الرئيسية / إبداعات / هجرتي يا يمامة ….الشاعرة العيطموس مختارية

هجرتي يا يمامة ….الشاعرة العيطموس مختارية

%d8%ae%d9%85%d8%a7%d9%89%d9%87%d9%81%d8%a7

هجرتي يا يمامة

أتحسبين اني ميت بعد هجرك ؟
أنا الحرب ترجو السلامة
افكاري لبلاب يتسع في ارضك
و انت ذنب يلبسني الملامة
يا الخالك العنبر فاح بحضورك
ويا العمك الدلال يحمل علامة
و يا وجنة من الشمس و توامها قمر
يا خضر يانعة تفتنني بسّامة
بين الجميلة انت المميزة
و الغالية و الرائعة و السمَّامَة
مسكتي قلبي بين انامك بحرَّة
و عصرته بعدا ما بعده سلامة
ايا هجرا كم لك مني فتنهيني ؟
لا تفتني و لا تاتي بالشهامة
قد زرعتها بيدي ياسمينا للدنيا
استنكرتني الدنيا و هي الجهامة
لما البعد يا غاليتي بعد الوفاء ؟
كحمام يرثي حاله : هجرتني يمامة
أصيح في صمتي اخاف العذّال
و عيني من حالها خذلانة سآمة
قد اوقدت شموعا علك تنظريها
علك تعودي للحب ، للوله و اهتمامه

……………العيطموس مختارية…..

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الطائفية كما ظهرت في الأدب الإنكليزي/ بقلم: محمد عبد الكريم يوسف

تشير الطائفية في الأدب الإنجليزي إلى تمثيل واستكشاف الانقسامات الدينية أو السياسية ...

مــــاضــرَّ  قــافــلــةً كــــلابٌ تَــنــبَحُ/ بقلم: عــبــدالــناصر عــلــيــوي الــعــبيدي

  ———- بــالــمَدْحِ يَــرتَــفعُ الأمــيــرُ فــيــفرحُ فــتــراهُ يُــجْــزِلُ بــالــعطاءِ ويَــمْــنَحُ – لــكــنْ ...

أمة العرب والأمم المتحدة / بقلم: خالد السلامي

يعتبر العرب وخصوصا العراق ومصر وسوريا والسعودية ولبنان من اوائل المشاركين في ...

من عمق المجتمع، جداريات بجمالية داهشة للقاصة زلفى أشهبون/ بقلم: بوسلهام عميمر

                        ...

تخفي الهشاشة في زمن مغلق/ بقلم: مصطفى معروفي

شاعر من المغرب ـــــــــ صدِّقوا الطير إن هي مدت مراوحها في دم ...

رحل بيتر هيجز: الرجل الخجول الذي غير فهمنا للكون/بقلم جورجينا رانارد/ترجمة: محمد عبد الكريم يوسف

  اشتهر البروفيسور بيتر هيجز بهذا الشيء الغامض الملقب بـ “جسيم الإله” ...

القيم الاجتماعية في عشيق الليدي تشاترلي للكاتب دي اتش لورنس/ محمد عبد الكريم يوسف

في رواية دي إتش لورانس المثيرة للجدل، عشيق الليدي تشاترلي، يلعب موضوع ...

آهٍ إن قلت آها / بقلم: عصمت دوسكي

آه إن قلت آها لا أدري كيف أرى مداها ؟ غابت في ...

واحة الفكر Mêrga raman