الرئيسية / إبداعات / رقص مع أَسرى القدر / هيام الشرع

رقص مع أَسرى القدر / هيام الشرع

هيام الشرع

 

بقلم: هيام الشرع

“رقص مع أَسرى القدر”

 

                     

يتمرد حاضري

في بلاط الذِّكريات،

يترُكني ثائرة

عالقة، بين المسافات

أَمسكُ بطرفِ المُحَال

وأَبحث في الظلمةِ٬

عن نهر أخيلتي…!

بين ضفاف الأمكنة الخاوية؛

أُلمّحُ ظِلاً يُغَازل ظلَّ الموت

يدعُوني للرقصِ،

فوق حلبةِ فجرٍ رماديّ أَبكم

مع أسرى القدر…!

سأَغزلُ من الأشواك،

عباءة خضراء

(وأعمد) مخاضي

في تلكَ الرحم المُهاجرة

وأُطلق العنانَ لصوتِ العاصفة…!

تنام الأسرار تحت مطر الخريف

ويسكن ريحها زَبَد الصَّمت

مَا زلتُ أُردّد تمتمات عبادة

وأَنا أَجزُ سنين الصّقيع

بِمِنجَل الوُعُود المُرتعش…!

أَتُسكرُكُم كأْس دمائي المنتحرة…؟

أَمْ تَزيدُ (خيلاءكم)،

كدمات قلبي الباكية…؟

أَنتم التائهون في قفارِ الزّمن

الراسون على سواحلِ ليل دمي…

لن اُفرغ كأسي من حُلمي الفردوسي

ولن أُغلق نافذة الرُّوحِ رُغمَ وجعي

سأُبقيها دليلي

لحقلِ سنابل القمح الذهبيّ…

هيام الشرع

25/4/2018

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“وطن النساء” للشاعر عصمت شاهين دوسكي / إعداد وتنفيذ: نرجس الكردية

وطن النساء للشاعر عصمت شاهين دوسكي  إعداد وتنفيذ السورية نرجس الكردية . ...

القلادة…/ بقلم: لارا ملّاك

القلادة…/ بقلم: لارا ملّاك ــــــــــــــــــــ قلادَتُكِ عالِقةٌ.. معلّقةٌ بينَ الرّأسِ والفأس.. تُداوينَ ...

والتقينا …/ بقلم: نرجس عمران

والتقينا …/ بقلم: نرجس عمران ـــــــــــــــــــــــــ قصور الحب في صمت بنينا بالحظ ...

خُذْ أقماري يا مطرُ / بقلم: مرام عطية

خُذْ أقماري يا مطرُ / بقلم: مرام عطية ــــــــــــــــــ أخبرني عن الأماسي ...

وجهك والزمن/ بقلم: عفاف الخليل

وجهك والزمن/ بقلم: عفاف الخليل ______________ في غضون عشق أو عشقين ترتمي ...

“متاهة عاشق” للشاعر عصمت دوسكي/ إعداد وتنفيذ: نرجس الكردية

“متاهة عاشق” للشاعر عصمت دوسكي إعداد وتنفيذ الاستاذة السورية نرجس الكردية   ...

فيديو “الجبل والبحر” للشاعر عصمت دوسكي/  إعداد وتنفيذ السورية نرجس الكردية

فيديو “الجبل والبحر” للشاعر عصمت دوسكي   إعداد وتنفيذ السورية نرجس الكردية ...

مقاهي البال / بقلم: ريم النقري

مقاهي البال / بقلم: ريم النقري ــــــــــــــــــ من يقنع مقاهي البال أنّ ...