كتابي بلسم المسافات/ بقلم: زيد الطهراوي

……………

هذه مقالات لي في الأدب؛ جمعتها من قراءات في الكتب، أو استماع إلى لقاء مع أديب، وضممت لها رأيا لي، لا ألزم به أحدا

أحببت أن تكون هذه المقالات أشبه بالخواطر، فجمال النص يكمن أحيانا في لفت الانتباه إلى أمر مهجور، معلوم أو غير معلوم؛ فقد يعلم الشيء ولا يلتفت إلى ما فيه من أهمية إلا بعد تسليط الأضواء عليه

وقد نشرت الكثير من هذه المقالات في البدء في رواق الأدب في صحيفة الحوار الجزائرية التي يحررها الصديق الإعلامي “سمير تملولت” فلاقت استحسانا، مع اختلاف البعض معي في الرأي في جزئية معينة، وهذا يثري المواضيع المطروحة بالأفكار المتعددة، والحمد لله على توفيقه وكرمه

لقد تجولت كثيرا في كتب الأدب و النقد، و تسلقت مع النقاد جبال الشعر و الشوق و المعاناة التي كانت تمتلئ بإبداع الشعراء و الكتاب، فكانت رحلة عذبة في كتب “شاكر النابلسي” مثل “مجنون التراب” و هو كتاب ضخم في فكر “محمود درويش فنه و”رغيف النار و الحنطة” الذي وضع فيه نقدا إبداعيا لعشرة من شعراء الحداثة و كانت الرحلة هذه أيضا عبقة بتجربة الناقد “إحسان عباس “في كتبه الفريدة في النقد مثل: “اتجاهات الشعر العربي المعاصر” ولا انسى تلك الكتب التي كتبها الشعراء و الكتاب أنفسهم مثل “نزار قباني” الذي كتب “قصتي مع الشعر” و “فدوى طوقان” التي كتبت “رحلة جبلية رحلة صعبة” و “الرحلة الأصعب” و “محمود درويش” الذي كتب “ذاكرة للنسيان” و الذي جمع فيه جزءا من سيرته و آراءه في السياسة و الأدب

هذه الرحلة الثرية أظهرت عندي آراء في الشعر والأدب فصغت هذه الآراء في مقالات حرصت على أن تكون مثل الخواطر لا تفصيل فيها ولا إطالة فليس المقصود منها بحثا يلم بكل صغيرة وكبيرة ولكن المقصود إضاءة تتميز بها هذه الآراء لا أكثر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *