الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية / على نحاس قدميك/ بقلم: عماد أحمد

على نحاس قدميك/ بقلم: عماد أحمد

على نحاس قدميك/ بقلم: عماد أحمد

ـــــــــــــــــــــ

لا أؤمن بالعاصفة التي تحمل اسماً

لا يشبه نيتها في التمرد

ولكنّني أؤمن بالهدوء الذي يسبقها بقليل

 

لا أؤمن بالطعنة التي توشك أن تؤلم

ولكنّني أؤمن بالندبة التي تنمو في مكانها

 

لا أؤمن بالنجمة

التي لمعت منذ ثلاثة آلاف سنة أو أكثر

ولكنّني أؤمن بالمعادلة التي تحسب شدّة التماعتها

على نحاس قدميك

 

لا أؤمن بالسمكة التي تفضّل الماء لأسباب صحية

ولكنني أؤمن باليابسة التي تختنقُ

خارج رئتيها

 

لا أؤمن بالأحياء الذين يصدقون الموتى

ولكنّني أؤمن بالموتى الذين يكذبون عليهم

 

لا أؤمن بالشعر الذي لا يستطيعُ

أن يثير فضول نملة مشغولة بنضارة بشرتها

ولكنّني أؤمن بالعالم الذي يخاف أن يتغير بقصيدة

 

لا أؤمن بالأصابع التي تتشابك فيما يشبه الجدار

ولكنّني أؤمن بالجدار

الذي يتحسس آثار غيابك على أصابعي

 

لا أؤمن بالبطل الذي يتقن كلَّ شيء

ولكنّني أؤمن بالنهايات المفتوحة على نفسها

 

لا أؤمن بالساحر

ولا بالمنديل الأبيض

ولا بالجمهور الذي يستعدُّ للتصفيق بحماسة

ولكنّني أؤمن بالدهشة التي تمرُّ مثل رفة عين.

عن Joody atasii

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حين كتبت إليكَ / بقلم: سلوى إسماعيل

حين كتبت إليكَ / بقلم: سلوى إسماعيل ـــــــــــــــــــــــــــ حين كتبت إليكَ لم ...

في جنازة العام / بقلم: أشرف حشيش

في جنازة العام / بقلم: أشرف حشيش _____ عامٌ يُفوّضُ بعدَهُ طاغوتَهْ ...

سَرَّها …/ بقل : حميد يحيي السراب

سَرَّها …/ بقل : حميد يحيي السراب ………………. سَرَّها أنّني أكتوي باللظى؟ ...

عابرون / بقلم: وجدان خضور

عابرون / بقلم: وجدان خضور ـــــــــــــــ هنا على السفح والسهل في الحقول ...

في ثنايا الوجع / بقلم: مفيدة المنديل

في ثنايا الوجع / بقلم: مفيدة المنديل ــــــــــــــــ ينقصني الكثير و أنا ...

أيها المتعبون/ بقلم: نجاح الكيلاني

أيها المتعبون/ بقلم: نجاح الكيلاني ـــــــــــــــــــ أيها المتعبون كغابه ثكلى لايمرها إلا ...

وتَـرٌ للسَّــلامِ / بقلم: افتخار هديب

وتَـرٌ للسَّــلامِ / بقلم: افتخار هديب ـــــــــــــــــــــ نُسيتُ هناكَ على ضِفَّةِ الآهِ حيثُ ...

جرحي نازف كالسيل/ بقلم: خالد ديريك

جرحي نازف كالسيل/ بقلم: خالد ديريك ــــــــــــــــــــــــ أخرج من تحت الأنقاض، ألملم ...