الرئيسية / إبداعات / حكايةُ مُفرداتِكَ/نارين عمر

حكايةُ مُفرداتِكَ/نارين عمر

 

 

حكايةُ مُفرداتِكَ
قلتَ لي يوماً
ونحنُ جالسانِ
فوقَ التّلة التّوأمِ لجزيرةِ
“ممْ و زين”
“ماءُ دَجْلة”…
فيضٌ منْ دموعِكِ
على لحظةِ ودّ هاربةٍ
“سقلان”…
خصلةٌ مِنْ بركاتِ بسْمتِكِ
لولادةِ شمسِ “عين ديور”
الجِسْرُ…
وليدُ شرايين عرشِكِ
في مملكةِ التوبةِ
ونحنُ نعنو في حضنِ “القبّةِ”
سَرَحْتَ همْسَةً في مخيّلةِ
“الإمام عليّ”
لم أعرفْ كُنْهها
صَدى هَمسِكَ أخْبَرني أنّك
تمنّيتَ لو تكونُ
الشّاب “راهوال”
وأنتِ.. الفتاةُ ذاتُ الضّفائِرِ
على مشارفِ “ديريكَ”
كنتَ تدنْدنُ نَفَسَ لحْنٍ
وجدْتُها…وَجدتها
قلتَها بلهفةٍ:
أنْتِ…
نِصْفُ الحبّ الآخرِ لديريك
كنتَ تسْردُ عليّ
 حكايةَ مفرداتِكَ
دونَ أنْ تدري أنّكَ
حوّلتني إلى قصيدةٍ تحضنُ
 قصائدَ عشقٍ
حتّى النّخاعِ..
نارين عمر
شاعرة

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الطائفية كما ظهرت في الأدب الإنكليزي/ بقلم: محمد عبد الكريم يوسف

تشير الطائفية في الأدب الإنجليزي إلى تمثيل واستكشاف الانقسامات الدينية أو السياسية ...

مــــاضــرَّ  قــافــلــةً كــــلابٌ تَــنــبَحُ/ بقلم: عــبــدالــناصر عــلــيــوي الــعــبيدي

  ———- بــالــمَدْحِ يَــرتَــفعُ الأمــيــرُ فــيــفرحُ فــتــراهُ يُــجْــزِلُ بــالــعطاءِ ويَــمْــنَحُ – لــكــنْ ...

أمة العرب والأمم المتحدة / بقلم: خالد السلامي

يعتبر العرب وخصوصا العراق ومصر وسوريا والسعودية ولبنان من اوائل المشاركين في ...

من عمق المجتمع، جداريات بجمالية داهشة للقاصة زلفى أشهبون/ بقلم: بوسلهام عميمر

                        ...

تخفي الهشاشة في زمن مغلق/ بقلم: مصطفى معروفي

شاعر من المغرب ـــــــــ صدِّقوا الطير إن هي مدت مراوحها في دم ...

رحل بيتر هيجز: الرجل الخجول الذي غير فهمنا للكون/بقلم جورجينا رانارد/ترجمة: محمد عبد الكريم يوسف

  اشتهر البروفيسور بيتر هيجز بهذا الشيء الغامض الملقب بـ “جسيم الإله” ...

القيم الاجتماعية في عشيق الليدي تشاترلي للكاتب دي اتش لورنس/ محمد عبد الكريم يوسف

في رواية دي إتش لورانس المثيرة للجدل، عشيق الليدي تشاترلي، يلعب موضوع ...

آهٍ إن قلت آها / بقلم: عصمت دوسكي

آه إن قلت آها لا أدري كيف أرى مداها ؟ غابت في ...

واحة الفكر Mêrga raman