الرئيسية / إبداعات / دائرة الكـــره/أمل عبدالهادي

دائرة الكـــره/أمل عبدالهادي

 

دائرة الكـــره

 

لتكتملَ دائرةُ الكرهِ

كما اكتملتْ يوماً للعشقِ دائرة

ليس الحبُّ والكرهُ وجهانِ لك

أنت رجلٌ من قذى القلبِ

يقودهُ الَّسيْلُ إلى.  وحلِ الذَّاكرة

كنتَ الرجلُ إذْ أحبَّكَ القلبُ

ولستُ عن عَمَى ليلى آسفة

وحدَها سطورُ الهوى تُكرِّمُ جثمانكَ

انتَ بحد ذاتك اغتيابٌ

زائفَ النغمات: كيف – يوما-أبكيتَ الجداولَ

قدرُ الراعي تشرب عنزاته مياها مالحة

لا زمانَ لكَ ولا القصيدُ يخيطُ ثوبك

ستمُرُّ كاختناقٍ آخَر إلى سلة الحكايات

كلفحَةِ صيف أو لسعة سيجارٍ

وكدخانٍ تُصيبُ صدري

ببضع سعلاتٍ مضحكة.

هذا زمانُ احتراق النفايات

وأيام العمر الذاوية

يتبخر المدى كسراب ظهيرة

ليس للغفران من موطأ قدم

ولا للكفوف التي تستهل السلام خيرٌ في

بالأمس شاهدتُ نفسي على جذع الغرام أموتُ وأحيا

أرخَي الوجعُ روحي وأَكمَلَ للكُره الدائرة.

 

أمل عبدالهادي

شاعرة

 

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

صدور مسرحية ممثّلٌ انتحارريٌّ لإبراهيم خلايلة

صدور مسرحية ممثّلٌ انتحارريٌّ لإبراهيم خلايلة تقرير: فراس حج محمد (فلسطين المحتلّة) ...

الرسالة 53 “يا ليتكِ كنت معنا” / بقلم: فراس حج محمد

الرسالة الثالثة والخمسون يا ليتكِ كنت معنا بقلم: فراس حج محمد/ فلسطين ...

الرسالة 52 “خيباتيَ المتوقعة وغير المتوقّعة”/ بقلم: فراس حج محمد

الرسالة الثانية والخمسون خيباتيَ المتوقعة وغير المتوقّعة بقلم: فراس حج محمد السبت: ...

الرسالة 51 “أحبّك رغماً عمّا يعوقُ هذا الحبّ” / بقلم: فراس حج محمد

الرسالة الواحدة والخمسون أحبّك رغماً عمّا يعوقُ هذا الحبّ بقلم: فراس حج ...

الرسالة 50 “لا يفلح كاتب يتندر على قارئه” / بقلم: فراس حج محمد

الرسالة الخمسون لا يفلح كاتب يتندر على قارئه بقلم: فراس حج محمد/ ...

الرسالة 49 (هل سيغضبُ منّي الناشرون؟ / بقلم: فراس حج محمد

الرسالة التاسعة والأربعون هل سيغضبُ منّي الناشرون؟ فراس حج محمد/ فلسطين ــــــــــــــ ...

الرسالة 48 (لماذا أنا ضائعٌ إلى هذه الدرجة من البؤس؟) / بقلم: فراس حج محمد

الرسالة الثامنة والأربعون لماذا أنا ضائعٌ إلى هذه الدرجة من البؤس؟ بقلم: ...

قدر بلا معنى/ بقلم: سامح ادور سعدالله 

قدر بلا معنى/ بقلم: سامح ادور سعدالله  ــــــــــــــــــ خرج الطفل الصغير, ذو ...