الرئيسية / إبداعات / تراتيل عشق وقصيدة…الشاعر زنار عزم

تراتيل عشق وقصيدة…الشاعر زنار عزم

%d8%b5

تراتيل عشق وقصيدة

(عشقت ثلاثة..اسمك..وطيفك..وقلبك الذي يخفق ألقا ونوراً..إليك أهدي هذه القصيدة..)

شقرائتي ياآريج المجد والكبرياءعبر وشوشات الليل وارتعاشات…

أميرتي ياشمس الضياءعطرا وعشقا وقناديل الحياة..

ياكل آزاهير الصباح والياسمين فوق أحداق الفراشات

أهديك قلباً عبر ثغر الأقحوان ياوجه السماء والمسرات

شقراء من بلاد الشمس والأنبياء وهضاب المعجزات

أحببتك عبر رياح العشق أغنية في ضفاف الأمسيات ..

لمن أنشد ألحان قصائدي ياطفلتي أميرتي ياكل الأميرات

أحبك ألف أنشودة حنين في شرايين القدر وآياتي..

ياكل نساء الكون أنت يا أروع انثى في رياض العاشقات

أنت الوطن ياعشقي المجنون قيثارة الروح وراية الرايات…

وأصرخ في وجه القدر أحبك ألف مرة وألف مرة فوق أبراج المستحيلات…

أين أنت ياطفلتي ياوجه السماء قمراً وكوكباً وتراتيل الديانات..

أقسمت عن عشقك لن أستقيل فوق الغمام أروي حكاياتي

لاترحلي ياعطر الوجود لحناً وأغنية فوق ثغر المستحيل وتغاريد اللغات.

زنار عزم

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

انتبهوا أيّها السادة/ بِقَلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

انتبهوا أيّها السادة/ بِقَلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي ………………………   الغربانُ في ...

كتاب “راشد حسين ويسكنه المكان- دراسات وقصائد مختارة” للباحث نبيل طنوس

راشد حسين في دائرة الضوء من جديد فراس حج محمد/ فلسطين ــــــــــــ ...

الإيجو الغاشِم/ بقلم: د. نُسيبة عطاء الله

الإيجو الغاشِم/ بقلم: د. نُسيبة عطاء الله ــــــــــــــ الطّريقان اللّذان تقف النّفس ...

ما هي النتيجة بعد 28 عاماً على اتفاق أوسلو؟ / بقلم: فراس حج محمد

ما هي النتيجة بعد 28 عاماً على اتفاق أوسلو؟ بقلم: فراس حج ...

الكلب والتماثيل/ بقلم: منذر أبو حاتم

الكلب والتماثيل / بقلم: منذر أبو حاتم ……….. المطر يتساقط بشدة .. ...

عنوان آخر للحب/ بقلم: عبد الباسط الصمدي أبو أميمة

عنوان آخر للحب بقلم: عبد الباسط الصمدي أبو أميمة ـــــــــــــــــ  أنا شاعر ...

قد قلت فيك قصائدي / بقلم: هدى الجاسم

قد قلت فيك قصائدي بقلم: هدى الجاسم ــــــــــــــــ هذا غرامُك والهوى يتكلّلُ ...

السّم في الدسم / بقلم: ميسون أسدي

السّم في الدسم بقلم: ميسون أسدي ــــــــــــــ فرحتُ كثيرًا لأم كريم عندما ...