الرئيسية / إبداعات / أشواك هي المسافة بيننا / بقلم: جودي قصي أتاسي

أشواك هي المسافة بيننا / بقلم: جودي قصي أتاسي

أشواك هي المسافة بيننا / بقلم: جودي قصي أتاسي

ــــــــــــــــــــــــ

ضيّعتني في ظلمة الكلمات،

شيدت مقبرة على ضفة القلب ودفنت أحلامي السجية !!

التي سَجها الذهول

نصفين،

يا حرفك يستبيح مشاعري ويعصفني

لا شيء..

غير الرماد يفز من دمي ويصرخ

مالحاً هذا الوقت كالموت

كالزفرات

يقذفني عارية إلى رحم السماء،

ويزف طفولتي في المساء المغادر…

للرماد،

ويعلنني أمام الجميع فصل من غبار،

كم هدهدت باسمك

نوارس قلبي،

وأنحنيت إلى السماء

ألملم أحطاب تعاويذ

ينثرها وريدك،

فينضج دمي مولولاً بالياسمين،

هنا الكلمات موجعة بيننا

غَرقت في صدري أميالاً من الأحزان…

يسعل الوقت،

تشتعل عيوني بالبكاء،

هنا الكلمات قاتلة…

تسوق حروفها للموت،

تتبع ظلي المكسور

حيث تتشابه القبور

في لجة الأبد!

لك أن تزور مرقدي وتزرع وردة الشقاء والعوسج على جثتي!!

أشواك هي المسافة بينا أشواااك…

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قراءة في كتاب “أغاني الأعراس والأمثال في الوادي الأخضر” للباحثة لميس جبارين/ بقلم: شاكر فريد حسن

  قراءة في كتاب “أغاني الأعراس والأمثال في الوادي الأخضر” للباحثة المربية ...

غيمةٌ سمحاءُ …. تزورني/ بقلم: مرام عطية

غيمةٌ سمحاءُ …. تزورني/ بقلم: مرام عطية ————————— البرتقالةُ الزَّرقاءُ التي تأوَّجتْ ...

مبادئ الحب/ بقلم: عبد الباسط الصمدي أبو أميمة

 مبادئ الحب بقلم: عبد الباسط الصمدي أبو أميمة ــــــــــــــــــــ كلما قلت أحبك ...

لم أعدْ شابّاً/ بقلم: عطا الله شاهين

لم أعدْ شابّاً..   بقلم: عطا الله شاهين ـــــــــــــــ أراني هرما كلما ...

مع الشاعر عصمت شاهين دوسكي/ أجرى الحوار: د. ماجد خليل

حوار مع الشاعر عصمت شاهين دوسكي * تركت الإشكالية الزمنية أثرها على ...

يحضن الخطر ويمضي به بعكازة الأمل! عن أحمد ضياء في ديوان ورقةٌ ميكانيكيّة للحياة/ بقلم: خالد ديريك

يحضن الخطر ويمضي به بعكازة الأمل! عن أحمد ضياء في ديوان ورقةٌ ...

دموع مشردة / بقلم: خالد ديريك

دموع مشردة / بقلم: خالد ديريك ــــــــــــــــــــــــــ تجرف آمال الشوق من التقاسيم ...

أودُّ العتاب: بقلم: خولة عبيد

أودُّ العتاب بقلم: خولة عبيد ــــــــــــــــــ أودُّ العتاب  لا أجدُهم فكلٌّ تركني ...