الرئيسية / هجرة ولجوء / سويسرا: ستستقبل خلال العامين القادمين فوجاً إضافياً من السوريين

سويسرا: ستستقبل خلال العامين القادمين فوجاً إضافياً من السوريين

 

 

في بيان صادر يوم الجمعة 9 ديسمبر 2016، أعلنت الحكومة السويسرية استمرار مساعدتها لضحايا النزاع السوري، ورصد 66 مليون فرنك لهذا الغرض ضمن ميزانية التعاون الدولي في عام 2017. وستُخَصص هذه الأموال للمساعدات الإنسانية ولتعزيز الإستقلالية الإقتصادية للسكان المعنيين.

كما أعلنت سويسرا أنها ستستقبل خلال العامين القادمين فوجا إضافيا يتكون من 2000 سوري ينتمون إلى الفئات الأكثر تضررا، والذين منحوا صفة “لاجئين” من قبل المفوضية السامية لشؤون اللاجئين. وفي المقام الأول، ستواصل سويسرا استقبال الأشخاص الذين فروا إلى البلدان المجاورة لسوريا، ولكنهم لا يستطيعون البقاء فيها ولا العودة إلى بلدهم الأصلي.

ووفقا لأرقام المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، بلغ عدد اللاجئين السوريين في لبنان لوحدها أكثر من مليون شخص، بينما يناهز عددهم في الأردن 650000 لاجئ. وستستقبل سويسرا أساسا عائلات، ونساء وأطفال، وأيضا أشخاص مسنين أو مرضى.

Swissinfo

بيان أدناه

https://www.admin.ch/gov/de/start/dokumentation/medienmitteilungen.msg-id-64885.html

 

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أمة العرب والأمم المتحدة / بقلم: خالد السلامي

يعتبر العرب وخصوصا العراق ومصر وسوريا والسعودية ولبنان من اوائل المشاركين في ...

من عمق المجتمع، جداريات بجمالية داهشة للقاصة زلفى أشهبون/ بقلم: بوسلهام عميمر

                        ...

تخفي الهشاشة في زمن مغلق/ بقلم: مصطفى معروفي

شاعر من المغرب ـــــــــ صدِّقوا الطير إن هي مدت مراوحها في دم ...

رحل بيتر هيجز: الرجل الخجول الذي غير فهمنا للكون/بقلم جورجينا رانارد/ترجمة: محمد عبد الكريم يوسف

  اشتهر البروفيسور بيتر هيجز بهذا الشيء الغامض الملقب بـ “جسيم الإله” ...

القيم الاجتماعية في عشيق الليدي تشاترلي للكاتب دي اتش لورنس/ محمد عبد الكريم يوسف

في رواية دي إتش لورانس المثيرة للجدل، عشيق الليدي تشاترلي، يلعب موضوع ...

آهٍ إن قلت آها / بقلم: عصمت دوسكي

آه إن قلت آها لا أدري كيف أرى مداها ؟ غابت في ...

الكتابُ … / بقلم: أحمد بريري

  الكتابُ خيْرُ صحْبي فيهِ تلقَى المعْلوماتِ منْ علومٍ وقرِيضٍ وتاريخِ الموجوداتِ ...

أحلم بعيون ذكية / بقلم: سامح أدور سعدالله

أحلم بعيون ذكية أتغمض عيناي الغبية  ذكائي؟ تلك هي المعادلة التي تحتاج ...

واحة الفكر Mêrga raman