الرئيسية / إبداعات / لليل لون آخر / بقلم: نرجس عمران

لليل لون آخر / بقلم: نرجس عمران

لليل لون آخر / بقلم: نرجس عمران

ــــــــــــــــــــــــــ

عندما يأتيني الحلم

على طبق من عينيك

يبيض وجه الليل

وتنتفض ثورة الوتين

يهجر الصقيع مخدعي

وتلوح ملامح الدفء

على وجه الوسادة

تتبلور ابتسامة حمراء

على شفاه اللحظة

فيغدو لليل لون أحمر

عندما يجهش السهد

 أنات الرحيل

وتبدأ دموع الأشواق

بمغادرة عيون السهاد

 وتهاجر كل قصص الحنين

التي عشعشت

فوق وتحت وبين جنبات

الشراشف الخاوية

تمحى رواية

النبض البائس

التي أكتب وأقرأ

 بعين ناطقة

وصوت صامت

من على حائط الشرود

ليلة بعد ليلة

تدخل فراشي

في وحدة حال

مع ضحكاتي وابتساماتي

وتنهيداتي

ومسقط رأسينا

فيصبح لليل

لون الحياء

حين يلبس قلبي

خمارا يغطي كل

عورات الشوق

من سواد الهجر

من خلوة مكتملة النصاب

من وضح الجوى

من مرادفة عرجاء

تتكأ على عصى القصيدة

لتبلغ قافية لقاء عاجز

في هودج الوصال

من مغبة السكون

من صدى الوحشة

من …

من …

تتدلى فوقها جميعا

طرحة من بياض

قلبي ونقاء الأماني

طرزتها بمخرز حبك

حينها يصبح لليل

 لونا أبيض

ويتساءلون

ويجزعون

وتتطاير منهم علامات تعجب

وإشارات استفهام

وأقواس مفتوحة على

استفسارات

عربة الفواصل لا تكاد تفرغ

حتى تملأ مجددا

ويبدو وجه الاستهجان كالحا

وتبلغ الريبة منتهاها

حتى تعود الطمأنينة أدراجها

بعيدا عن نفوسهم

أجل كل ما في السماء

يرتدي الحيرة

أين البريق؟

لقد ذهب

 مساكين كيف سيسطعون؟

وقد لونت أنت

 سواد الليل بالون الوصال

ترحل غبطتهم

نعم لقد استقرت في قلبي

 ألا يحق

لليلي مرة أن يكون أبيضا ؟!

حتى من دون حمرة عشق

 أبيضا بوصال الخيال

ألا يحق

لي أن أبادل القمر الأدوار ؟!

فأنير العالم بسنا وجهك

حديث النجوم

يتردد على ألسنة الأماكن

والأثاث من حوالي

التي تسطع من وهج لقانا

يكفي الليالي أنانية

لتحتكر اللؤلؤ لها

قمر ونجوم وكوالب

حين وضعت

ألقهم عند حده

وتماديت في السطوع

من بؤبؤ عينيك الخضراوين

فأصبح لليل لون العقيق

المعتق بالخضار

هكذا تدحرج ليلنا

على قوس قزح

وتدرأ فيء كل الألوان

فاعتكف سواده في اللاطغيان

وتهدلت من أذياله

أزياء الربيع

وسامته

وألوانه

حتى غدا بسواده

علبة ألوان.

نرجس عمران

سورية

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“ملائكة في غزة” عمل روائي جديد للدكتور محمد بكر البوجي

“ملائكة في غزة” عمل روائي جديد للدكتور محمد بكر البوجي كتب: شاكر ...

يا دمعَ المراكبِ / بقلم: مرام عطية

يا دمعَ المراكبِ / بقلم: مرام عطية ـــــــــــــــــ يا ساكن ضلوعي يا ...

امرأة أعشقها حقا/ بقلم: عبد الباسط الصمدي أبو أميمة

امرأة أعشقها حقا بقلم: عبد الباسط الصمدي أبو أميمة ــــــــــــــــ يحدث أن ...

دراسات في أدب الأطفال المحلي للكاتب سهيل عيساوي/ بقلم: د. روز اليوسف شعبان

دراسات في أدب الأطفال المحلي للكاتب سهيل عيساوي بقلم: د. روز اليوسف ...

قاب قوسين/ بقلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

قاب قوسين/ بقلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي ………………. حينَ عانقني همسُ النوافذِ ...

واحدٌ نبضي/ بقلم: عبلة تايه

واحدٌ نبضي بقلم: عبلة تايه/ فلسطين ـــــــــــــ وأقولُ يخطئهُ الظلامُ  وشايةً فالليل ...

إستعراض لقصَّة ( عفيف يُحبُّ الرَّغيف ) للأديب سهيل عيساوي/بقلم: د. حاتم جوعيه

  إستعراض لقصَّة ( عفيف يُحبُّ الرَّغيف ) للأطفال  للأديب  سهيل  عيساوي   ...

كتاب “الأسد الذي فارق الحياة مبتسما” والنهايات المدهشة للكاتب سهيل عيساوي/ بقلم: السيد شليل

الأسد الذي فارق الحياة مبتسما والنهايات المدهشة   بقلم: السيد شليل -مصر ...