الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية / ذات حلم …/ مها بلان

ذات حلم …/ مها بلان

بقلم: مها بلان

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ذات حلم …

باغتني خوف رهيب

ها أنا الأن

طفله صغيره أعدو

الضباب غير تفاصيل الطريق

أرتجف كورقه خريف

عبثا أحاول انتزاع خوفي

ما زلت أرتجف

أتعرج بالصعود والهبوط

كطريق جبلي مبهم

………………

 

ملامح كوخ عتيق

أرى كرسي أبي الهزاز

كنت دائما أتخيله فرساً

وأنا بطله أحارب الظلم

وأنصر المظلومين

هس…. هس

صوت عصفور متكاسل

وخطى صياد

سأسأله كيف طريق العودة

وأقفل عائده إلى وسادتي

أتسكع عند تخوم خوفي

ما يخيفني حقا

كيف سأتجرأ وأخبر أمي

هناك أحلام ممنوعة

أحلام لا يمكن إظهارها للنور

 

……………

الفجر يهرول

ليوقظ الشمس وينقذني

والشمس عجوز

تتثاءب ببطء

لنتير دربي

وأنا أنسحب كسحابه

لا غيث فيها

تعمدت الهروب

لا وقت عندي

للفرح…. للحزن…. أو الموت

……………

 

أشعر بهواء جنوبي قادم

يشابه ابتسامة أمي

سأصطنع الابتسام

وأظهر أني بخير

فالذئب يخاف من الابتسام

هكذا أخبرتني أمي

قبل ذهابي لزيارة جدتي.

 

 

بقلم: مها بلان

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“وطن النساء” للشاعر عصمت شاهين دوسكي / إعداد وتنفيذ: نرجس الكردية

وطن النساء للشاعر عصمت شاهين دوسكي  إعداد وتنفيذ السورية نرجس الكردية . ...

القلادة…/ بقلم: لارا ملّاك

القلادة…/ بقلم: لارا ملّاك ــــــــــــــــــــ قلادَتُكِ عالِقةٌ.. معلّقةٌ بينَ الرّأسِ والفأس.. تُداوينَ ...

والتقينا …/ بقلم: نرجس عمران

والتقينا …/ بقلم: نرجس عمران ـــــــــــــــــــــــــ قصور الحب في صمت بنينا بالحظ ...

خُذْ أقماري يا مطرُ / بقلم: مرام عطية

خُذْ أقماري يا مطرُ / بقلم: مرام عطية ــــــــــــــــــ أخبرني عن الأماسي ...

وجهك والزمن/ بقلم: عفاف الخليل

وجهك والزمن/ بقلم: عفاف الخليل ______________ في غضون عشق أو عشقين ترتمي ...

“متاهة عاشق” للشاعر عصمت دوسكي/ إعداد وتنفيذ: نرجس الكردية

“متاهة عاشق” للشاعر عصمت دوسكي إعداد وتنفيذ الاستاذة السورية نرجس الكردية   ...

فيديو “الجبل والبحر” للشاعر عصمت دوسكي/  إعداد وتنفيذ السورية نرجس الكردية

فيديو “الجبل والبحر” للشاعر عصمت دوسكي   إعداد وتنفيذ السورية نرجس الكردية ...

مقاهي البال / بقلم: ريم النقري

مقاهي البال / بقلم: ريم النقري ــــــــــــــــــ من يقنع مقاهي البال أنّ ...