الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية / لا ….. آخر وصايا السنديانة الحمراء (مقاطع شعرية)/ايفان زيباري

لا ….. آخر وصايا السنديانة الحمراء (مقاطع شعرية)/ايفان زيباري

 

 

لا ….. آخر وصايا السنديانة الحمراء (مقاطع شعرية)

 

 

 

1

لا….

احتفظ بها في يساري

لاكتبها بيميني اليساري

 

2

لا ….

تنمو هناك

تحبو هناك

ترقد هناك

هناك

ينبض الحرف

لا….

 

3

لا ….

بالخط الأحمر العريض

تتهاوى

تدوينة العشق

يسار القصيدة

 

 

4

لا ….

خضوع لصهيل الموت

ألوية المطر

تحصد براعم الجوع

 

 

5

لا ….

لخريف الكبرياء

هذه الرمال المرصعة بملح البحر

غادرتها

الشوارع

الكواكب

الأضواء

 

6

لا ….

تحرث الوشم العتيد

صخب أحمر

يغازل

ضفة النهر

يصرخ

لا….

 

 

7

لا ….

لضوضاء تعصف

أشرعتك الشقراء

يحن الأيسر الماجن

لأبراجك الخضراء

 

 

8

لا ….

لنهايات الليل

ماض غريق

يعزف

السليل الأحمر

لحن الغفران

 

9

لا ….

يحصدها جسدي

ولما …. لا

فالحروف تمرغ رأسها بالأحمر

 

10

لا ….

لا لشيء

يتساقط

يتكسر

فوق وشاحها القرمزي

الوجه الآخر

للنسيان

 

 

11

لا ….

للحب في زمن الوجع

الموج يحاصر مقاهي العشاق

 

12

 

لا ….

طائر ورقي

يسابق الحلم

يبحث عن أجنحة بلا روح

 

13

لا ….

موسم حافي

جسر عاري

لفوضى يومياتي

 

14

لا ….

بداية

نهاية

أم

رقصة فالس

تجمع

الباء

النون

في حكايا الفقراء

 

15

لا ….

لسرد ثوري

يتخطى

سيمياء مارلون براندو في (العراب)

ما زالت

الوردة الهرمة تراقص الدون فيتو كورليوني

لا ….

ستبقى حمراء تلك الحمراء

الشاحب اخر رفاقها النبلاء

اه ….

كم اعشق

ذاك النص الشقي

 

16

لا ….

للسريالية التعيسة

The Waltz Goes On

انطوني هوبكنز يطارد (صمت الحملان)

سيمفونية مهاجرة

تتلعثم الاوتار

على جثة الالة العصماء

القادم من الغربة

ينسج خيوط الكاشان

 

17

لا….

للحرب

قطعة ادبية فاخرة

ينزف منها الرصاص

 

 

18

لا….

هو

المعبد اليوناني

أشعث الشعر

يقامر الهة الاغريق

ريش زيوس

يعزف

ملحمة الخلاص

Deliverance

 

19

لا….

السفن المتمردة

ترسو في جذور الثورة

امتشقوا القهر

 

 

 

20

لا….

والى الرمق الأخير

اخر وصايا

السنديانة الحمراء

 

 

 

 

ايفان زيباري

شاعر وكاتب

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

صدور مسرحية ممثّلٌ انتحارريٌّ لإبراهيم خلايلة

صدور مسرحية ممثّلٌ انتحارريٌّ لإبراهيم خلايلة تقرير: فراس حج محمد (فلسطين المحتلّة) ...

الرسالة 53 “يا ليتكِ كنت معنا” / بقلم: فراس حج محمد

الرسالة الثالثة والخمسون يا ليتكِ كنت معنا بقلم: فراس حج محمد/ فلسطين ...

الرسالة 52 “خيباتيَ المتوقعة وغير المتوقّعة”/ بقلم: فراس حج محمد

الرسالة الثانية والخمسون خيباتيَ المتوقعة وغير المتوقّعة بقلم: فراس حج محمد السبت: ...

الرسالة 51 “أحبّك رغماً عمّا يعوقُ هذا الحبّ” / بقلم: فراس حج محمد

الرسالة الواحدة والخمسون أحبّك رغماً عمّا يعوقُ هذا الحبّ بقلم: فراس حج ...

الرسالة 50 “لا يفلح كاتب يتندر على قارئه” / بقلم: فراس حج محمد

الرسالة الخمسون لا يفلح كاتب يتندر على قارئه بقلم: فراس حج محمد/ ...

الرسالة 49 (هل سيغضبُ منّي الناشرون؟ / بقلم: فراس حج محمد

الرسالة التاسعة والأربعون هل سيغضبُ منّي الناشرون؟ فراس حج محمد/ فلسطين ــــــــــــــ ...

الرسالة 48 (لماذا أنا ضائعٌ إلى هذه الدرجة من البؤس؟) / بقلم: فراس حج محمد

الرسالة الثامنة والأربعون لماذا أنا ضائعٌ إلى هذه الدرجة من البؤس؟ بقلم: ...

قدر بلا معنى/ بقلم: سامح ادور سعدالله 

قدر بلا معنى/ بقلم: سامح ادور سعدالله  ــــــــــــــــــ خرج الطفل الصغير, ذو ...