الرئيسية / إبداعات / رباعية الظل والهوى/سعاد الورفلي

رباعية الظل والهوى/سعاد الورفلي

 

 

 

 

 

 

 

رباعية الظل والهوى

 

-1-

 

تخيل

وفي تلك البقاع

يموت ظلي

في هواه تسكن الآهات يغادرها الحنين

وينجلي في كسوف لحظتها

جمال يأخذ ألبابها

يقطع الأنامل …كلما نظرت إليه

تغيب في ظله

وتقسم: ما هذا إلا قطعة من فؤاد

آلمها. الفراق

يقتلها الأنين

تخيل

بلا ظل إليك تسعى

 

 

 

-2-

من كبْتٍ

يقوم مترنحا

يهوى الحياة لأجلها

يُمَنِّي نفسَه ألّا تموتَ إلا وفيها

مقبورةٌ ..بِلا رحمة

يترددُ صدى هواهَا

أَيَا سَارِيا: والناسُ في غفلةِ منامِهم سامِدون

عُدْ: فقد ضَلَلْتَ الطريقَ حيثُ قلبِها…!

 

 

-3-

عساكِ ..أَيَا رُوح

بِلا ذكرى

بلا منامٍ حيث شواطئِه تطيرين

بلا وطنٍ ..وأنتِ من دونه منفيةٌ في سراديبِ الغياب

متى العودة؟

والمنتظرون في سباتهم تغشاهم؛ تغشى وجوههم

قَتْرَةُ الغيابِ

والأملُ المَحْفوف بالتّوقعاتِ

لا يَرْأفُ بقلوبٍ مُرجَفَة

ترقُدُ عند سِدْرةِ الأمنيات

فكانت قاب قوسين أو أدنى: من تَلاق

وكانت قاب قوسين أو أدنى: من فراق

 

 

-4-

 

فطيفُكَ في كل الأماكن

كَنُورٍ متقطِّع ..مسترسلٍ

يشملُني بعِطْفة الوجْدِ

يهزُّ أركانَ فؤادي

يعتريه ما يعتريه:

من هيامٍ غارقٍ في نقطةِ الملاذ

لا ملجأ منك .. لا منجا

لاهوى يخترِقُ فسيفساءَ الشِّغاف

قد لاذَ حبُّكَ بالفؤادِ

قد لاذْ

أمسَى وأصبَحَ حولَه؛ لا ليل في زمانِه ولا صبح

يغرد الطيرُ على أغصانه

بل بات

متأرجحا كظِلٍّ

في هوى الصبابةِ

يحترق.

 

 

 

 

 

الأديبة: سعاد الورفلي

Souad733@gmail.com

 

 

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

صدور “لُعْبَةُ مَنار”، قصة للأطفال للأديب سليم نفّاع

صدور “لُعْبَةُ مَنار”، قصة للأطفال للأديب سليم نفّاع ــــــــــــــــ صدر حديثًا للأديب ...

صدور ديوان “ألوان حياتي السبعة” للشاعرة السويدية جوانا سفينسون بترجمة الشاعرة شروق حمود

صدور ديوان “ألوان حياتي السبعة” للشاعرة السويدية جوانا سفينسون بترجمة الشاعرة شروق حمود ...

صدور مسرحية ممثّلٌ انتحارريٌّ لإبراهيم خلايلة

صدور مسرحية ممثّلٌ انتحارريٌّ لإبراهيم خلايلة تقرير: فراس حج محمد (فلسطين المحتلّة) ...

الرسالة 53 “يا ليتكِ كنت معنا” / بقلم: فراس حج محمد

الرسالة الثالثة والخمسون يا ليتكِ كنت معنا بقلم: فراس حج محمد/ فلسطين ...

الرسالة 52 “خيباتيَ المتوقعة وغير المتوقّعة”/ بقلم: فراس حج محمد

الرسالة الثانية والخمسون خيباتيَ المتوقعة وغير المتوقّعة بقلم: فراس حج محمد السبت: ...

الرسالة 51 “أحبّك رغماً عمّا يعوقُ هذا الحبّ” / بقلم: فراس حج محمد

الرسالة الواحدة والخمسون أحبّك رغماً عمّا يعوقُ هذا الحبّ بقلم: فراس حج ...

الرسالة 50 “لا يفلح كاتب يتندر على قارئه” / بقلم: فراس حج محمد

الرسالة الخمسون لا يفلح كاتب يتندر على قارئه بقلم: فراس حج محمد/ ...

الرسالة 49 (هل سيغضبُ منّي الناشرون؟ / بقلم: فراس حج محمد

الرسالة التاسعة والأربعون هل سيغضبُ منّي الناشرون؟ فراس حج محمد/ فلسطين ــــــــــــــ ...