الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية / رائحة وحدتك/ بقلم: فراق خليف

رائحة وحدتك/ بقلم: فراق خليف

رائحة وحدتك/ بقلم: فراق خليف

ـــــــــــــــــــــ

أنا؛

أغنيةٌ على جادة،

يتردد صدى أقدامكَ فيها،

بخفةْ..

أطرافٌ ملحةٌ، متسلقةٌ،

لمطاردةِ فراشةٍ،

ناعمةٍ كالفجر..

نسيجٌ من الليل الخصب؛

ملفوفٌ حول رغباتنا

عندما كنتَ ذابلًا،

لم يتذمر أحد..

ومع ذلك كنتَ ترتجف مع كل ريح

وتحطمتَ إلى..

حلم

أو ربما ابتسامةٍ شاحبة!

حقيقتكَ التي لا مثيل لها

لن يتقبلها أبداً، أي شيءٍ بحوافٍ مسننةْ

تنامُ مثل قطةٍ،

ملتفٌ كفاصلة..

أنفاسكَ تشبه صخرة

تحلمُ بالطيران!

جسدكَ،

يحلقُ في سماء الليل

يقرر أن لا يعود

لكن،

الشمس لم تتخلَّ عن طباعها

أشرقتْ في الأخير!

تحت مصابيح الشوارع المبتلة

الأحباء يصبحون غرباء

من أجل رسالةٍ أخرى

غير مقروءة..

فم الليل

ابتلع ألوانكَ كاملةً..

نوافذكَ تعكسُ صمتكَ الزجاجي

وأنتَ تحملُ كل شيءٍ بأصابعٍ هشةْ!

رائحةُ وحدتكَ

فراشاتٌ متسللة من الشرفة

تخفي حزنكْ

ما الذي يجب فعله غير التنهد؟

بينما أنت تبحثُ عن الحريةِ في صدفةْ!

عن Joody atasii

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قمر منطفئ العينين/ بقلم: هبة وفيق الأحمد

قمر منطفئ العينين/ بقلم: هبة وفيق الأحمد ـــــــــــــ   ” توهّجت هاتان ...

لا ميعاد بعدك/ بقلم: فاطمة نصيبي

لا ميعاد بعدك/ بقلم: فاطمة نصيبي ــــــــــــــــــــ لا ميعاد بعدك يحدث ان ...

زهرة عباد الشمس/ بقلم: فاطمة شاوتي

زهرة عباد الشمس/ بقلم: فاطمة شاوتي ــــــــــــــــــ زَهْرَةُ عَبَّادِ الشَّمْسِ… زهرةٌ تشربُ ...

كم أنا بحاجة إليك/ بقلم: حفظ الله الشرجي

كم أنا بحاجة إليك/ بقلم: حفظ الله الشرجي ــــــــــــــ ليست المرة الأولى ...

صدور رواية “خلف ستائر فيينا” للكاتبة لوريس فرح

صدور رواية “خلف ستائر فيينا” للكاتبة لوريس فرح ــــــــــــــ وعن روايتها قالت ...

اليومَ تقتلني الحروف كآبة/بقلم: نجاة بشارة

اليومَ تقتلني الحروف كآبة بقلم: نجاة بشارة ـــــــــــــــ اليومَ تملؤني الكؤوس مرارةً ...

خِرَافُ الرّملْ…/ بقلم: ماهر الطردة

خِرَافُ الرّملْ…/ بقلم: ماهر الطردة ـــــــــــــــ شَيْطانٌ في الصحراء وسيده الثعلبْ الخيمة ...

لن يجفَّ ظلُّكَ وفي داخلكَ امرأةٌ من ماء/ بقلم: علي مراد

( لن يجفَّ ظلُّكَ وفي داخلكَ امرأةٌ من ماء بقلم: علي مراد ...