الرئيسية / إبداعات / بيني وبينك/نسرين كوسا

بيني وبينك/نسرين كوسا

 

 

 

 

 

بيني وبينك

 

باقات ورد

وإفصاح مستمر مع العزف

حين

ميل اللون بين الغسق والشفق …

ظل ممتد

 

رشة عطر

تستلقي كطوفان على معصمينا …

 

بيني وبينك …

حضور يمشي ويستغفر السقوط …

 

صمت متقد

كأضواء شاهقة …

كأغنية ترتحل، تتناثر.

ساقطة، صارخة …

بكل اعترافاتنا

وذبول تيجان الورد

بين كفينا وقت السلام …

وابتسامة حاضنة لبكائنا

المحفوظ في علم الله …

لا شيء يشبهك. لاااا ابداً …

لا الفجيعة. لا الخيبة …

لا الهجر ولا طول المسافة

ولا حدود المجهول …

كل ما هنالك ….

حين فتحت نوافذي صباحا …!!

كان وجهك قد أنهى آثام العتمة

وأطلق النور بلغة رصينة

وأسر لي …

أن كل مضرب مثل في العشق

دون ذكر اسمك إثم وحرام …

منذ ذاك …

تيقنت أن الزرقة محال

أن تغفل عن السماء …

أن الأرض تطهرت …

وامعنت في عودة قصائدك …

وزهر الرمان ….

 

نسرين كوسا

 

31/12/2016

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الطائفية كما ظهرت في الأدب الإنكليزي/ بقلم: محمد عبد الكريم يوسف

تشير الطائفية في الأدب الإنجليزي إلى تمثيل واستكشاف الانقسامات الدينية أو السياسية ...

مــــاضــرَّ  قــافــلــةً كــــلابٌ تَــنــبَحُ/ بقلم: عــبــدالــناصر عــلــيــوي الــعــبيدي

  ———- بــالــمَدْحِ يَــرتَــفعُ الأمــيــرُ فــيــفرحُ فــتــراهُ يُــجْــزِلُ بــالــعطاءِ ويَــمْــنَحُ – لــكــنْ ...

أمة العرب والأمم المتحدة / بقلم: خالد السلامي

يعتبر العرب وخصوصا العراق ومصر وسوريا والسعودية ولبنان من اوائل المشاركين في ...

من عمق المجتمع، جداريات بجمالية داهشة للقاصة زلفى أشهبون/ بقلم: بوسلهام عميمر

                        ...

تخفي الهشاشة في زمن مغلق/ بقلم: مصطفى معروفي

شاعر من المغرب ـــــــــ صدِّقوا الطير إن هي مدت مراوحها في دم ...

رحل بيتر هيجز: الرجل الخجول الذي غير فهمنا للكون/بقلم جورجينا رانارد/ترجمة: محمد عبد الكريم يوسف

  اشتهر البروفيسور بيتر هيجز بهذا الشيء الغامض الملقب بـ “جسيم الإله” ...

القيم الاجتماعية في عشيق الليدي تشاترلي للكاتب دي اتش لورنس/ محمد عبد الكريم يوسف

في رواية دي إتش لورانس المثيرة للجدل، عشيق الليدي تشاترلي، يلعب موضوع ...

آهٍ إن قلت آها / بقلم: عصمت دوسكي

آه إن قلت آها لا أدري كيف أرى مداها ؟ غابت في ...

واحة الفكر Mêrga raman