الرئيسية / قصة /  لم أتذكّر نهايةَ حُلْم/ بقلم: عطا الله شاهين

 لم أتذكّر نهايةَ حُلْم/ بقلم: عطا الله شاهين

    لم أتذكّر نهايةَ حُلْم…  

بقلم: عطا الله شاهين

ـــــــــــ

أذكر بأنني حلمت حلما ذات ليلة باردة، ورأيت في الحلم أشياء غريبة تتحرك على حافة الكون.. كانت مشاهد الحلم غير واضحة، لأن الأشياء، التي رأيتها لم أعلم ماهيتها، فقلت في ذاتي: ربما تكون أشباحا .. أذكر بأنني وقفت على سطح كوكب بارد، لدرجة أنني لم أتحمل البرودة لثوان معدودات.. بقيت أشاهد في ذاك الحلم أشياء تتحرك نحو العتمة.. هناك ركزت نظري على تحرك تلك الأشياء، التي اختفت في العتمة بسرعة، لكنني أذكر بأن امرأة راحت تخبئني خلف صخرة، وكأنها خائفة من تلك الأشياء، التي تبدو أشباحا، ولكنني لم أكن متأكدا بأنها أشباح وسألتها ما هذه الأشياء، لم ترد عليّ..

استيقظت من الحلم بعد ثوان، ولكنني لم أتذكر ماذا كانت نهاية حلم ..أذكر بأن صوتا لامرأة كان يتردد إلى مسمعي كان يوشوش في أذني ابق هنا ولا تتحرك .. لم أتذكر نهاية حلم، ونهضت من فراشي وذهبت إلى المغسلة لغسل وجهي، الذي كان يتصبب عرقاً، مع أنني في الحلم كنت أرتعش من البرد، فقلت:

هل خيل لي بأن امرأة كانت هناك؟ لا أدري، ولكن لماذا لم أشعر بأي دفء، لربما المرأة كانت صخرة على شكل امرأة.. حاولت أن أتذكر كيف انتهى الحلم، لكنني لم أتذكر أي شيء من حلم في ليلة باردة؟..

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

جرح نازف كالسيل… يحلم بوطن من النور/ خالد ديريك، جودي أتاسي

جرح نازف كالسيل… يحلم بوطن من النور خالد ديريك، جودي أتاسي ــــــــــــــــــــــ ...

غسق، والقحط مترام/ بقلم: خالد ديريك

غسق، والقحط مرام  بقلم: خالد ديريك ـــــــــــــــــ غسق يخاتل الأمل في المهد، ...

وما أدراك، ما المرأة / بقلم: نرجس عمران

وما أدراك، ما المرأة ؟  بقلم: نرجس عمران   ـــــــــــــ المرأة…. وما ...

شغفٌ لعناقِكِ/ بقلم: عطا الله شاهين

شغفٌ لعناقِكِ بقلم: عطا الله شاهين ــــــــــــــــ حين عادت في مساء مكفهّر ...

إبحارٌ وسفَرٌ بين عشرين محطة نحو المحطة الأخيرة ومحطات من لا ينوي الوصول/ بقلم: باسمة العوام

إبحارٌ وسفَرٌ بين عشرين محطة نحو المحطة الأخيرة …ومحطات من لا ينوي ...

مريد البرغوثي شاعر المفارقات الحادة المؤلمة/ بقلم: فراس حج محمد

مريد البرغوثي شاعر المفارقات الحادة المؤلمة بقلم: فراس حج محمد/ فلسطين ــــــــــــــــــــــــــ ...

أمي … وآه يا أمي/ بقلم: عصمت شاهين دوسكي

أمي … وآه يا أمي بقلم: عصمت شاهين دوسكي ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ أمي … ...

اختتامُ فعاليّات يوم الثّقافة الوطنيّة في في جَمعيّة السّباط في النّاصرة

اختتامُ فعاليّات يوم الثّقافة الوطنيّة في في جَمعيّة السّباط في النّاصرة ـ ...