الرئيسية / إبداعات / بالصبر ناكزه / بقلم: د. ريم سليمان الخش

بالصبر ناكزه / بقلم: د. ريم سليمان الخش

بالصبر ناكزه / بقلم: د. ريم سليمان الخش

ــــــــــــــ

.

رواسيَ كالأوتاد هنّ ركائزه

عقولٌ أبت أن تُستهاب هزائزه

.

فعالمها يهتزّ من دون هدأةٍ

تشَقْلبَ بالفوضى وغيضت نواهزه

.

لها فطنة عليا تظلّ على الذرى

مجنّحةً بالعزم والنور حافزه

.

براقٌ سما فوق النجوم ترفّعا

وماغير إيماض الجلال كوانزه

***

وأخبث مايُردي النفوس ركودها

كماءٍ على مرمى البعوض حواجزه

.

تآسنَ محبوسا كأجزاء جيفةٍ

وماراكبٌ إلا لنتنٍ يُجاوزه

.

كأنّ حباب الماء من بعد خفّةٍ

عليلٌ به داء الركود يُعاجزه

***

قوانينُ قد خُطّت وللكون حفظها :

حراكٌ بما يحوي وإلا جنائزه !!

***

قبولكَ تسليما بغير تدبّرٍ

بوارٌ بقاع الذات حُقّ تجاوزه

.

ومايرتقي إلا همامٌ محنّكٌ

ولايكتب التاريخ إلا نواشزه

***

يؤرقني عصرٌ من الجهل كاحلٌ

تُدثره دون البزوغ عواجزه

.

بكلّ أعاجيب الخرافة حافلٌ

وكل بصيرٍ لامحالة هامزه

***

ولي مهجة ترتاب من كلّ كاسدٍ

تحممُ في وثبٍ بعيدٍ يُجاوزه

.

صدى همتي رغم انغلاقات عالمي

سهامٌ لها تهتزّ منها حواجزه

***

تزّود فذا وقت كئيب مساره

وخير التعازي مافؤادك كانزه

.

ولاتقص من خوفٍ مسالك رغبة

لمعرفةٍ فالعلم جمٌّ عشاوزه

.

وإنْ كان باب الشك في النفس قائما

فما غير أقصى العزم بالصبر ناكزه

***

وعقلك إعجازٌ وماكان عاجزا

خيالك خيالٌ وكشفك حافزه

.

ولكنْ على صدر المشككِ نكزةٌ

تُخبّره أنّ السلامة حاجزه

***

أتيت على (قومي) بسبعين حجة

لتعلوَ من بعد انحدارٍ مراكزه

.

وماحاجتي إلا أراه محصّنا

وإلا توالت في اتساعٍ هزاهزه ….

.

عشاوز : ماصعب مسلكه من الطرائق..

عن Joody atasii

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

يا رجلا تتملص بين أشيائي / بقلم: ليلى الطيب

يا رجلا تتملص بين أشيائي / بقلم: ليلى الطيب ـــــــــــــــــــــ غادر مسكني ...

الطريق إلى الموت/ بقلم: كوثر وهبي

الطريق إلى الموت/ بقلم: كوثر وهبي ــــــــــــــــــــــــ لا فائدة من كل ما ...

لكنك نزق المزاج / بقلم: أسمهان همو

لكنك نزق المزاج / بقلم: أسمهان همو ـــــــــــــــــ جسد بكامل جيشه يلمع ...

أوقفني ووضع قبلة / بقلم: مرشدة جاويش

أوقفني ووضع قبلة / بقلم: مرشدة جاويش ـــــــــــــــــ رَسّامٌ .. حَادي أَلْوَانٍ ...

أنا الغادة / بقلم: مها بلان

أنا الغادة / بقلم: مها بلان ــــــــــــــــــ إدفنوني بين حروفي تعويذة ذكرى ...

بأحضان بيتي يفاخر الصنوبر / بقلم: محمود سنكري

بأحضان بيتي يفاخر الصنوبر / بقلم: محمود سنكري ـــــــــــــــــ وجمالك حدثٌ يحتاج ...

كم يبلغ غرامي / بقلم: عمار العيسى

كم يبلغ غرامي / بقلم: عمار العيسى ــــــــــــــــــــ كم يبلغ غرامي عند ...

على نحاس قدميك/ بقلم: عماد أحمد

على نحاس قدميك/ بقلم: عماد أحمد ـــــــــــــــــــــ لا أؤمن بالعاصفة التي تحمل ...