في تمجيد الفكر الوضّاء..!

بقلم: يونس عاشور

…………………

بذكراك تَسمو في ذاكرتي تألّقا..

وبحضوركَ في خاطرتي تعلُو عُلُوّاً مُشرقا..

بجودكَ يمتَدُّ إليكَ فؤادي تعلّقا..

وبوجودكَ معيَ تزدادُ في ذاتي تملّقا..

كم أنتَ يا هذا حسن الجوار عالقا..

في كنفِ الودْ تزهُو حاضِرًا وحاذقا..

هو فِكْرِكَ الوضّاء أصبحَ ذُو معنىً فائقا..

تفوحُ منهُ رائحةَ الطيب للبيب عاشقا..

أنتَ في رؤاكَ خير هُدًى قد انبثقت..

من نهجكِ المعطاء لنا عنه لن تفترقا..

هو نهج تصبو إليه النفس رفقاً وشوقا..

لا نرتجي غيره وإن أضحت أصوات

هذا الزمان تشعباً وتفرُّقًا..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *