الرئيسية / إبداعات / عبق نهديك وانتحار رجولتي..الشاعر ايفان زيباري

عبق نهديك وانتحار رجولتي..الشاعر ايفان زيباري

0

عبق نهديك وانتحار رجولتي

همسات حائرة
تتقاذفها
ترانيم منتحرة
تجرح
كل بوصة من
عناقيد نهديك
فتروي
عطش
قصيدة خرساء
رسمت
هذه العناوين
وانا معك
افرغت
ما في جعبتي
من
احلام
وحكايا ثورة زائفة
وانا
في
حضرة عينيك
لعلي افترس ما تبقى
من جسدك
واقتحم اسوار
الجليد المتراكم على
اصابع قدميك
ايقنت حينها
انني
تائه في
معاقل حواسك الملتهبة
فتضاريسك
تختلف عن جغرافيا
قصائدي
سهولك حوراء
وديانك حمراء
خلجانك بنفسجية
انحناءاتك وردية
كل ما فيك
ينتهك قوانين العشق
كل قطرات النبيذ
الحارقة
التي تتصبب من
خاصرتك
بمثابة
اعلان حرب على طفولتي
فوق
الشرشف الابيض
ايعقل ما تفعلين من
اشياء حارة
وانت
توقعين معاهدة
هزيمة اخرى
لرجولتي
اهكذا تقترفين جرائمك
ضد جسدي
نسمات عليلة
تقف
بين صفحات همساتك
تحمل
رغبة جامحة الى احدى
قصائدي المخملية
تعزف
ترانيم تأبى الانتحار الان
تنتظر
عبق نهديك ….. انتحار رجولتي

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

زوبعةٌ في فنجانِ الغياب/ بِقَلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

زوبعةٌ في فنجانِ الغياب/ بِقَلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي ………………………………   لا ...

دوامة عينيك/ بقلم: عبد الباسط الصمدي أبو أميمة

دوامة عينيك بقلم: عبد الباسط الصمدي أبو أميمة ــــــــــــــــــ  سأترك نبضي في ...

مزاداتٌ فاسِدة / بقلم: فاطمة الزهراء

مزاداتٌ فاسِدة  بقلم: فاطمة الزهراء —————– نحنُ المُحَاصَرون بين جلّادٍ…. وبهلوان ضيَّعتنا ...

شمع أحمر / بقلم: أفياء الأسدي

شمع أحمر / بقلم: أفياء الأسدي ــــــــــــــ قل هل رأيتَ العمرَ حين ...

مع سلسلة كتاب مجلة “ميريت الثقافية” / بقلم: فراس حج محمد

في تأمّل تجربة الكتابة مع سلسلة كتاب مجلة “ميريت الثقافية” بقلم: فراس ...

الصالون الثقافي في الكبابير يناقش رواية “الراعي وفاكهة النساء” للكاتبة ميسون أسدي

الصالون الثقافي في الكبابير يناقش رواية “الراعي وفاكهة النساء” للكاتبة ميسون أسدي ...

تمرد مع صهيل مدينة/ بقلم: زياد جيوسي

تمرد مع صهيل مدينة  بقلم: زياد جيوسي يـــــــــــــــــــ    هل يمكن للخيول ...

الاصطياد في الماء العكر/ بقلم: خالد السلامي

الاصطياد في الماء العكر/ بقلم: خالد السلامي ــــــــــــــــ    أحيانا كثيرة نجد ...