الرئيسية / Beşê Kurdî / Xewnên pînekirî… Hesen Xalid

Xewnên pînekirî… Hesen Xalid

Xewnên pînekirî… Hesen Xalid
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
…hîn ez ew kesê
…Ku li xwe digere
…di nav hêlînên firandî de
…xwediyê xewnên pînekirî me
…her gav xwe rût di bînim
…bê cil û berg
…Pêxwas
…lewre mi pêdvî
…bi xewna pînekirî heye
xewn bi xwe
…laşekî rût û sar di xwaze
…ji laşê me pêve
…li hemberî xwe ne dît
Mîna gurekî birçî
qor û bê çare
?…xwe zerdikiyê

… ji mêjde
…xwestekên winda
…Pişka xwedî omîdan e
…bê ser û bin bûn
…ji pêsîra dayîka xwe
…bûm xwedî hêviyê pîr
…gav bi gav min hewl dida
…bi çi rêkê ew omîd
…bibe ciwan
…hîn ez ew kes im
…xwedî her tiştê pînekirî me
…hêviyên herî sax
…bîranînên bê çeng û per
…Û xewna pînekirî
…ji qepalê Pîroz

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

جرح نازف كالسيل… يحلم بوطن من النور/ خالد ديريك، جودي أتاسي

جرح نازف كالسيل… يحلم بوطن من النور خالد ديريك، جودي أتاسي ــــــــــــــــــــــ ...

غسق، والقحط مترام/ بقلم: خالد ديريك

غسق، والقحط مرام  بقلم: خالد ديريك ـــــــــــــــــ غسق يخاتل الأمل في المهد، ...

وما أدراك، ما المرأة / بقلم: نرجس عمران

وما أدراك، ما المرأة ؟  بقلم: نرجس عمران   ـــــــــــــ المرأة…. وما ...

شغفٌ لعناقِكِ/ بقلم: عطا الله شاهين

شغفٌ لعناقِكِ بقلم: عطا الله شاهين ــــــــــــــــ حين عادت في مساء مكفهّر ...

إبحارٌ وسفَرٌ بين عشرين محطة نحو المحطة الأخيرة ومحطات من لا ينوي الوصول/ بقلم: باسمة العوام

إبحارٌ وسفَرٌ بين عشرين محطة نحو المحطة الأخيرة …ومحطات من لا ينوي ...

مريد البرغوثي شاعر المفارقات الحادة المؤلمة/ بقلم: فراس حج محمد

مريد البرغوثي شاعر المفارقات الحادة المؤلمة بقلم: فراس حج محمد/ فلسطين ــــــــــــــــــــــــــ ...

أمي … وآه يا أمي/ بقلم: عصمت شاهين دوسكي

أمي … وآه يا أمي بقلم: عصمت شاهين دوسكي ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ أمي … ...

اختتامُ فعاليّات يوم الثّقافة الوطنيّة في في جَمعيّة السّباط في النّاصرة

اختتامُ فعاليّات يوم الثّقافة الوطنيّة في في جَمعيّة السّباط في النّاصرة ـ ...