الرئيسية / إبداعات / رايات حمراء هشّة / ميديا حسن

رايات حمراء هشّة / ميديا حسن

 

شظايا عواطفهم خامدة تأبى الهروب إلا أنا. أهرب تحت المطر بحثاً عن تراجيديا هشّة وعن المرض أخيراً، بحثاً عن أشياء كثيرة ضائعة.

في مهب هذه الذاكرة كان عليّ أن أقول لكَ “أحبكَ” بالكُردية لتصلك همسات الحب أكثر، لتغوص في هذا التيار أكثر، ضجيج الأعياد كارثة تعيد لنفسها الفرح رغم كل الظروف إلا أنتَ، كنت تختبئ خلفها وتصنع منها كوخاً من الهروب. راية الحب لم تعد تعني لي الكثير مزقتها منذ كانت عاطفتي تحبو، كان عليّ ترك تلك الخُصلة الباردة لتنتهي هذه الطقوس المزيفة ولننتهي من عبث الطرقات ودفيْ المطر.

كان عليّ نزع هذا المعطف عنك لأدرك قساوة برد الغياب أكثر، كان عليّ أن أحبكَ أكثر مما أحببتكَ يا ليمون…! لن أوهم نفسي مجدداً بقدومك عبر هذا الضباب ولن أقل لكَ تعال حال انتهاء ديسمبر وأجلب رايات الحضور الدافئ لا. لن أفعل هذا.

زواياك حجرة مأجورة ثمينة الأنفاس، ثمينة الوجود أشياؤك الجميلة كتُحف تاريخية نادرة الوجود، كلُّ شيء لكَ تبني في ذاكرتي قصيدة حتى قشور الرمّان تخشى فقدان رائحتك حتى أنا كنت أخشى ذلك منذ عصور.

خبئتُ زهرة صغيرة في كتابنا المفضل لكنها ذبلتْ فيه، ذبلتْ ويبستْ لتعطي صورة حقيقية عني لتشكي لكَ عن آثار الغياب تلك الزهرة حتى وان لم تزهر مرة أخرى لكنها ستبقى تفوح بروائح معتقة.

أتذكر حين أتيتني بكلمة “أحبكِ” ؟؟ كانت الأكاذيب في يومها تفوق الحنين، تفوق سطورك المليئة بحبر الضباب، يا لها من أكذوبة، يا له من حب.

 

ميديا حسن

كاتبة

 

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إلى امرأةٍ تُدعى “صوفي”/ بقلم: فراس حج محمد

إلى امرأةٍ تُدعى “صوفي“ بقلم: فراس حج محمد/ فلسطين ــــــــــــــــ امرأةٌ لم ...

قراءة في خريطة الإبداع الأدبي والنقدي للكاتب وليد أبو بكر / بقلم: فراس حج محم

قراءة في خريطة الإبداع الأدبي والنقدي للكاتب وليد أبو بكر بقلم: فراس ...

الرسالة 55 “كلّ شيءٍ مزحم على ما يبدو” / بقلم: فراس حج محمد

الرسالة الخامسة والخمسون كلّ شيءٍ مزحم على ما يبدو فراس حج محمد/ ...

صدرت حديثًا رواية (رائحة العندليب) للروائي السعودي عبد العزيز حسن آل زايد

صدرت حديثًا رواية (رائحة العندليب) للروائي السعودي عبد العزيز حسن آل زايد ...

تسألني من حبيبتي …؟/ بقلم: عصمت شاهين دوسكي

تسألني من حبيبتي …؟ بقلم: عصمت شاهين دوسكي ــــــــــــ تسألني من حبيبتي ...

كابوس …/ بقلم: أحلام محمود

كابوس …/ بقلم: أحلام محمود ـــــــــــــــــــــــ  الأمر مخيف هذه المرة أكثر مما ...

يصدر قريبًا ديوان “أَحببتُ أرنب” للشاعرة اليمنية العنود عارف

يصدر قريبًا ديوان “أَحببتُ أرنب” للشاعرة اليمنية العنود عارف ــــــــــــــــــــــ يصدر حديثاً ...

مهاجرون نحو الشرق… أول سلسلة روائيّة يصدرها الروائي عبد العزيز آل زايد

مهاجرون نحو الشرق أول سلسلة روائيّة يصدرها الروائي عبد العزيز آل زايد ...