الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية / شغفٌ لعناقِكِ/ بقلم: عطا الله شاهين

شغفٌ لعناقِكِ/ بقلم: عطا الله شاهين

شغفٌ لعناقِكِ

بقلم: عطا الله شاهين

ــــــــــــــــ

حين عادت في مساء مكفهّر قلت لها: أنت لا تشعرين بعذابي حين تغيبين عني لزمن، فأراني في حالة جنون من غيابك المجنون، أتدرين هناك شغف لعناقك، لا أدري لماذا أنا مشتاق لعناقك؟ فهل لأن عناقك يهدئ اعصابي المتوترة من جوّ مشحون بالهموم المتكدسة في رأسي، أم لأن عناقك يمنحني دفئا غريبا.. فعلى الرغم من أنني أجهل شغفي لعناقك، إلا أنني في غيابك أظل مشتاقا لضمك الساحر..

لماذا تغيبين عني زمنا؟ هل لأنك مشغولة في عملك النكد، أم لأنك بت غير مكترثة لحزني السرمدي على وصولي إلى عزلة مجنونة من فيروس سمج طال أمده؟ فها أنا مللت من عزلتي في مكان منعزل.. هناك أقرأ روايات عن الجوائح، وأصعق من رعب تلك الجوائح، التي فتكت بالبشر ذات زمن..

أؤكد لك بأن شغفا لعناقك يجتاح عقلي، الذي لا يفكر إلا بسرّ عناقك.. أتدرين بأنك حين تدخلين كوخي المكركب أراني في مزاج مقبول، لأن حضورك يمنحني جوّا من الراحة..

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

جرح نازف كالسيل… يحلم بوطن من النور/ خالد ديريك، جودي أتاسي

جرح نازف كالسيل… يحلم بوطن من النور خالد ديريك، جودي أتاسي ــــــــــــــــــــــ ...

غسق، والقحط مترام/ بقلم: خالد ديريك

غسق، والقحط مرام  بقلم: خالد ديريك ـــــــــــــــــ غسق يخاتل الأمل في المهد، ...

وما أدراك، ما المرأة / بقلم: نرجس عمران

وما أدراك، ما المرأة ؟  بقلم: نرجس عمران   ـــــــــــــ المرأة…. وما ...

إبحارٌ وسفَرٌ بين عشرين محطة نحو المحطة الأخيرة ومحطات من لا ينوي الوصول/ بقلم: باسمة العوام

إبحارٌ وسفَرٌ بين عشرين محطة نحو المحطة الأخيرة …ومحطات من لا ينوي ...

مريد البرغوثي شاعر المفارقات الحادة المؤلمة/ بقلم: فراس حج محمد

مريد البرغوثي شاعر المفارقات الحادة المؤلمة بقلم: فراس حج محمد/ فلسطين ــــــــــــــــــــــــــ ...

أمي … وآه يا أمي/ بقلم: عصمت شاهين دوسكي

أمي … وآه يا أمي بقلم: عصمت شاهين دوسكي ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ أمي … ...

اختتامُ فعاليّات يوم الثّقافة الوطنيّة في في جَمعيّة السّباط في النّاصرة

اختتامُ فعاليّات يوم الثّقافة الوطنيّة في في جَمعيّة السّباط في النّاصرة ـ ...

لعنة المعرفة/ بقلم: محمد عبد الكريم يوسف

لعنة المعرفة بقلم: محمد عبد الكريم يوسف ـــــــــــــــــــــ كان اكتشاف النار وكروية ...