الرئيسية / إبداعات / إنـِّي أَحِـنُّ / بقلم: ليلاس زرزور

إنـِّي أَحِـنُّ / بقلم: ليلاس زرزور

إنـِّي أَحِـنُّ / بقلم: ليلاس زرزور

ـــــــــــــــــــــــ

إنـِّي أَحِـنُّ ومـا لـغـيرِكَ أَهْـمِسُ

أنـفاسُ عِـشقِكَ في الهَوى أتَنَـفَّسُ

وذرفتُ من شوقي دموعَ صـبـابةٍ

فعسى بـبـحركَ لو أعومُ وأُغْـمَـسُ

وبـكَ ارتـقـيـتُ مـُحَلِّـقـَاً ومعـانِـقَاً

ولـقـد غدوتُ كـزهـرةٍ بكَ تُغـرسُ

ولـكـمْ مـضـيـنا والوصالُ يَضُـمُّـنَا

ماكـانَ فيـنا مَـن ْيـَضِنُّ ويَـبْخَـسُ

غَـنَّـيـتُ يالـلحـسنِ كيـفَ عَشِـقْتُهُ

وألـفـتُ ظـبـياً تـَصطفيهِ الأنـْفُسُ

وظهرتَ مثلَ البدرِ في كبدِ السَّمَا

إنـِّي لِــظِـلِّـكَ  دائـِـمَـــاً أتـَلـَمَّـــسُ

هـذا الـجمـالُ يـغارُ مِـنْك ولم يزل

قـد قــالَ عـنـكَ بـأنـَّكَ الـمُـتَـمَرِّسُ

هـذا حـضـوركَ بــاهِـرٌ ومُـؤَنــَّـقٌ

ويـغـارُ مـِنْـه حاسدٌ   ومُوَسْوِسُ

خُذْنِي إليكَ وَدَعكَ عندي يافَتَى

إنِّـي أحِـنُّ ومَـا لـِغـَيـْركَ أهْـمِسُ

ليلاس زرزور

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فضح المستور أفضل طريق للمواجهة، عن كتاب “نسوة في المدينة” للكاتب فراس حج محمد/ بقلم: جيهان سامي أبو خلف

فضح المستور أفضل طريق للمواجهة بقلم: جيهان سامي أبو خلف/ فلسطين إنَّا ...

قراءة في كتاب “أغاني الأعراس والأمثال في الوادي الأخضر” للباحثة لميس جبارين/ بقلم: شاكر فريد حسن

  قراءة في كتاب “أغاني الأعراس والأمثال في الوادي الأخضر” للباحثة المربية ...

غيمةٌ سمحاءُ …. تزورني/ بقلم: مرام عطية

غيمةٌ سمحاءُ …. تزورني/ بقلم: مرام عطية ————————— البرتقالةُ الزَّرقاءُ التي تأوَّجتْ ...

مبادئ الحب/ بقلم: عبد الباسط الصمدي أبو أميمة

 مبادئ الحب بقلم: عبد الباسط الصمدي أبو أميمة ــــــــــــــــــــ كلما قلت أحبك ...

لم أعدْ شابّاً/ بقلم: عطا الله شاهين

لم أعدْ شابّاً..   بقلم: عطا الله شاهين ـــــــــــــــ أراني هرما كلما ...

مع الشاعر عصمت شاهين دوسكي/ أجرى الحوار: د. ماجد خليل

حوار مع الشاعر عصمت شاهين دوسكي * تركت الإشكالية الزمنية أثرها على ...

يحضن الخطر ويمضي به بعكازة الأمل! عن أحمد ضياء في ديوان ورقةٌ ميكانيكيّة للحياة/ بقلم: خالد ديريك

يحضن الخطر ويمضي به بعكازة الأمل! عن أحمد ضياء في ديوان ورقةٌ ...

دموع مشردة / بقلم: خالد ديريك

دموع مشردة / بقلم: خالد ديريك ــــــــــــــــــــــــــ تجرف آمال الشوق من التقاسيم ...