الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية / حكايات الأجداد / بقلم: يونس عاشور

حكايات الأجداد / بقلم: يونس عاشور

حكايات الأجداد..!

بقلم: يونس عاشور

ــــــــــــــ

وَقَفَ الجَدُّ يَحكِي حِكاياتِ المَاضِي..

واسترسلَ نُطْقاً في نُصْحَاً كالهَادي..

المَاضِي كانَ عَرِيقاً مَكْتُوبَاً في ذَاكِرةِ الأمْجَاد ..

قومُ أعْطَى كلّ نِتاجٍ يتمثّلُ في تضْحيةِ الأفْرَاد الأفذاذ..

عطاءات كانت عَمَلانية في معرفة الأضْدَاد..

وأخْرَى عَقلانية تقومُ ببناءِ الأهدافِ والأبعاد..

البعدُ تمثّل في دورِ المرأةُ من حيثِ التّنظيِم العَمَلِي..

والهدفُ مُوحّد بينَ شبيبة تُشاركُ أدوراً بنّاءة في عونِ الأجْدَاد..

فَتُهيئ لهمُ خدماتُ شتّى..

تَنْصَبُّ في فهمِ التوجيهِ والإرشاد..

والودُّ يرفرفُ فوقَ قُلوبٍ الأشهاد..

تلكَ حياةُ كانت فيها مُعطى ونتاج عمليُ جَمْعِيُ لا يتّسمُ بالأحقاد..

الحارةُ كانتْ تَجمعُ كلَّ صُنوفٍ بشَرية..

كم كانتْ أيامٍ ذهبيّة تعلو فيها هممُ إنسانية..

الأجداد تقولُ قولاً مأثوراً للأجيال..

كلماتُ فيها عبرُ ومعانٍ بالأفعالِ لا الأقوال..

عطاءُ لا يتوقّف ..!

روحُ تعملُ بالطاقاتِ لا تتأفّف قولا..

لا تتبجّح أو تتفوه قولاً كالجُهَلاءِ..

ليسَ ثمةَ نكد يتجلّى عندَ المرءِ الفاعِل..

المُتَطلّعُ والعامِل نحو رؤى تخدم أجيالاً في المُسْتَقْبَل..

من ماضٍ كانَ مفخرةً للإنسان..

بأخلاقِ الكرمِ كانَ يَتَجّسّدُ كل عُنوان..

فيرسمُ صوراً أخلاقية عن مفهومِ الأوطان..

القيمة مفهومُ مُنْتَج من حيث العمل الخلاّق..

فهل نحنُ سَنُعيدُ زماناً كانتْ فيهِ مآثر شتّى في الإحسان..!؟

 كاتب فلسفي*

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فضح المستور أفضل طريق للمواجهة، عن كتاب “نسوة في المدينة” للكاتب فراس حج محمد/ بقلم: جيهان سامي أبو خلف

فضح المستور أفضل طريق للمواجهة بقلم: جيهان سامي أبو خلف/ فلسطين إنَّا ...

قراءة في كتاب “أغاني الأعراس والأمثال في الوادي الأخضر” للباحثة لميس جبارين/ بقلم: شاكر فريد حسن

  قراءة في كتاب “أغاني الأعراس والأمثال في الوادي الأخضر” للباحثة المربية ...

غيمةٌ سمحاءُ …. تزورني/ بقلم: مرام عطية

غيمةٌ سمحاءُ …. تزورني/ بقلم: مرام عطية ————————— البرتقالةُ الزَّرقاءُ التي تأوَّجتْ ...

مبادئ الحب/ بقلم: عبد الباسط الصمدي أبو أميمة

 مبادئ الحب بقلم: عبد الباسط الصمدي أبو أميمة ــــــــــــــــــــ كلما قلت أحبك ...

لم أعدْ شابّاً/ بقلم: عطا الله شاهين

لم أعدْ شابّاً..   بقلم: عطا الله شاهين ـــــــــــــــ أراني هرما كلما ...

مع الشاعر عصمت شاهين دوسكي/ أجرى الحوار: د. ماجد خليل

حوار مع الشاعر عصمت شاهين دوسكي * تركت الإشكالية الزمنية أثرها على ...

يحضن الخطر ويمضي به بعكازة الأمل! عن أحمد ضياء في ديوان ورقةٌ ميكانيكيّة للحياة/ بقلم: خالد ديريك

يحضن الخطر ويمضي به بعكازة الأمل! عن أحمد ضياء في ديوان ورقةٌ ...

دموع مشردة / بقلم: خالد ديريك

دموع مشردة / بقلم: خالد ديريك ــــــــــــــــــــــــــ تجرف آمال الشوق من التقاسيم ...