الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية / أوقفني ووضع قبلة / بقلم: مرشدة جاويش

أوقفني ووضع قبلة / بقلم: مرشدة جاويش

أوقفني ووضع قبلة / بقلم: مرشدة جاويش

ـــــــــــــــــ

رَسّامٌ ..

حَادي أَلْوَانٍ

مَدَّ ظِلالَه…

قَطَفَ تُفاحَةَ الشَمْسِ

وَطَأَ تَضَارِيسَها

مَرّرَ لَمَساتِ اللَيْلكِ

أَشْعَلَ شَهْقةَ جَمْرةٍ

تَحْتَ خَيْمةِ أَلْوانِهِ

عِنْدَ آخِرِ عَلامَةٍ..

طَمَسَ الفَاصِلةَ……

أَوْقَفَني

وَوَضَعَ قُبلةً ….

عَرَّجَ بالرِيشَةِ المَسْحورةِ

واسْتَحْدثَ سَطْراً

ليُكْملَ نَيْروزَ طُقوسي

مِنْ ألِفِ التَنويمِ

حَتى ياءِ التَسْليمِ …

…. رَسَمنَي

فِيْ عَتْمِ الضَوءِ

طَيْفَ أُنْثى

كَوْنِيّةَ الحُضْنِ

تَجَوّلني

وكَأَنهُ يَمْلكُ خَرَائطَ

كَفيَّ

فِيْ حنْجَرةِ الآهةِ

غَرَسَني….

ثم بَذرَ سَمادَ النَشْوةِ

لتصْهلَ قَبْلَ صياحِ الدِيكِ

بَناتُ نَغماتي

تُقدِّمُ قرابيني عَلى مَذْبحِ اللذّةِ

فِيْ سِحْرِ اللوْحةِ

ذائِبةٌ ….

تِلْكَ بِدايةٌ ……

…. فَمَاذا عَنْ النهاياتِ ؟

أتَمورُ لُجُّةُ الأُمْنياتِ

أَمْ تَجْتَمع الآهُ والرَعْشةُ

فتَشِمَ السطورَ باللذةِ ؟

أراها رُؤيةَ العَيْنِ

تِلْكَ المَوؤدةَ مَنْذُ دَهْرٍ

تَنْفضُ الثَرَى عَنْ ضَفائرِها

وتُهَرْولُ إليْه تَتَمَسحُ كَهرّةٍ

يُشَكّلُ أَلْوانَها مِنْ جَديدٍ

يَضَعُ نُقْطةً وَفاصِلةً …

… وتَعْقدُ حَاجبَيها

عَلامةَ تَعُجّبٍ…..

كَيْفَ يُحَوّلُ أَبْجَدِيّتَها

وَيَرْسمُ الخَريفَ رَبيْعاً

وفي منتصفِ اليقينِ

تَجْلسُ ..

عَلى فَخْذِ سَطْرِهِ

تَضَعُ وَجناتُ حروفِها

وَهيَ تَنْتَظرُ صُكوكَ عشقِهِ

تَتَهجّدُ فِي مِحْرابِهِ …..

….. صَلاةً وأَلفَ نَافلةٍ

قَبْلَ قيامةِ الفينيقْ……

عن Joody atasii

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حين كتبت إليكَ / بقلم: سلوى إسماعيل

حين كتبت إليكَ / بقلم: سلوى إسماعيل ـــــــــــــــــــــــــــ حين كتبت إليكَ لم ...

في جنازة العام / بقلم: أشرف حشيش

في جنازة العام / بقلم: أشرف حشيش _____ عامٌ يُفوّضُ بعدَهُ طاغوتَهْ ...

سَرَّها …/ بقل : حميد يحيي السراب

سَرَّها …/ بقل : حميد يحيي السراب ………………. سَرَّها أنّني أكتوي باللظى؟ ...

عابرون / بقلم: وجدان خضور

عابرون / بقلم: وجدان خضور ـــــــــــــــ هنا على السفح والسهل في الحقول ...

في ثنايا الوجع / بقلم: مفيدة المنديل

في ثنايا الوجع / بقلم: مفيدة المنديل ــــــــــــــــ ينقصني الكثير و أنا ...

أيها المتعبون/ بقلم: نجاح الكيلاني

أيها المتعبون/ بقلم: نجاح الكيلاني ـــــــــــــــــــ أيها المتعبون كغابه ثكلى لايمرها إلا ...

وتَـرٌ للسَّــلامِ / بقلم: افتخار هديب

وتَـرٌ للسَّــلامِ / بقلم: افتخار هديب ـــــــــــــــــــــ نُسيتُ هناكَ على ضِفَّةِ الآهِ حيثُ ...

جرحي نازف كالسيل/ بقلم: خالد ديريك

جرحي نازف كالسيل/ بقلم: خالد ديريك ــــــــــــــــــــــــ أخرج من تحت الأنقاض، ألملم ...