الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية /  مُعلمين في سطور/ بقلم: أحمد سلايطة

 مُعلمين في سطور/ بقلم: أحمد سلايطة

 مُعلمين في سطور/ بقلم: أحمد سلايطة

ــــــــــــــــــ

عندما تكون في بدايات الدراسة، ما بين البداية والمستقبل وما بين دعوات الأم

أن يضعُ في طريقنا الأرواح المُخلصة،

يُفتح باب القاعة؛ لا أُريد صوتًا ولا همسًا،

تُخرجُ كراسة الحضور والغياب وتبدأ بالعد.

ونحن بين ذهولٍ واستغراب،

بين تساؤلات، كيف سيمضي هذا الفصل؟

وكيف سنتعامل إذ خاننا

الطريق وتأخرنا بيوم من الأيام؟

وكيف سنتعلم المادة في ظل هذه الصرامة؟

لا نفهم ما الذي يجري سوى أن

ننتظر متى ينتهي العد؛

أنتهى العد!

لا لغات ولا أصوات ولا همسات … وأكملتْ سير المُحاضرة

ولا زالت بعض الأسئلة في مُخيلتنا.

بعد فترة من الزمن أتضح لنا؛

أن اللهجة كانت محك الأصالة والعروبة بألحاق “الياء” بدل الكسرة،

والصرامة في وجهها كانت كصرامة قلاع الكرك،

والكراسة تدلُ على الالتزام،

فلم نعلم أن هذه المعلمة هي رمز للإنسانية

فمنها تعلمنا أن ظاهر الشيء يكون قويًا،

وباطنة رحمةً، وأن تتكلم بلهجة وكلام أجدادك ولا تُبدلها خشية من التطور.

تفاصيل ذهب زمنها لكنها مازالت راسخة في عقولنا، لأن هذه الدروس لم تأتي بقلم وكاتب، ولا تاريخ نشر وإصدار، بل هي دروس على هيية تاريخ تنثُرُها أينما حلت.

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

جرح نازف كالسيل… يحلم بوطن من النور/ خالد ديريك، جودي أتاسي

جرح نازف كالسيل… يحلم بوطن من النور خالد ديريك، جودي أتاسي ــــــــــــــــــــــ ...

غسق، والقحط مترام/ بقلم: خالد ديريك

غسق، والقحط مرام  بقلم: خالد ديريك ـــــــــــــــــ غسق يخاتل الأمل في المهد، ...

وما أدراك، ما المرأة / بقلم: نرجس عمران

وما أدراك، ما المرأة ؟  بقلم: نرجس عمران   ـــــــــــــ المرأة…. وما ...

شغفٌ لعناقِكِ/ بقلم: عطا الله شاهين

شغفٌ لعناقِكِ بقلم: عطا الله شاهين ــــــــــــــــ حين عادت في مساء مكفهّر ...

إبحارٌ وسفَرٌ بين عشرين محطة نحو المحطة الأخيرة ومحطات من لا ينوي الوصول/ بقلم: باسمة العوام

إبحارٌ وسفَرٌ بين عشرين محطة نحو المحطة الأخيرة …ومحطات من لا ينوي ...

مريد البرغوثي شاعر المفارقات الحادة المؤلمة/ بقلم: فراس حج محمد

مريد البرغوثي شاعر المفارقات الحادة المؤلمة بقلم: فراس حج محمد/ فلسطين ــــــــــــــــــــــــــ ...

أمي … وآه يا أمي/ بقلم: عصمت شاهين دوسكي

أمي … وآه يا أمي بقلم: عصمت شاهين دوسكي ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ أمي … ...

اختتامُ فعاليّات يوم الثّقافة الوطنيّة في في جَمعيّة السّباط في النّاصرة

اختتامُ فعاليّات يوم الثّقافة الوطنيّة في في جَمعيّة السّباط في النّاصرة ـ ...