الرئيسية / إبداعات / كان مساء برائحة الشوق …..الشاعرة لامار اركندي

كان مساء برائحة الشوق …..الشاعرة لامار اركندي

%d9%84%d8%a7%d9%85%d8%a7%d8%b1-%d8%a7%d8%b1%d9%83%d9%86%d8%af%d9%8a

كان مساء برائحة الشوق

وشتاء بمطر الدمع
بخيوط رمادية
كحل النوربعتماته
كان شوقاً تنهال أشواكه على فؤادي
فقلبي رحل كعابر سبيل
إلى مدن المستحيل
وصحاري البكر الخجلة
من صمت غياب الزمن
وقدوم موسم المطر
ورئاء ليل لا ينجلي
ونهار نكث وعود قدومه
كان مساء
بأقدار حمقاء
وأحلام زائفة خرقاء
كانت أحلامي أنا
على محطات الانتظار
فالقطار لن يعود
ولن يحمل لي رسائل الراحلين
الواعدين بكذبة العودة

لامار اركندي

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أمة العرب والأمم المتحدة / بقلم: خالد السلامي

يعتبر العرب وخصوصا العراق ومصر وسوريا والسعودية ولبنان من اوائل المشاركين في ...

من عمق المجتمع، جداريات بجمالية داهشة للقاصة زلفى أشهبون/ بقلم: بوسلهام عميمر

                        ...

تخفي الهشاشة في زمن مغلق/ بقلم: مصطفى معروفي

شاعر من المغرب ـــــــــ صدِّقوا الطير إن هي مدت مراوحها في دم ...

رحل بيتر هيجز: الرجل الخجول الذي غير فهمنا للكون/بقلم جورجينا رانارد/ترجمة: محمد عبد الكريم يوسف

  اشتهر البروفيسور بيتر هيجز بهذا الشيء الغامض الملقب بـ “جسيم الإله” ...

القيم الاجتماعية في عشيق الليدي تشاترلي للكاتب دي اتش لورنس/ محمد عبد الكريم يوسف

في رواية دي إتش لورانس المثيرة للجدل، عشيق الليدي تشاترلي، يلعب موضوع ...

آهٍ إن قلت آها / بقلم: عصمت دوسكي

آه إن قلت آها لا أدري كيف أرى مداها ؟ غابت في ...

الكتابُ … / بقلم: أحمد بريري

  الكتابُ خيْرُ صحْبي فيهِ تلقَى المعْلوماتِ منْ علومٍ وقرِيضٍ وتاريخِ الموجوداتِ ...

أحلم بعيون ذكية / بقلم: سامح أدور سعدالله

أحلم بعيون ذكية أتغمض عيناي الغبية  ذكائي؟ تلك هي المعادلة التي تحتاج ...

واحة الفكر Mêrga raman