الرئيسية / إبداعات / ليل بليلين – إلى هاجري/نرجس عمران

ليل بليلين – إلى هاجري/نرجس عمران

 

ليل بليلين – إلى هاجري

 

على صدري

ماج الليل بحراً

نواً موجاً وزورقين

 

عصفتُ بحلمي خيالاً

حبيبا ًمغرماً بل ربانين

 

سكبتْ عيني شوقاً

حجبَ قمراً أوقدَ قلبين

 

شربنا زبدَ الحلمِ خمراً

أردانا شاطئَ الليل سكيرين

 

وحده يأسرني أنا

لنعاود اللغوي بهمة محاربين

 

بالأماني نملأُ القدح شهداً

عماده خوابي قصيد وشاعرين

 

نوافذ الفجر أشرقتْنا سناً

نعتْ سهاداً في عراك المغرمين

 

توردتْ خدودُ اللقاء حياءً

يسكبُ عنجاً في لمستين

 

أقفلت علينا العتمة ستاراً

فرفعنا شراعاً من شغف الهائمين

 

ذاتُ البصمة غدت لوحة

الوله يبصم جدار الجفنين

 

نسربل معتمرين رغبةً

ونؤبُ شراشف المنى رافلين

 

أي هو وأي أنا

واي موت  .. حلم النبضتين

 

لقاء الوصل يجمع خافقينا

فهللي نوارس العشق نعوتين

 

لا رغد يفوق دفء كفن يجمعنا

بتنا مراتبه العليا سامقين

 

 

 

 

 

 

نرجس عمران/ سورية

شاعرة

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أغدًا ألقاك…/ بقلم: عنان محروس

أغدًا ألقاك…/ بقلم: عنان محروس (قصة قصيرة) ــــــــــــــــــ   فَتَحتْ النافذة بهدوء، ...

ليلة من ليالي الشمال الحزينة/بقلم: سناء علي الداوود

ليلة من ليالي الشمال الحزينة. بقلم: سناء علي الداوود ……………………………….. مدينتي تصمت ...

صمتٌ وهمسٌ / بقلم: مرام عطية

صمتٌ وهمسٌ / بقلم: مرام عطية ــــــــــــــ في خريركِ أيها الغديرُ بمَ ...

تسألني .. من حبيبتي ..؟ للشاعر عصمت دوسكي/ إعداد وتنفيذ: نرجس الكردية

تسألني .. من حبيبتي ..؟ للشاعر عصمت شاهين دوسكي إعداد وتنفيذ الاستاذة ...

الروائي السّعوديّ آل زايد: طموحي أن أبلغ القمر، وإذا لم أصل سأبقى بين النّجوم.

الروائي السّعوديّ آل زايد: طموحي أن أبلغ القمر، وإذا لم أصل سأبقى ...

ما زلت انتظر/ بقلم: عصمت شاهين دوسكي

ما زلت انتظر بقلم: عصمت شاهين دوسكي ـــــــــــــ في الانتظار حسن الخبر ...

الروائي السعودي آل زايد: التراث الجزائري، قارب ملاحم الأساطير/ حوار: د. هناء الصاحب

الروائي السعودي آل زايد: التراث الجزائري، قارب ملاحم الأساطير، والأمير عبد القادر، ...

“نسوة في المدينة” في مرايا النقاد

“نسوة في المدينة” في مرايا النقاد ـــــــــــــــ صدر مؤخراً عن دار الفاروق ...