَالٍ..

لِلزِّنْجِيِّ قَالِتْ تَعَالٍ..

لَأَتَخَشََّ الحُرَّاسَ..

فَكَّ أَزْرَارَ الخَوْفِ..

شَقٌّ صَدْرِيٌّ اِسْتَخْرَجَ عشبته الصَّفْرَاءُ…. يَرْتَعِدُ مِنْ الخَوْفِ. .

لَمْ يُدْرِكْ إَلَا أَخِيرًا…

أنة مِنْ الغِلْمَانِ الخصيان.!

5…

سْتِيفِن..

يَعُودُ مِنْ جَدِيدٍ بعكاز..

يَعُدْ الخُطَى مِنْ البَابِ..

حَيْثُ البَارُ وَصَالَةُ القِمَارِ..

يَحْدُثُ سَيِّدُهُ بِ الأَلْغَازِ. .

يَشْتَدُّ وَقْعُ الخمرة فِي الرَّأْسِ..

وَتَدُورُ الأَفْلَاكَ بِدَوَرَانِ الكَأْسِ. .

هاهي إِذَنْ الزِّنْجِيَّةُ المُرَادُ..

فِي جَسَدِهَا المُبْتَلُّ طَعْنَةٌ قَدِيمَةٌ.

. وَأَثَارَ جِرَاحٌ أَلِيمَةً..

يَسْقُطُ مِنْ يَمِينِهَا القَدْحِ. .

يعريها ستيفن..

تُدْرِكُ أَنَّ سِرَّهَا اِنْفَتَحَ….

6…

حَانَ أَوَانُ المَوْتِ وَحَصْدِ الأَرْوَاحِ. .

يَتَوَزَّعُ بِالمَجَّانِ..

(كَالنَّبِيذِ فِي الأَقْدَاحِ)

.

حَيْدَرُ غِرَاسُ

عن Joody atasii

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أنزع نعشي من مساميره /بقلم: لجينة نبهان

أنزع نعشي من مساميره /بقلم: لجينة نبهان ــــــــــــــــــــ أنزع نعشي من مساميره ...

هَجْعَة صَبّ / بقلم: ألق محمد

هَجْعَة صَبّ / بقلم: ألق محمد ____________________ تراءتْ لي طَـلتـكَ ذات ليلة ...

صدور ديوان ” أنت البهلوان والسيرك والحبل” للشاعرة سلوى إسماعيل

صدور ديوان ” أنت البهلوان والسيرك والحبل” للشاعرة سلوى إسماعيل _____ الديوان ...

أتتذكرون الذي…/ بقلم: النوي الفايدي

أتتذكرون الذي… بقلم: النوي الفايدي ــــــــــــــــ أتتذكرون الراعي.. الذي فقد يده.. في ...

بالصبر ناكزه / بقلم: د. ريم سليمان الخش

بالصبر ناكزه / بقلم: د. ريم سليمان الخش ــــــــــــــ . رواسيَ كالأوتاد ...

آخر تلويحة وداع/ بقلم: عبد الباسط الصمدي

آخر تلويحة وداع/ بقلم: عبد الباسط الصمدي ـــــــــــــ أمي التي كانت تبتسم ...

علبة الحبر / بقلم: ناديا خلف

علبة الحبر / بقلم: ناديا خلف ــــــــــــ علبة الحبر اليوم كانت محكمة ...

قلوب بيضاء/ بقلم: أحمد نجم الدين

قلوب بيضاء/ بقلم: أحمد نجم الدين ــــــــــــــــــ حِبال النّجاة المُتدلّية من السّماء ...